الخارجية المصرية تنفي تورّط القاهرة في أي عمل عسكري في طرابلس مؤكّدة احترام مؤسساتها
آخر تحديث GMT 22:23:36
المغرب اليوم -

عَرَض السيسي تدريب عناصر الجيش الليبي وتقديم الاستشارات الفنية لها

الخارجية المصرية تنفي تورّط القاهرة في أي عمل عسكري في طرابلس مؤكّدة احترام مؤسساتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخارجية المصرية تنفي تورّط القاهرة في أي عمل عسكري في طرابلس مؤكّدة احترام مؤسساتها

وزير الخارجية المصري سامح شكري
القاهرة – أكرم علي

جدّد وزير الخارجية المصري سامح شكري نفيه تورّط مصر في أي عمل عسكري في ليبيا ، وقال إن بلاده تحترم المؤسسات الشرعية في ليبيا وتدعمها وندعم القوات المسلحة الليبية فيما تحتاج إليه من مهمات وتدريبات، مؤكدًا أن لا علاقة لمصر بالأعمال العسكرية الجارية في ليبيا.
وأوضح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ووزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز، ورئيس أركان الجيش الليبي عبد الرزاق الناظوري في القاهرة، أن "مصر لم تطلع على أي تصريح أميركي رسمي وليس كل ما يأتي من وسائل الإعلام الأجنبية يتحلى بالمصداقية"وأكد وزير الخارجية المصري أن العلاقات مع ليبيا تعمل وفق المصلحة المشتركة ودعم الشرعية المتمثلة في مجلس النواب والحكومة الجديدة التي سيتم تشكيلها وقال "نتطلع أن يستمر هذا الدعم وتلك العلاقة الوثيقة في المرحلة المقبلة والتي تتطلب تضافر جهود البلدين "
وأعلن رئيس مجلس النواب الليبي أن "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد له أثناء لقائه أن مصر تحت تصرف الشعب الليبي في كل المجالات وشدد على دعم الشرعية الليبية".
ودعا رئيس مجلس النواب الشركات المصرية لدعم الشركات الليبية والاستثمار فيها، قائلًا "نرحب بالشركات المصرية والعاملين الذين يستطعون بناء ليبيا".
وكشف وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز أن السيسي قال للوفد الليبي "من يمس مصر أو ليبيا هو شيء واحد وأن أمن مصر هو أمن ليبيا"، وأعلن فتح مركز لتدريب الجيش الليبي وبناء الشخصية العسكرية الليبية بثقافة ومنهجية تعكس الخصوصية الليبية،  وأكد السيسي للوفد أن "كلية الشرطة في مصر جاهزة للمساعدة وتدريب العناصر وبناء شخصية الشرطي الليبي بطريقة متحضرة"
وأوضح وزير الخارجية الليبي أن بلاده تقدمت بطلب مصري لنقل الجرحى الليبيين وكان الرد  المصري ليس قبول الطلب فقط وإنما تحمل تكاليف علاجهم في المستشفيات المصرية.
وأشار وزير الخارجية الليبي إلى أن الحكومة الليبية بمؤسساتها الشرعية لديها رؤية ولا يهمها ما تقوم به بعض الجهات التي تحاول التدخل في الشأن الليبي وتثير الانشقاقات، وأكد أنه عندما تكون هناك رؤية وقيادة في ليبيا ستمنع جميع التدخلات.
وثمّن الوزير الليبي المبادرة المصرية الخاصة بنزع السلاح في طرابلس مشيرًا إلى أن هذه المبادرة تؤكد على دعم مصر لاستتباب الأمن في ليبيا
وأكد رئيس الأركان الليبي عبد الرزاق الناظوري أن السيسي أكد دعم الجيش المصري لتدريب قوات الجيش الليبي، وقال "تلقينا تأكيدات بإمدادات واستشارات فنية، وأن ليبيا قادرة على بناء جيش قوي بالتعاون مع مصر ونعمل على جمع السلاح في الوقت الراهن، قائلا "إننا قادرون على بناء جيش ليبيا ولا ينقصنا إلا بعض الإمكانات ووعدنا الرئيس السيسي بتلبيتها".وأكد رئيس أركان الجيش الليبي أن "هناك عناصر تكفيرية سيتم القضاء عليهم بمساعدة الثوار الحقيقيين "

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية المصرية تنفي تورّط القاهرة في أي عمل عسكري في طرابلس مؤكّدة احترام مؤسساتها الخارجية المصرية تنفي تورّط القاهرة في أي عمل عسكري في طرابلس مؤكّدة احترام مؤسساتها



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib