الجزائر تنقل معركتها ضد المغرب إلى القمة الهندية الأفريقية
آخر تحديث GMT 08:50:43
المغرب اليوم -

طالبت بتضمين بيان المؤتمر عبارة "محاربة الاستعمار"

الجزائر تنقل معركتها ضد المغرب إلى القمة الهندية الأفريقية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجزائر تنقل معركتها ضد المغرب إلى القمة الهندية الأفريقية

صورة جماعية لقادة قمة "الهند- إفريقيا"
الدار البيضاء ـ حكيمة أحاجو

طالب الوفد الجزائري مدعومًا بمنظمة الاتحاد الأفريقي بتضمين عبارة "محاربة الاستعمار" في بيان القمة الهندية الأفريقية، وهو ما دفع الجانب المغربي للتحرك من جديد لسد الثغرة التي تحاول الجارة الشرقية فتحها في وجه "البوليساريو" لولوج المؤتمرات والمنظمات الدولية، رغم أن الهند البلد المضيف رفض توجيه دعوة للجمهورية الصحراوية المزعومة.

وأفادت مصادر دبلوماسية، بأن الوفد المغربي تحرك في كل الاتجاهات، وأجرى مفاوضات مع دول عدة داخل الاتحاد الأفريقي، خصوصًا دول غرب أفريقيا تلك التي تربطها علاقات صداقة في المغرب، من أجل صد تحركات دول معروفة بولائها لـ "البوليساريو" كالجزائر وجنوب أفريقيا اللتين اعتبرتا قمة "الهند- أفريقيا " فرصة مواتية لتقديم "جبهة البوليساريو" كمنظمة تحرير تحارب من أجل القضاء على الاستعمار المغربي في الصحراء.

ويذكر أن الهند كانت من الدول التي سبق لها واعترفت بالجمهورية الصحراوية لكنها تراجعت عام 2000 عن ذلك الاعتراف، مما قوى علاقتها مع المغرب بحيث سبق للملك محمد السادس المتواجد حاليًا في الهند أن زارها في زيارة رسمية عام 2001.

ويشار أن الجزائر تسعى إلى مؤسسة مواجهتها مع المغرب من خلال توظيف منظمة الاتحاد الإفريقي في كل الملتقيات الدولية، لشن حرب شرسة على المغرب بسبب قضية الصحراء،  ولهذا لم تفوت الفرصة من جديد لتجتر نفس الأسطوانة المتعلقة بمحاربة الاستعمار رغم  أن "البوليساريو" لم تعد تتوفر على النصاب القانوني لنيل الاعتراف الدولي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تنقل معركتها ضد المغرب إلى القمة الهندية الأفريقية الجزائر تنقل معركتها ضد المغرب إلى القمة الهندية الأفريقية



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib