الرئيس المصري يدعم إنشاء قوة عربية موحدة للتعامل مع التهديدات الأمنية الإقليمية
آخر تحديث GMT 04:30:20
المغرب اليوم -

القوات الأميركية تنقذ طيارين سعوديين في البحر الأحمر وتؤيد "عاصفة الحزم"

الرئيس المصري يدعم إنشاء قوة عربية موحدة للتعامل مع التهديدات الأمنية الإقليمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئيس المصري يدعم إنشاء قوة عربية موحدة للتعامل مع التهديدات الأمنية الإقليمية

عبد الفتاح السيسي يستقبل العاهل السعودي
القاهرة ـ سعيد فرماوي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، دعمه الدعوات العربية لتشكيل قوة موحدة لمواجهة التهديدات الأمنية الإقليمية، مشدّدًا على أنَّ التحرك العربي لمساندة اليمن أمرٌ حتمي لوقف التدخل الخارجي.

وأوضح الرئيس السيسي في كلمته الافتتاحية التي ألقاها للترحيب بالوفود العربية المشاركة في أعمال القمة العربية في دورتها الـ26، في شرم الشيخ، أنَّ الحملة العسكرية بقيادة المملكة العربية السعودية، ضد المتمردين "الحوثيين" في اليمن، تهدف إلى الحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

وأضاف إنَّ الهجمات ستتواصل حتى يستسلم "الحوثيون"، وأيَّده العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي تعهد بأنَّ التدخل العسكري في اليمن لن يتوقف حتى يصبح اليمن بلدًا مستقرًا وآمنًا.

وأبرز الرئيس المصري أنَّ العالم العربي يواجه تهديدات غير مسبوقة، متهمًا إيران ضمنيًا، بالتدخل في الشؤون العربية، كما حمل المتمردين "الحوثيين" مسؤولية إثارة حالة من الفوضى في البلاد، واصفًا إياهم بأنهم "عملاء إيران".

 وجاءت حملة من الغارات الجوية التي تشنها قوات تحالف "عاصفة الحزم" المؤلف من عشر دول بقيادة المملكة العربية السعودية، ردًا على استيلاء "الحوثيين" المدعومين من إيران على مقاليد السلطة في اليمن، في الوقت الذي تنفي فيه إيران صلتها بتزويد الجماعة بالأسلحة والذخيرة.

 وأفادت تقارير نقلها تلفزيون المملكة العربية السعودية، أنه تم إجلاء عشرات الدبلوماسيين الأجانب من مدينة عدن، بعد أن استولى المتمردون عليها.

وتأتي القمة وسط تصاعد حالة من عدم الاستقرار وارتفاع وتيرة حركات التمرد في المنطقة، حيث انزلق النزاع الحوثي الذي تصاعد في الأشهر الطويلة الماضية، إلى هاوية صراع إقليمي يهدد بتمزيق دولة اليمن الفقيرة في الطرف الجنوبي من شبه الجزيرة العربية.

وأفادت التقارير التي وردت ليلة الجمعة، بأنَّ قوات التحالف العربي مستمرة في شن ضربات جوية على معاقل الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، كما شنت الطائرات غارات جوية على قافلة من العربات المدرعة والدبابات وشاحنات عسكرية تابعة للحوثيين، متجهة من بلدة شقرا الساحلية لشن الهجمات في عدن.

وذكر مسؤولون في وزارة الصحة التي يسيطر عليها المتمردون في صنعاء، أنَّ الغارات التي شنتها عملية "عاصفة الحزم" أسفرت عن مقتل 39 حوثيًا على الأقل، منذ بدئها الخميس الماضي.

وكان من المقرر أن تناقش جلسة القمة العربية السنوية قوة عسكرية عربية مشتركة، ولكنها بدلًا من ذلك ركزت على أزمة اليمن.

وصرَّح الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأنَّ الولايات المتحدة تدعم "الهدف الجماعي" الذي تبنته حليفتها الإقليمية المملكة العربية السعودية، لرؤية وتعزيز الاستقرار في اليمن، واتضح ذلك عندما أنقذت القوات العسكرية الأميركية طيارين سعوديين، سقطا في مياه خليج عدن ليلة الخميس، وكان الطيارين يشاركان في العملية العسكرية التي تقودها بلادهما ضد الحوثيين.

وشدَّد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على أنَّ المفاوضات هي الطريق الوحيد لمنع صراع طويل الأجل في اليمن، معربًا خلال الكلمة التي ألقاها في القمة العربية، عن استيائه حيال فشل العالم في وقف الحرب الأهلية المستعرة في سورية، ووعد بتكثيف الجهود الدبلوماسية، مضيفًا "لا تزال المفاوضات بوساطة المبعوث الدولي الخاص، جمال بنعمر، هي الفرصة الوحيدة لمنع صراع طويل محتدم في المنطقة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس المصري يدعم إنشاء قوة عربية موحدة للتعامل مع التهديدات الأمنية الإقليمية الرئيس المصري يدعم إنشاء قوة عربية موحدة للتعامل مع التهديدات الأمنية الإقليمية



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تتألّق بإطلالة مفعمة بالأناقة والرقي في عيد ميلادها

بيروت - المغرب اليوم

GMT 23:37 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

برشلونة يعلن خضوع عثمان ديمبلي لعملية جراحية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib