الرئيس هادي في عدن يجهّز ملفاته لزيارة نيويورك وحضور جلسة الأمم المتحدة
آخر تحديث GMT 09:47:02
المغرب اليوم -

تحديد ساعة الصفر لتحرير مأرب بأكملها وفتح طريق صنعاء

الرئيس هادي في عدن يجهّز ملفاته لزيارة نيويورك وحضور جلسة الأمم المتحدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئيس هادي في عدن يجهّز ملفاته لزيارة نيويورك وحضور جلسة الأمم المتحدة

الرئيس عبد ربه منصور هادي
صنعاء - عبد الغني يحيى

أُصيب القائد الميداني لجيش الشرعية اليمنية خلال معارك مأرب، وكُشِف أن قياديًا في حزب تجمُّع الإصلاح خطفته جماعة الحوثيين قبل شهور، قُتِل بعدما استخدمته درعًا بشرية، فيما هدم تنظيم "القاعدة" أضرحة ذات مكانة لدى متصوفين في محافظة حضرموت.

وأعلنت مصادر رئاسية يمنية أمس الثلاثاء، رسميًا وصول الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى عدن، يرافقه طاقمه الرئاسي، بعد ستة أشهر من مغادرته المدينة التي اجتاحها مسلحو جماعة الحوثيين، وبدء "المقاومة المسلحة" المدعومة من قوات التحالف لطرد الجماعة والقوات الموالية لها، وهو ما تحقق في تموز/يوليو الماضي.

وجاءت عودة هادي بعد أسبوع على عودة نائبه رئيس الحكومة خالد بحاح مع عدد من الوزراء إلى المدينة المحررة، لمزاولة نشاط الحكومة فيها، وغداة احتفال جماعة الحوثيين في صنعاء بمرور سنة على اجتياحهم العاصمة اليمنية، وسيطرتهم على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وتمددهم في محافظات البلد.

وذكرت مصادر قريبة من الرئيس اليمني أنه سيغادر عدن بعد أيام متوجهًا إلى الولايات المتحدة، لإجراء فحوص طبية وحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة ولقاء مسؤولين في الإدارة الأميركية لضمان استمرارها في دعم العمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح.

وأكدت مصادر ميدانية في محافظة مأرب التي تشهد معارك ضارية منذ أيام بين قوات الجيش الموالي للشرعية وقوات التحالف من جهة وبين مسلحي الجماعة والقوات الموالية لهم من جهة ثانية، أن قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب اللواء عبدالرب الشدادي، وهو القائد الميداني لجيش الشرعية أصيب خلال معارك أمس، وقُتِل أربعة من مرافقيه بالتزامن مع تقدُّم القوات المشتركة في مناطق "الجفينة وذات الراء والبلق والفاو والمخدرة وتبة المصريين ومنطقة ماس ومحيط سد مأرب"، جنوب مدينة مأرب وغربها وشمالها الغربي.

وتهدف العمليات المدعومة بغطاء جوي من التحالف، إلى طرد الحوثيين من المناطق التي يسيطرون عليها في مأرب والجوف، والزحف غرباً نحو صنعاء لتحريرها من قبضة الحوثيين.

وتواصلت أمس الثلاثاء غارات طيران التحالف على مواقع للحوثيين في مناطق من مأرب، وطاولت الغارات في صنعاء قاعدة الديلمي الجوية ومواقع للجماعة ومنازل قيادات موالية لها، شمال العاصمة وجنوبها وفي ضواحيها الشرقية. وتحدّثت مصادر طبية عن مقتل عشرين وجرح عشرات.

وطاولت الضربات الجوية المتواصلة منذ بدء التدخل العسكري لدول التحالف في 26 آذار/مارس الماضي، مواقع في مديرية قفلة عذر التابعة لمحافظة عمران شمال صنعاء، إلى جانب مناطق في محافظات تعز والحديدة وصعدة وحجّة، وعلى طول الخط الحدودي الشمالي الغربي.

وكشف القيادي السابق في جماعة الحوثيين علي البخيتي، أن القيادي البارز في حزب "التجمع اليمني للإصلاح" محمد قحطان الذي خطفته الجماعة قبل نحو ستة أشهر، قُتِل قبل نحو شهرين في غارة للتحالف، بعدما استخدمه الحوثيون درعًا بشرية في أحد المواقع العسكرية في صنعاء، وطالبهم بتسليم جثة قحطان إلى أسرته.

وفي الرياض أعلن أن مزيدًا من التعزيزات العسكرية تدفقت أمس إلى المحورين الغربي والشمالي من محافظة مأرب، تمهيدًا لإعلان تحريرها من ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأكد محافظ مأرب عبد الرب علي أن 80 في المائة من المحافظة يخضع لسيطرة القوات الموالية.

ويتوقع أن يفتح تحرير مأرب الطريق لتحرير العاصمة صنعاء، وأكد مصدر عسكري يمني رفيع أن ساعة الصفر لتحرير مأرب حدد، وأضاف "ستكون هناك مفاجآت وسترونها على الأرض"، فيما ذكرت مصادر محلية في مأرب أمس أن زيادة التعزيزات العسكرية شمال وغرب مأرب، انطلاقاً من صافر، تأتي ردا على استقدام الميليشيات المتمردة مسلحين من صنعاء، وأكد مصدر في المقاومة اليمنية تقدم القوات الموالية لهادي غربي مأرب، وسيطرتها على حصن سد مأرب المحاذي لجبل البلق.

وأكدت مصادر قبلية في مأرب، مقتل اثنين من عناصر تنظيم "القاعدة" في غارة لطائرة من دون طيار، يُرجّح أنها أميركية ضربت سيارة تقلّهما في منطقة "محطة معيلي" شرق مأرب.

وتمكنت القوات السعودية المرابطة على حدود الخوبة الليل قبل الماضي، من التصدي لمجموعات يمنية مسلحة حاولت الهجوم على الحدود السعودية، في قرى الجابري وقوى وخلافة الواقعة على خط التماس الحدودي، واحتدمت المعارك الليل قبل الماضي إلى أن تم صد الهجوم فجر أمس.

وأوضح المستشار بمكتب وزير الدفاع السعودي المتحدث باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري أمس، فقدان جنديين من القوات السعودية بعدما ضلا طريقهما داخل الأراضي اليمنية، مبينًا أن الأدلة تشير إلى أنهما على قيد الحياة، وأنهما معتقلان لدى الميليشيات الحوثية. وطالب العميد عسيري الميليشيا باحترام "اتفاق جنيف" وعدم استخدام صورهم في الإعلام، مشيرًا إلى أن التحالف يحمّل الميليشيات مسؤولية المحافظة على حياتهما، مؤكدًا أن التحالف يبذل قصارى جهده لإعادتهما إلى المملكة في أسرع وقت.

وأفادت مصادر في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت التي يسيطر عليها التنظيم منذ نيسان/أبريل الماضي، أن مسلحيه هدموا أمس أضرحة تعود لكل من "السلطان عوض القعيطي والعلامة عبد الله الحداد والشيخ يعقوب والعلامة الحامد والحبيب أحمد بن محسن الهدار"، وهي تحظى بمكانة خاصة لدى المتصوّفة العلويين في حضرموت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس هادي في عدن يجهّز ملفاته لزيارة نيويورك وحضور جلسة الأمم المتحدة الرئيس هادي في عدن يجهّز ملفاته لزيارة نيويورك وحضور جلسة الأمم المتحدة



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib