الحكومة المغربية تفرج عن مشروع قانون المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز
آخر تحديث GMT 11:38:48
المغرب اليوم -

تتشكل بموجبه هيئة مهمتها استقبال كل الشكاوى والتظلمات السياسية والمدنية

الحكومة المغربية تفرج عن مشروع قانون "المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المغربية تفرج عن مشروع قانون

وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية
الرباط- -علي عبد اللطيف


أفرجت الحكومة المغربية أخيرًا عن مشروع قانون جديد يتعلق بهيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، بغية إحداث "هيئة المناصفة ومكافحة كافة أشكال التمييز" التي نص عليها الفصل 19 من الدستور المغربي.

وأعطى القانون الجديد الاختصاص للهيئة أداء مهمة إبداء الرأي وتقديم الاستشارة والمقترحات التي تتعلق بكل القضايا التي يثار فيها موضوع المساواة بين الجنسين.

وبيَّن النص القانوني الذي أعدته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بشراكة مع المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، أنَّ هيئة المناصفة المذكورة سيكون من مهامها "إبداء الرأي في القوانين ومشاريع النصوص التنظيمية وفي السياسات الحكومية"، وذلك من أجل جعل بنود هذه القوانين متطابقة مع مبادئ "المناصفة ومحاربة التمييز".

وقيَّد النص مهام هذه الهيئة، بحيث لا يمكنها أن تبادر من تلقاء ذاتها لإبداء الرأي في هذه القوانين إلا بناء على طلب تتقدم به الحكومة أو يتقدم به أحد مجلسي البرلمان، أي مجلس النواب أو مجلس المستشارين.

وأعطى النص القانوني أيضًا هذه الهيئة مهمة استقبال كل الشكاوى والتظلمات التي قد ترفعها جهات سياسية أو منظمات مدنية أو مؤسسات في القطاع الخاص، للاحتجاج على عدم مطابقة أحد القوانين للمبادئ التي تحث على المناصفة، أو كلما ظهر لها أنَّ قانونا معينا توجد فيه بعض العبارات التي تكرس التميز.

ما يعني أنَّ هذا النص سينظر في هذه الشكاوى وحث الحكومة والبرلمان على احترام شعار ومبدأ "تحقيق المناصفة ومبدأ المساواة"، كما يشير إلى ذلك الدستور المغربي.

كما منح النص القانوني المذكور الهيئة التي يرتقب إحداثها بعد إجازة هذا القانون نهائيا من قبل السلطة التشريعية، صلاحية العمل على التواصل مع الجهات المعنية من أجل إدماج ثقافة المساواة والمناصفة وعدم التمييز في برامج التربية والتعليم والبرامج الإعلامية والثقافية عمومًا.

وأعطى المشروع الجديد لهذه الهيئة  اختصاص تقديم توصيات للحكومة من أجل ملاءمة المنظومة القانونية المغربية مع أحكام الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بمجال اختصاصها.

وشدَّد النص القانوني الذي يرتقب أن يناقشه ويصادق عليه المجلس الحكومي في اجتماع الخميس المقبل، على أن هذه الهيئة ستكون اختصاصاتها محصورة في الطابع "الاستشاري" و"الاقتراحية"، كما ستؤدي الهيئة مهمة "الرصد والتتبع والتواصل والتوعية"، تسهر على تحقيق المناصفة ومحاربة التمييز.

وأبرز المشروع أنَّ الهيئة ستكون "مؤسسة وطنية مستقلة وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي"، وأضاف النص أنَّ مشروع الهيئة تمت صياغته "وفق مبادئ باريس الناظمة لعمل المؤسسات الوطنية المعنية بحماية حقوق الإنسان والنهوض بها".

يُذكر أنَّ النص القانوني المتعلق بإحداث "هيئة المناصفة ومكافحة كافة أشكال التمييز" يقترح أن تتشكل الهيئة في عضويتها من ممثلي هيئات الدولة وممثلي المجتمع المدني وممثلي القطاع الخاص، لضمان استقلالية قراراتها واختياراتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تفرج عن مشروع قانون المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز الحكومة المغربية تفرج عن مشروع قانون المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib