الأمم المتحدة تخطط لنقل آلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى الدول الغنية
آخر تحديث GMT 21:58:25
المغرب اليوم -

طرحت برنامجًا على المسؤولين في الاتحاد الأوروبي لتدريبهم خلال عام واحد

الأمم المتحدة تخطط لنقل آلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى الدول الغنية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأمم المتحدة تخطط لنقل آلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى الدول الغنية

اللاجئين السوريين
واشنطن ـ سليم كرم

كشف مدير مكتب أوروبا للمفوضية العليا للاجئين فنسنت كوشيتيل، أنَّ الأمم المتحدة وضعت خططًا جذرية لـ"نقل منظم" لآلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى البلدان الغنية في الشمال، مشيرًا إلى أنَّها تضغط على الاتحاد الأوروبي للموافقة على برنامج تجريبي لمدة عام.

وأبرز كوشيتيل أنَّ وكالة الأمم المتحدة للاجئين والمفوضية الأوروبية العليا للاجئين، قدموا اقتراحًا إلى كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي للحصول على دعم لبرنامجها عشية الذكرى الرابعة لبدء النزاع السوري، في ظل أعداد أكبر من أي وقت مضى من اللاجئين القادمين إلى بلدان جنوب أوروبا.

ونوَّه بأنَّ الاقتراح الوارد في رسالة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني ومفوض الشؤون الداخلية ديميتريس افراموبولوس؛ يشكل خروجًا جذريًا عن سياسة الاتحاد الأوروبي الحالية، الأمر الذي يفرض على طالبي اللجوء تقديم طلب للحصول على حق اللجوء في أول دولة يدخلونها، في ظل التشريع المعروف باسم قانون دبلن.

وأوضح كوشيتيل أنَّ نهجًا جديدًا سيتبع، بما يمكن تحقيقه في مشروع قانون دبلن، قائلًا "نحن قلقون من تفاقم المشاكل عند استئناف وصول القوارب الخاصة بالوافدين على نطاق واسع في نيسان/ أبريل، فقد انتقل أكثر من ثلثي من وصلوا العام السابق إلى ايطاليا دون أخذ البصمات، وفي وقت تتزايد فيه المخاوف الأمنية من الحركات من ليبيا، وهذا الوضع غير طبيعي، ليس كل من يقول أنهم السوريين أو الفلسطينيين هم بالفعل كذلك. وليس كلهم لاجئين".

وأضاف "أدى تفاقم الصراع السوري لزيادة أزمة لاجئين في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث يقدر عددهم بأكثر من 3 ملايين شخص قد فروا من البلاد في الأعوام الأربعة الماضية، وعلى الرغم من أنَّ الغالبية العظمى ظلت في الدول المجاورة، لبنان وتركيا والأردن، فقد حاول آلاف بدء رحلة محفوفة بالمخاطر إلى أوروبا".

وتابع "بينما توفي أكثر من 3 آلاف العام الماضي؛ معظم الذين تمكنوا من البقاء على قيد الحياة عبر البحر الأبيض المتوسط انتهى بهم الحال في نهاية المطاف في إيطاليا واليونان، حيث وصل أكثر من 42 ألف من السوريين لإيطاليا عام 2014 وحده".

وشدَّد على أنَّه "من هنا يجب تطبيق قواعد الاتحاد الأوروبي على المهاجرين للحصول على اللجوء في بلاد الوصول، لكن أقلية صغيرة فقط هي من تقوم بهذا الإجراء، أما في الواقع، يتسرب الكثير من المهاجرين ببساطة و يتحركون في جميع أنحاء أوروبا".

وأشار كوتشيتيل إلى أنَّ الأعداد الهائلة من السوريين الذين اختاروا التحرك بشكل غير منتظم في جميع أنحاء أوروبا يمكن خفض أعدادهم إذا سمح للناس السفر قانونيًا للانضمام إلى الأسرة أو الانتقال إلى البلدان التي لديهم مهارات لغوية أو فرص العمل".

واستدرك "نحن بحاجة لإقناعهم بأنَّه من الأفضل أن يتبعوا الطريق القانوني، وأن هناك بديلًا لأشهر من المعاناة، عندما أرى سوريًا يصل إلى إيطاليا و لديه أقارب في هولندا يصبح مؤهلًا للحياة هناك بعد لم الشمل تحت توجيه الأسرة".

وبيَّن أنَّ هذا النقل المقترح، الذي سيبدأ كبرنامج تجريبي مدته عام واحد، سيركز فقط على السوريين الذين تم الاعتراف بهم كلاجئين في ايطاليا واليونان وسيعتمد على الالتزام الطوعي الأولي من الدول الأعضاء، مشيرًا إلى أنَّه تم الوفاء بالمحاولات السابقة لإصلاح القانون دبلن مع مقاومة شرسة أثناء المناقشات الداخلية في الاتحاد الأوروبي.

وخاضت المملكة المتحدة ودول أوروبية شمالية أخرى في كل المحاكم المحلية والأوروبية للدفاع عن حق عودة طالبي اللجوء إلى دولة الدخول، على الرغم من أن المحامين وجماعات حقوق الإنسان دافعوا بحجة أنَّ الحماية وأوضاع الإقامة في إيطاليا واليونان ليست كافية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تخطط لنقل آلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى الدول الغنية الأمم المتحدة تخطط لنقل آلاف اللاجئين السوريين من جنوب أوروبا إلى الدول الغنية



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib