الحكومة المغربية تراجع تعيين المسؤولين الكبار على مؤسساتها
آخر تحديث GMT 15:04:31
المغرب اليوم -

صوتوا على التعديلات طبقًا لما تنص عليه أحكام الدستور

الحكومة المغربية تراجع تعيين المسؤولين الكبار على مؤسساتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المغربية تراجع تعيين المسؤولين الكبار على مؤسساتها

مجلس النواب المغربي
الرباط - علي عبد اللطيف

راجعت الحكومة بعض الاختصاصات الموكولة لها في تعييين المسؤولين الكبار على مؤسسات الدولة، على إثر طلب تعديل جديد إلى مجلس النواب المغربي؛ لتغيير القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا.

وصوتت لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، الثلاثاء، بالإيجاب على هذا المشروع، فتم التصويت على سحب اختصاص كان لرئيس الحكومة والمجلس الحكومي، وتم منح هذا الاختصاص للمجلس الوزاري الذي يرأسه العاهل المغربي محمد السادس، ويتعلق الأمر بــ "مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين"، ما يعني أن تعيين المسؤول عن هذه المؤسسة سيكون من صلاحيات الملك محمد السادس، بعدما كان قبل التعديل من صلاحيات رئيس الحكومة، وقدرت الحكومة أن هذه المؤسسة تدخل ضمن المؤسسات الاستراتيجية وليس ضمن المؤسسات العادية.

كما صوت البرلمانيون على تعديل آخر يتعلق بإلحاق مؤسسات أخرى ضمن المؤسسات التي أعطيت فيه صلاحية تعيين المسؤولين عنها لرئيس الحكومة، ويتعلق الأمر بالوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والاشعاعي، ومؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بوزارة الفلاحة والصيد البحري قطاع الفلاحة، والوكالة الوطنية لتقييم وضمان جودة التعليم العلي والبحث العلمي، والوكالة الوطنية للنباتات الطيبة والعطرية.

وجاءت هذه التعديلات طبقًا لما ينص عليه أحكام الفصل 49 و92 من الدستور. 

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تراجع تعيين المسؤولين الكبار على مؤسساتها الحكومة المغربية تراجع تعيين المسؤولين الكبار على مؤسساتها



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib