الاتحاد الوطني للشغل في المغرب يكشف اختلالات في انتخاب مندوبي العمال
آخر تحديث GMT 04:05:10
المغرب اليوم -

بمناسبة الاستعداد لإجراء انتخابات مجلس المستشارين المقبلة

الاتحاد الوطني للشغل في المغرب يكشف اختلالات في انتخاب مندوبي العمال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاتحاد الوطني للشغل في المغرب يكشف اختلالات في انتخاب مندوبي العمال

نقابة الاتحاد الوطني للشغل
الرباط- علي عبد اللطيف

كشفت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بفي لمغرب، أن العمليات التمهيدية لانتخاب مندوبي العمال في القطاع العام والمؤسسات الحكومية، استعدادا لانتخابات مجلس المستشارين المقبلة تشوبها عدة هفوات وخرقات، وعبرت النقابة عن قلقها من عدد من الاختلالات التي تشوب العملية الانتخابية.وبينت النقابة أن الخروقات التي ظهرت في العمليات التمهيدية لانتخاب مندوبي العمال في القطاع العام تتمثل في "التأخر الملاحظ في الإعداد وضعف إشراك المركزيات النقابية في العملية باستثناء اللقاء الوحيد الذي نظم في إطار آخر جولة للحوار الاجتماعي في وزارة "الداخلية"، بحضور وزراء "العدل" و"الداخلية" و"التشغيل" والوظيفة العمومية".

وأشارت إلى تأخر عدد من القطاعات الوزارية في إصدار القرارات الخاصة بإحداث اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء في قطاعاتها وعدم احترام الآجال المخصصة لذلك، مؤكدة أن هذا التأخر سيؤثر على إعداد لوائح الترشيح والآجال المخصصة لذلك.
وأضافت أن بعض القطاعات الوزارية والمؤسسات الحكومية تصر على إجراء الانتخابات عن طريق المراسلة، على الرغم من توفرها على مصالح جهوية أو إقليمية، معتبرة أن اعتماد هذه العملية تنتفي معه أسباب اعتماد الانتخابات بهذه الطريقة، مشددة على أن هذا الأسلوب سيفتح باب إفساد العملية الانتخابية وتزوير إرادة الناخبين لإخفاء استمرارية هيمنة جهة معينة، ملمحة إلى أنه لا توجد أية ضمانات تؤكد عدم التصرف في أصوات الناخبين أو التدخل لتزوير النتائج.

ولفتت إلى أن مندوبية السجون تصر على عدم تثبيت الانتماء النقابي في لوائح الترشيح لتمثيل الموظفين المدنيين في القطاع، معتبرة أن ذلك يعد مخالفة صريحة لأحكام الدستور التي ضمنت حرية الانتماء النقابي، وأناطت بالمركزيات النقابية وظيفة تمثيل العمال، ومقتضيات الاتفاقات والمواثيق الدولية الخاصة بحرية الانتماء النقابي، والإصرار على أن يتم الترشيح في خانة المستقلين.

واعتبرت النقابة أن وزارة "التشغيل" لا تزال تتلكأ في تسليم النقابات لوائح المقاولات المحصية، معتبرة أن هذا التلكؤ يطرح سؤالا كبيرا حول أسباب هذا التأخير، مشيرة إلى أن من بين الخروقات التي ظهرت أثناء الإعداد لانتخابات العمال تتمثل في ظهور عدة بوادر من قبل عدد من المصالح الإدارية المخلة بالمنافسة الانتخابية، والماسة بالحياد التام للسلطات العمومية كمبدأ دستوري ملزم، من قبيل "انخراط عدد من مفتشي الشغل  لصالح نقابة معينة منافسة من خلال وضع مجموعة من العراقيل في وجه مرشحي الاتحاد الوطني للشغل في المغرب واستثناء النقابة المذكورة من تلك الشروط كما هو الشأن في  إقليم برشيد نموذجا".

وتابعت أن من بين البوادر أيضًا "تدخل الإدارة الجهوية لقطاع التكوين المهني  بالجهة الشرقية لصالح نقابة منافسة"، و"ممارسة بعض مدراء مركبات التكوين بالجهة الشمالية الوسطى ضغوطات على المستخدمين لثنيهم على الترشيح باسم الاتحاد الوطني للشغل في المغرب"، و"ممارسة ضغوطات من أجل استقالة المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالناظور، ونفس الشيء على مستوى المحكمة الابتدائية في الناظور حيث تم ممارسة ضغوطات لثني مرشحين عن الترشيح باسم الاتحاد الوطني للشغل في المغرب".

واستغربت النقابة شروع بعض المؤسسات الخاصة بالطرد التعسفي لبعض المكاتب النقابية في القطاع الخاص عشية انتخابات المأجورين، ما اعتبرته بأنه يشكل اعتداء صارخا على الحق في الانتماء النقابي وعلى الحريات النقابية، وعلى الحق الدستوري في اختيار من يدافع عنهم سواء داخل المقاولة أو على الصعيد الوطني، داعية الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها كاملة في ضمان حق العمال في الانتماء النقابي.

ودعت الحكومة إلى المبادرة إلى معاجلة الاختلالات المذكورة، وفتح تشاور متواصل لتجاوز الإشكالات الطارئة الناجمة عن التأويلات الفاسدة آو التصرفات الإدارية المتحيزة، وإلى "إعطاء التعليمات اللازمة للجهات المختصة والمعنية مركزيا ومحليا بالسهر على إنجاح العملية وتجاوز كل العراقيل والتدابير الإدارية التي ليس لها أصل قانوني والتي تثبط  المقاولات التي تسعى إلى تنظيم انتخابات المأجورين من خلال جملة من الشروط غير القانونية".

وأكدت أنه "لا ينبغي معاقبة العمال الذين يعملون في المقاولات التي لا تصرح تصريحا كاملا أو جزئيا عقابا مزدوجا، بحرمانهم من حقهم في الحماية الاجتماعية وحقهم الدستوري في الإسهام في اختيار منادييهم وهم لا يتحملون مسؤولية هذا الوضع، خصوصًا وقد ثبت استغلال هذه الوضعية من قبل بعض أعوان الإدارة في تخويف عدد من المقاولات من تنظيم انتخابات المأجورين".
وشددت النقابة على ضرورة ضمان الحكومة لانتخابات أكثر نزاهة وإلى اعتماد معايير موضوعية في التقسيم الانتخابي، مطالبة بضرورة القيام بمراجعة شاملة لمرسوم انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، الشيء الذي لم يقع بحجة الوقت و"الفيتو" الذي رفعته مركزية نقابية معينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الوطني للشغل في المغرب يكشف اختلالات في انتخاب مندوبي العمال الاتحاد الوطني للشغل في المغرب يكشف اختلالات في انتخاب مندوبي العمال



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib