الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة تطالب برفع التجريم عن الإجهاض الطبي
آخر تحديث GMT 15:04:31
المغرب اليوم -

بسبب المآسي الاجتماعية المزدوجة التي تنتج عنه

"الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة" تطالب برفع التجريم عن الإجهاض الطبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

رئيسة فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة فوزية العسولي
الدار البيضاء - حكيمة أحاجو

أعلنت  فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة أنها ستستمر في الترافع بشأن رفع التجريم عن الإجهاض الطبي، إحقاقًا لكرامة المرأة واستعدادها وإرادتها الحرة وخيارها المستقل، ما سيبقي هذا الملف مفتوحًا بموازاة نضالها لرفع أشكال التمييز ضد المرأة.
 
وأوضحت، في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لمنع تجريم الإجهاض الذي يصادف 28 أيلول/سبتمبر المقبل، أنها تتابع بانشغال عميق هذا الملف من منطلق وعيها بخطورة تجريم الإجهاض الطبي وأثاره الوخيمة على صحة المرأة والطفل والمعاناة والمآسي الاجتماعية المزدوجة التي تنتج عنه.
وتساءلت الفيدرالية، في بيان وصل "المغرب اليوم" نسخة منه الثلاثاء، عن قضية الإجهاض التي تحولت إلى قضية وطنية، وطالبت بمعالجته على قاعدة ضمان كرامة وحرية والصحة الكاملة للمرأة وسلامتها ووفقًا لالتزامات المغرب الدولية في الموضوع ولمبادئ الدستور المغربي.

وأكدت فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة  أن المغرب أمام فرصة تاريخية لمعالجة التابعات الصحية والاجتماعية لمنع الإجهاض الطبي وأي قرار يغفل أو يتغاضى عن الواقع و لا يسمح إلا بنسبة قليلة من حالات الإجهاض الطبي، سيبقي الإشكال قائمًا ومطروحًا، ويبقي النساء فريسة للاستغلال البشع لأوضاعهن وعرضة للخطر ويؤدي إلى المزيد من تفشي ظاهرة الأطفال المتخلي عنهم والتلاعب بهوياتهم، بخاصة في صفوف الفئات الاجتماعية المحرومة مما يعمق الفوارق الاجتماعية و التمييز بين النساء.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة تطالب برفع التجريم عن الإجهاض الطبي الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة تطالب برفع التجريم عن الإجهاض الطبي



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib