الحقوقيّة بوعياش تؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة لم تبرّر العنف في تفريق التظاهرات
آخر تحديث GMT 03:29:14
المغرب اليوم -

دعتها إلى إعادة النظر في رؤيتها للحكامة الأمنية المرتبطة مع الأمن والاستقرار

الحقوقيّة بوعياش تؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة لم تبرّر العنف في تفريق التظاهرات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحقوقيّة بوعياش تؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة لم تبرّر العنف في تفريق التظاهرات

البرلمان المغربي
الدار البيضاء – محمد فجري

اعتبرت الحقوقية، والرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، أمينة بوعياش أنَّ البرلمان المغربي لم يلعب دوره في مساءلة الحكومة بشأن التدخلات الأمنية التي تمت في أكثر من مناسبة، كما أن الحكومة لم تعط مبررات عن التدخلات العنيفة لتفريق عدد من التظاهرات السلمية. وأضافت بوعياش، في تدخلها خلال ندوة حقوق الإنسان وتحديات الحكامة الأمنية، ضمن المهرجان الوطني الثالث للشباب والطلبة للشبيبة "الاستقلالية"، أنَّ "الحكومة مدعوة لإعادة النظر في رؤيتها للحكامة الأمنية المرتبطة مع مجالي الأمن والاستقرار، لكن في المقابل لا يجب أن لا تغفل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية".

وأشارت إلى أنَّ "الدستور أعطى إمكانًا للقطع مع الأساليب القديمة في تجاوزات حقوق الإنسان، لكن هناك تردد على مستوى المؤسسة التشريعية، غير أن هذه الحكومة لا تحل الإشكالات وهاجسها الاستقرار على المدة الزمنية".

ودعت الحقوقية إلى "خلق مساطر لتقنين التدخلات الأمنية، وتسهيل انخراط المجتمع في مناهضة العنف، إذ ليس هناك احترام لقواعد الحكامة الأمنية، لاسيّما في ضوء ارتفاع الوقفات الاحتجاجية، والتي تقترب من 52 وقفة يومية في مدن المملكة".

واستطردت بوعياش "إن الحكامة الأمنية جزء من المنظومة الحقوقية، إنطلاقًا من احتياجات المواطنين، وهي علاقة تكاملية وليست مبدئية، لذا على المواطنين الانخراط في مناهضة التعذيب، لأن الفاعل الحقوقي المغربي هدفه تقليص التدخل الأمني، لكن ذلك غير كاف".

وأبرزت أنَّ "المغاربة نجحوا في أن تكون المرجعية الكونية هي المحدّد في حقوق الإنسان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحقوقيّة بوعياش تؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة لم تبرّر العنف في تفريق التظاهرات الحقوقيّة بوعياش تؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة لم تبرّر العنف في تفريق التظاهرات



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib