الحوثيون يستعيدون مديرية خور مكسر وقوات التحالف تزود المقاومة بالعتاد
آخر تحديث GMT 09:58:54
المغرب اليوم -

نجح مسلحو القبائل والقوات العسكرية في وقف زحفهم عند مشارف مأرب

"الحوثيون" يستعيدون مديرية خور مكسر وقوات التحالف تزود المقاومة بالعتاد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المسلحون "الحوثيون"
صنعاء - المغرب اليوم

استعاد المسلحون "الحوثيون" والقوات الموالية لهم، الأربعاء، السيطرة على مديرية خور مكسر في مدينة عدن، في ظل اشتباكات عنيفة وقصف متبادل مع مسلحي المقاومة الجنوبية من أنصار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي و"الحراك الجنوبي" في الوقت ذاته.

وشنت طائرات "التحالف العربي" بقيادة المملكة العربية السعودية غارات كثيفة على مواقع لجماعة "الحوثيين" في عدن وصنعاء ومأرب والبيضاء، وزوّدت مسلحي المقاومة في تعز بكميات من الأسلحة عبر إنزال مظلي.

ونجح مسلحو القبائل في وقف زحف "الحوثيين" عند مشارف مأرب، وأفادت وكالة "سبأ" التي يسيطر عليها "الحوثيون"، أنّ منظمة غير حكومية قدّمت شكوى إلى النائب العام تدّعي أنّ 39 شخصية بارزة، بينها الفائزة بجائزة "نوبل للسلام" توكُّل كرمان؛ ارتكبت جرائم تمس باستقلال اليمن ووحدته، وأشارت إلى أنّ "الحوثيين" فتحوا تحقيقًا في الشكوى.

وعرض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، في الدوحة، مع نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، خطة يمنية لدمج اليمن في مجلس التعاون الخليجي، وأبرز الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي في تصريحات صحافية، أنّ لدى الحكومة خطة لتأهيل اليمن وإدماجه في مجلس التعاون، وأنه طرح الخطة في الدوحة والبحرين وسيعرضها على سلطنة عمان خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف بادي، أنّ المملكة السعودية ستدعو الأطراف اليمنية إلى عقد مؤتمر منتصف الشهر المقبل، يضم المكونات السياسية المختلفة و"الحوثيين" أيضًا، وبعد ساعات على قصف مقاتلات التحالف مدرجَيْ مطارَيْ صنعاء والحديدة، استهدفت جسورًا تربط بين صنعاء وإب وتعز، في محاولة لقطع الإمدادات عن المسلحين "الحوثيين" وقواتهم في تعز وعدن.

كما ضربت معسكرات في عتق وصنعاء ومحيطها، وامتد القصف إلى مناطق الحدود الشمالية في محافظتي صعدة وحجة، وذكر شهود في مدينة عدن، أنّ "الحوثيين" سيطروا على مديرية خور مكسر، بعد قصف عشوائي طاول المنازل والأحياء السكنية، واعتلى قناصة سطوح البنايات في ظل اشتباكات مع مسلحي المقاومة الموالين لهادي من حزب "الإصلاح" وعناصر "الحراك الجنوبي".

وقصفت طائرات التحالف مواقع لـ"الحوثيين" في محيط المجمع الحكومي في دار سعد وجوار معسكر بدر وجولة العاقل، وبيّنت مصادر أنّ عشرات القتلى والجرحى سقطوا في عدن خلال الساعات الأخيرة، وتشهد أحياء ثانية في المدينة مثل المعلا ودار سعد والشيخ عثمان والمنصورة اشتباكات مع المسلحين "الحوثيين" الذين يحاولون منذ أكثر من شهر إخضاع المدينة، وأردفت أنّ أكبر مجمع تجاري فيها دُمِّر كليًا.

وأشارت مصادر المقاومة التي يتزعمها مسلحون موالون لحزب "الإصلاح" وعسكريون مؤيدون لهادي، إلى أنّ طائرات التحالف زوّدتهم بأربع دفعات من الأسلحة عبر إنزال مظلي في مناطق من المدينة، كما زوّدتهم بمضادات للدروع وأجهزة اتصال وذخائر.

وتجددت الاشتباكات والقصف بالأسلحة الثقيلة في أحياء الروضة وحوض الأشراف وسقط قتلى وجرحى من المدنيين، في حين ما زالت السلطة المحلية في تعز وقيادات حزبية تحاول إقناع المتقاتلين بوقف النار والتوصل إلى تسوية تُجنِّب المدينة مزيدًا من الدمار وتشريد السكان.

كما استهدفت طائرات التحالف جسرًا حيويًا في منطقة سمارة الجبلية شمال إب؛ لقطع الإمدادات عن "الحوثيين" في تعز وعدن، كما واصلت ضرب معسكرات لقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي صالح غرب صنعاء، في فج عطان والصباحة وضلاع همدان ونقم، وجددت قصف مواقع لـ"الحوثيين" في صرواح ومناطق ثانية في مأرب.

وذكرت مصادر محلية في محافظتي صعدة وحجة الحدوديّتين، أنّ طائرات التحالف قصفت المجمّع الحكومي في مديرية حرض ومبنى مصلحة الطرق ومواقع لـ"الحوثيين" في مناطق باقم ورازح وبركان والمنزالة والكمب والصفراء وآل عمار.

وزادت المصادر، أنّ أربع غارات جوية استهدفت مقر قوات للشرطة في ضواحي مدينة البيضاء ما أسفر عن مقتل جندي وجرح سبعة آخرين، كما طال القصف مبنى شرطة مديرية الزاهر وأدى إلى تدميره وقتل أربعة مسلحين "حوثيين".

وتوقف زحف "الحوثيين" عند مشارف مأرب، في ظل مقاومة شديدة أبداها مسلحو القبائل وقوات المنطقة العسكرية الثالثة الموالية لهادي، ويراهن "الحوثيون" على حسم المعارك في مأرب وتعز والمناطق الجنوبية، ويرفضون وقف القتال والعودة إلى الحوار في ظل شرعية هادي وحكومته، في حين يميل علي صالح وحزبه "المؤتمر الشعبي" إلى وقف العنف والعمليات العسكرية لقوات التحالف؛ لكنهما يعتبران أنّ الأمر رهن بإرادة الجماعة التي سيطرت على السلطة والجيش وقوات الأمن.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يستعيدون مديرية خور مكسر وقوات التحالف تزود المقاومة بالعتاد الحوثيون يستعيدون مديرية خور مكسر وقوات التحالف تزود المقاومة بالعتاد



بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 04:41 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يكشف أنّ تصرف كوريا الشمالية بعدوانية
المغرب اليوم - دونالد ترامب يكشف أنّ تصرف كوريا الشمالية بعدوانية

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 16:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعاقد جديد للوداد قبل الميركاتو الشتوي

GMT 22:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري لمدير الفني ليوفنتوس يؤكد علاقتي برونالدو جيدة

GMT 14:57 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يكشف موقف أجويرو من المشاركة في المباريات

GMT 16:32 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تيجريس يهزم خواريز ويصعد للمركز الثالث في الدوري المكسيكي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يصرح بأن ميسي سيفوز بالكرة الذهبية وخروجه من المنافسة

GMT 23:03 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ليتشي يفرض التعادل على كالياري في الدوري الإيطالي

GMT 15:12 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"غزل" مبابي وريال مدريد يغضب مسؤولي سان جرمان

GMT 15:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبراموفيتش مالك "البلوز" غير مهتم بفكرة بيع تشيلسي

GMT 14:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib