الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير الشبيبة الأسبق
آخر تحديث GMT 03:21:41
المغرب اليوم -

عملية توعوية للمطالبة بإعادة ترتيب البيت الداخلي للحركة الشعبية

الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير "الشبيبة" الأسبق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير

الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير "الشبيبة" الأسبق
الدار البيضاء : جميلة عمر

تعمل الحركة التصحيحية التي يقودها سعيد أولباشا، وعدد من البرلمانيين المنتميين لحزب "السنبلة"، بوضع اللمسات الأخيرة لإطلاق حملة توعوية في أقاليم وجهات المغرب، والرامية إلى إعادة ترتيب البيت الداخلي للحركة الشعبية.

ويتزعم الحركة وبالإضافة إلى الوزير الأسبق أولباشا، كل من النواب البرلمانيين عبد القادر تاتو، وعزيز الدرمومي، وامحير لبنى، حيث تعمل هذه المجموعة وعدد من الحركيين الذي انضموا للحركة التصحيحية على "إعادة ترتيب البيت الداخلي للحركة الشعبية، والقطع مع أساليب التحكم في القرار من طرف امحند العنصر، وحليمة العسالي، ومحمد أوزين".

وذكر بيان للحركة حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، أن الحركة التصحيحية ستجوب كل أقاليم وجهات المملكة، وخصوصا معاقل الحزب والمناطق المتواجد بها انتخابيا، من أجل إرجاع الأمور إلى مكانها في حزب "السنبلة".

وأضاف البيان أنه الحركة ستشرع في حملتها في غضون أيام، وأن أعضاءها بصدد وضع الترتيبات اللوجستيكية، وانتظار تهيئة الأجواء داخل الأقاليم من قبل أطراف قوية تنتمي لأحزاب كبرى داخل المشهد البرلماني، وأنها تدعم الحركة التصحيحية وستقدم لها دعما لوجيستيكيا، مع مساعدتها على التوغل في الأقاليم لعقد لقاءاتها السرية والعلنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير الشبيبة الأسبق الحركة التصحيحية في المغرب تنتفض ضد أمينها العام ووزير الشبيبة الأسبق



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ليسوتو تؤكد التزامها السابق بالحياد في ملف نزاع الصحراء

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib