الداخلية البريطانية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة المتطرفين
آخر تحديث GMT 23:22:55
المغرب اليوم -

شدّدت على ضرورة الالتزام بالقيم وتعلم اللغة الإنكليزيَّة

الداخلية البريطانية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة المتطرفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الداخلية البريطانية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة المتطرفين

المرأة المسلمة في تاور هاملتس
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت وثيقة مسربة عن مخطط جديد، تعتزم وزارة الداخلية البريطانية تنفيذه واتخاذ موقف أكثر صرامة ضد التطرف، تزامنًا مع فرض سلسلة من الإجراءات بما في ذلك فرض عقوبات على الذين لا يجيدون اللغة الإنكليزية، وإجبار طالبي التأشيرات الالتزم بـ"القيم البريطانية".ووفقًا لنسخة من خطة جديدة لمكافحة التطرف، كشفت عنها صحيفة "صنداي تلغراف"؛ فإن الوزارة ستمنع المتطرفين والأطفال من العمل غير الخاضع للرقابة، في محاولة لمكافحة أسباب التطرف.
وجاء في الوثيقة أن الحكومة أرسلت في الماضي رسالة متناقضة، "نحن في حاجة إلى الوقوف بشكل حازم وتعزيز قيمنا وتحدي المتطرفين الذين يعارضون تلك القيم بشكل أساسي. وسيشمل هذا شرح سياستنا الخارجية وتشجيع الأصوات المعتدلة التي تساعد على تهدئة الأغلبية في جميع الطوائف التي تعارض التطرف".

ورفضت وزارة الداخلية التعليق، مشيرة إلى أنها لا يمكن أن تعلق على وثائق مسربة. لكن مصادر أكدت أن خطة مكافحة التطرف تلك ستعرض على البرلمان نهاية الشهر.
وأكد وزير الخارجية، فيليب هاموند، في مقابلة مع برنامج أندرو مار على قناة "بي بي سي"، أنّ
الحكومة تدرك بشكل متزايد الحاجة إلى معالجة المتطرفين في بريطانيا الذي يمدون يد "العون" للجماعات التخريبية.
وأضاف الوزير "هم لا ينتهكون القانون من خلال ارتكاب أعمال العنف، لكنهم تسببوا في المشاكل ذاتها". على حد قوله.

ووفقا لصحيفة "صنداي تلغراف"، فإن خطط وزارة الداخلية تغطي مجموعة واسعة من المؤسسات، بما في ذلك مراكز التوظيف والمساجد ومكاتب جوازات السفر، إلى جانب تعميم
اللغة الإنكليزية، بهدف مساعدة الناس على الاندماج في المجتمع البريطاني.
وتشدد الخطة على ضرورة الالتزام بالقيم البريطانية والمشاركة الفعالة في المجتمع.
كما سيتم حظر الكليات من رعاية طلبات التأشيرة إذا كانت تروج لوجهات النظر المتطرفة، أو استضافة المتحدثين المتطرفين دون تحدي وجهات نظرهم، وفقا للخطة.
وتدعو الوثيقة إلى إجراء شرح مستقل لطريقة عمل المحاكم الشرعية غير الرسمية الخاصة بالمسلمين في بعض أجزاء البلاد، مضيفة "هناك تقارير مثيرة للقلق تفيد أن بعض النساء في بعض المناطق قد عانين، إما من خلال الزواج القسري أو إجراءات الطلاق".
وتحذر الوثيقة أيضا من المتطرفين في المدارس، ويعتبر تاور هاملتس أن لندن البلدة الأفضل للتطرف دون منازع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية البريطانية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة المتطرفين الداخلية البريطانية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة المتطرفين



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib