الخارجية الأميركية تثني على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة التطرف
آخر تحديث GMT 19:37:58
المغرب اليوم -

في تقريرها السنوي أكدت أنَّ المغرب يواجه خطر الخلايا المتشددة الصغيرة

الخارجية الأميركية تثني على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخارجية الأميركية تثني على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة التطرف

المتطرفون في العالم
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكدت الخارجية الأميركية، أنَّ المغرب تتوفر على استراتيجية شاملة لمكافحة التطرف، مثنية في الوقت نفسه على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة هذه الظاهرة .

وأوضح الخارجية في تقريرها السنوي حول التطرف في العالم، أنَّ هذه الاستراتيجية تدخل في إطار الإجراءات الدولية لليقظة الأمنية والتعاون الدولي والإقليمي لمكافحة التطرف.

 وأبرز التقرير أن جهود مكافحة التطرف في المغرب مكنت بشكل فعال من التخفيف من المخاطر المتطرفة، إلا أن ذلك لا يعني أن البلاد أصبحت في منأى عنها، بالنظر إلى كونها ما تزال تواجه تهديدات من الخلايا المستقلة المتطرفة والعنيفة، والتي تبقى في نهاية الأمر معزولة عن بعضها وصغيرة الحجم ومحدودة القدرات.

وأثنى على الاستراتيجية الشاملة لمكافحة التطرف في المغرب، والتي تعطي الأولوية لأهداف التنمية الاقتصادية والبشرية بالإضافة إلى الرقابة المشددة من المجال الديني.

 وأكد أنَّ المغرب يسعى من خلال ذلك إلى "تأكيد وإضفاء الطابع المؤسساتي على الالتزام الديني بناء على المذهب المالكي الأشعري السني"، حيث عملت المملكة في العقد الماضي على "التركيز على المساجد وتطوير وتعزيز تدريس الإسلام المعتدل نسبيا.

وأشار إلى أنَّ المملكة تعمل على مواجهة التطرف في صفوف المغاربة المقيمين في الخارج، من خلال العمل على برامج لتشجيع الاعتدال الديني داخل الجاليات المغربية في أوروبا.

من جهة أخرى، قدَّر التقرير أعداد المغاربة الملتحقين بصفوف المقاتلين في سورية والعراق ما بين ألف وألف وخمسمائة مغربي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الأميركية تثني على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة التطرف الخارجية الأميركية تثني على السياسة التي تنتهجها الرباط في مواجهة التطرف



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib