التحقيق مع تركيين ومغربيًا كانوا يخططون إلى اختلاس أموالٍ لتمويل داعش
آخر تحديث GMT 17:56:34
المغرب اليوم -

ساهما في تسهيل عودة مقاتلين إلى أوروبا تحت غطاء لاجئين سوريين

التحقيق مع تركيين ومغربيًا كانوا يخططون إلى اختلاس أموالٍ لتمويل "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التحقيق مع تركيين ومغربيًا كانوا يخططون إلى اختلاس أموالٍ لتمويل

المكتب المركزي للأبحاث القضائية
الرباط - سناء بنصالح

من المقرر أن يتم تقديم مواطن مغربي ومواطنين تركيين مُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" أمام العدالة، فور انتهاء البحث الذي يُجريه المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأكدت الأبحاث الجارية بخصوص قضية المواطنين التركيين وشريكهما المغربي الذين تم إيقافهم بتاريخ 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، من طرف المصالح الأمنية في مدينة وجدة، لتورطهم في عمليات اختلاس، وقرصنة المكالمات الهاتفية لإحدى الشركات الوطنية للإتصالات، أنّ أحد هذين التركيين المواليين لما يسمى بـ "داعش"، كان يخطط إلى تخصيص جزء من الأموال المُتحصل عليها من هذه العمليات الإجرامية، لتمويل أنشطة التنظيم المُتطرف السالف الذكر في الساحة السورية العراقية وخارجها.

وأثبت البحث أيضًا أنّ هذا المواطن التركي الذي ساهم في تسهيل عودة مقاتلين إلى أوربا تحت غطاء لاجئين سوريين، قد تم تعيينه من طرف قادة "داعش" مسؤولًا لـ"اللجنة الشرعية" لكتيبة تابعة إلى هذا التنظيم المتطرف في ريف حماة في سورية.

وكان أمن وجدة، أوقف الخميس المُنقضي تركيين ومغربيًا، متورطين في عمليات اختلاس المكالمات الهاتفية لإحدى الشركات الوطنية للإتصالات، باستعمال معدات تقنية متطورة.

وسبق لأحد التركيين أن سكن في أحد معسكراته الموجودة داخل ريف "حماة" في سورية، وتلقى تدريبات على استعمال أسلحة خفيفة وثقيلة، كما شارك ضمن صفوفه في معارك قتالية ضد الجيش السوري.

كما أثبت البحث أنّ هذين التركيين اللذين يسكنان في مدينة تركية حدودية مع سورية، لهما ارتباطات مع قادة ميدانيين لهذا التنظيم المتطرف من أجل تقديم الدعم اللوجستيكي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحقيق مع تركيين ومغربيًا كانوا يخططون إلى اختلاس أموالٍ لتمويل داعش التحقيق مع تركيين ومغربيًا كانوا يخططون إلى اختلاس أموالٍ لتمويل داعش



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib