التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة
آخر تحديث GMT 09:28:55
المغرب اليوم -

استمرارًا لسلسلة المشاهد المروعة التي ترتكبها "داعش" في حق المدنيين

التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة

التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة
بغداد ـ نجلاء الطائي

 نفذ متطرفو تنظيم "داعش" حكم الإعدام على رجلين بطريقة وحشية، وذلك من خلال تحطيم الكتل الخرسانية الضخمة على رأسي رجلين متهمين بالقتل.

وتظهر الصور الصادمة المسلحين يرفعون الكتل الخرسانية عاليًا فوق رؤوس الرجلين، كما تظهر صور ثانية مشهد الرجلين بعد أن تم إلقاء الكتل الخرسانية على أدمغتها، حيث تم تحطيم رؤوس الرجلين حتى الموت، وذلك في محافظة نينوي في شمال العراق بعد أن اعتقلتهما شرطة "داعش" لاتهامهما بالسرقة، فضلًا عن قتل ثلاث نساء، ويقف في الخلفية مسلحون متعطشون للدماء.

ونشر التنظيم أيضًا صورًا لرجلين غرب الرقة في سورية تم قطع رؤوسهما هذا الأسبوع، وذلك لاتهامهما بممارسة الشعوذة، وتبيّن الصور أنّ الرجلين كانا معصوبي الأعين، وتم وضع رؤوسهما على كتلة خشبية، وتم ضرب أعناقهما بمناجل ضخمة أمام حشد كبير.

كما عرض تنظيم "داعش" صورًا ثانية لشابين فى سورية تم رجمهما بوحشية لاتهامهما بالمثلية الجنسية، في الوقت نفسه تستعد العراق لنشر القوات شبه العسكرية الشيعية المدعومة من إيران في المناطق القبلية السنية غرب بغداد، وأكد أنصار هذه القوات أنّ هناك حاجة لهزيمة مسلحي تنظيم "داعش" المتطرفة؛ ولكن المعارضين يقولون: إن هذا سيشعل العنف الطائفي أكثر.

ولعبت القوات شبه العسكرية الشيعية بالفعل دورًا رئيسًا جنبًا إلى جنب مع وحدات الجيش النظامي في الأشهر الأخيرة في أول حملة ناجحة رئيسة للحكومة العراقية ضد مقاتلي تنظيم "داعش"، مما ساعد على استرجاع مسقط رأس صدام حسين تكريت التي تطل على نهر دجلة شمال بغداد.

وتجنبت الحكومة العراقية استخدام ميليشيات في محافظة الأنبار غرب العاصمة؛ لأنها موطن العشائر السنية، وتعتبر بغداد الأنبار الهدف التالي في حملتها لاستعادة السيطرة على الأراضي من مسلحي "داعش"؛ ولكن مع تقدم الجيش العراقي يتحدث المسؤولون الآن صراحة عن إيفاد الميليشيات التي نُظمت تحت مظلة "الحشد الشعبي".

وأصدرت بعض الشخصيات القبلية في الأنبار دعوات بالقتال إلى جانب الحكومة ضد تنظيم "داعش" في الأيام الأخيرة، فضلًا عن إرسال قوات لنجدتهم.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة التنظيم يقتل رجلين في نينوي بتحطيم رأسيهما بالكتل الخرسانية لاتهامها بالسرقة



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib