الأمم المتحدة تعين المغربي بنعمر نائبًا لمنصب لأمين العام
آخر تحديث GMT 03:11:41
المغرب اليوم -

نتيجة عمله كوسيط أممي في الملف اليمني

الأمم المتحدة تعين المغربي بنعمر نائبًا لمنصب لأمين العام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأمم المتحدة تعين المغربي بنعمر نائبًا لمنصب لأمين العام

الدبلوماسي المغربي جمال بنعمر
الدار البيضاء - جميلة عمر

عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسميًا، الاثنين الماضي، الدبلوماسي المغربي جمال بنعمر كمستشار للأمين العام للأمم المتحدة في مرتبة نائب الأمين العام للأمم المتحدة، الذي عمل كوسيط أممي في الملف اليمني والذي تم إعفائه من المهمة نظرًا للضغوطات السعودية عليه، تم تعيينه في أعلى مناصب الأمم المتحدة.
 
يذكر أن الدبلوماسي المغربي جمال بنعمر تلقى عرضًا بالإشراف على الملف الليبي لتعويض الدبلوماسي الأسباني برناردينو ليون، وأكدت مصادر أنه رفض العرض نظرًا للعلاقة السيئة مع السعوديين فرفض تولي الملف الليبي.

والتحق جمال بنعمر بالأمم المتحدة عام 1993، وشغل مناصب في المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، لبرامج الأمم المتحدة للتنمية ثم في قسم العلاقات السياسية، وكان من بين المؤسسين للجنة الأمم المتحدة دعم السلام وإنشاء مكتب دعم السلام الذي سيره و كان مبعوثًا خاصًا للأمم المتحدة إلى أفغانستان والعراق.
 
يذكر أن جمال بنعمر منحدر من منطقة الريف المغربي، كان معتقلًا سياسيًا في سجون النظام المغربي في عز سنوات الرصاص والجمر، حيث اعتقل حينما كان تلميذًا في إحدى ثانويات مدينة تطوان عام 1976 بسبب تعاطفه مع اليسار المغربي، حيث ذاق أقسى صنوف التعذيب والتنكيل في المعتقل السئ الذكر درب مولاي الشريف في مدينة الدار البيضاء، وحكم عليه ظلمًا بالسجن لمدة 12 عامًا، وأودع السجن المركزي في مدينة القنيطرة، و هناك قرر جمال بنعمر مواصلة دراسته، وحصل من داخل السجن على شهادة البكالوريا، وبعدها الإجازة ثم شرع في التحضير للماجستير في العلوم السياسية في جامعة فرنسية على طريق المراسلة، وبعد ثماني سنوات أفرج عن جمال بن عمر إثر تدخل أستاذه الفرنسي المشرف على رسالته والمقرب من الملك الحسن الثاني، عام 1983، ومكث بنعمر عام في الرباط ليعود إلى تطوان التي صادف وجوده فيها مع اندلاع انتفاضة الريف في كانون الثاني 1984، ليتعرض من جديد للاعتقال والتعذيب والتنكيل لمدة تفوق عشرة أيام، عندما أفرج عنه كان جمال حسم أمره بمغادرة البلاد بشكل نهائي، وبما أنه حرم من جواز السفر فقد قرر العبور إلى أسبانيا بشكل سري بحثًا عن الحرية بدءً من فرنسا ثم انجلترا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تعين المغربي بنعمر نائبًا لمنصب لأمين العام الأمم المتحدة تعين المغربي بنعمر نائبًا لمنصب لأمين العام



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib