الخضري يقترح أن يكون الولاء للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية
آخر تحديث GMT 09:35:29
المغرب اليوم -

في قراءة للتعديلات المقدمة على مشروع "القانون الجنائي" المغربي

الخضري يقترح أن يكون الولاء للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخضري يقترح أن يكون الولاء للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية

رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان عبد الإله الخضري
الرباط - سناء بنصالح

أكد رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان عبد الإله الخضري، أن المشرفين على التعديلات المقدمة على مشروع "القانون الجنائي"، حرصوا على مراعاة مبدأ الشرعية، من خلال تبسيط المفاهيم وتقليص دائرة التأويل.
 
وأشار الخضري، أثناء كلمته في  الندوة المنظمة من طرف المركز نهاية الأسبوع  في مدينة تنارة، أن بعض المواد المقترحة، سقطت في "غموض المرمى"، فيما انطوت أخرى على تراجع خطير في الجانب الحقوقي.
 
وأثار الخضري في هذا الصدد، عددًا من الأمثلة، من قبيل أن المادة 90 جاءت بجديد حجب المواقع الإلكترونية في حالة استعمال الموقع من أجل ارتكاب جريمة، وهو ما يعني- بحسبه- التجني على المؤسسة الإعلامية وعلى مصدر الخبر لدى الرأي العام، وأن المواقع الالكترونية ستصبح تحت رحمة القانون الجنائي، وبالتالي ضرب لاحترام الحق في الإعلام.
 
وأوضح رئيس المركز المغربي خلال الندوة، أنه كان من الأجدر الحديث عن حذف المقال المعني بالجريمة، وليس إغلاق الموقع برمته، وأضاف أن المادة 206 تنطوي على تأويلات مفتوحة، من شأنها المساس بالمسار الديمقراطي، حيث أن مفهوم الولاء للدولة غير مفهوم، لكون الولاء ينبغي أن يكون للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية.
 
واعتبر الخضري أن هذه المادة على شكلها الحالي يمكن أن تستهدف المواطنين الصحراويين، الذين يؤمنون بالطرح الانفصالي أو غيرهم في شمال المغرب مثلا، علمًا بأن المواثيق الدولية تكفل للجميع حق الإعراب عن مواقفهم السياسية بطريقة سلمية وحضارية، كما جاءت المسودة بمواد قد تتسبب في تكبيل يد الناشطين في الدفاع على حقوق الإنسان ومناهضي الفساد، خلال رصدهم لجرائم الرشوة وكل مظاهر الفساد.
 
وأكد المحامي في هيئة الرباط وعضو منتدى الكرامة لحقوق الإنسان عبد المولى الماروري، أن أهمية القيام بتعديل شامل للقانون الجنائي، خاصة وأن الترسانة القانونية ظلت على حالها منذ 1962، إلا من بعض الرتوشات والتعديلات الجزئية التي تركت جوهر القانون الجنائي على حاله.
 
وشدد الماروري على أن هناك ضرورة تحلي الحقوقيين والقانونيين بروح المسؤولية، والدفاع عن الحق كحق في مسألة التشريع، مهما كانت خلفية من يقودون الحكومة، أو طبيعة الأغلبية والمعارضة داخل البرلمان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخضري يقترح أن يكون الولاء للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية الخضري يقترح أن يكون الولاء للوطن وليس للدولة من الناحية الموضوعية



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib