الرميد يكشف مطالبته بإطلاق سراح شخص اعتقل بسبب تغيير ديانته في المغرب
آخر تحديث GMT 03:17:20
المغرب اليوم -
أخر الأخبار

أكد أنّ إصلاح القانون الجنائي ضرورة ملحة ليتلاءم مع دستور 2011

الرميد يكشف مطالبته بإطلاق سراح شخص اعتقل بسبب تغيير ديانته في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرميد يكشف مطالبته بإطلاق سراح شخص اعتقل بسبب تغيير ديانته في المغرب

وزير العدل والحريات مصطفى الرميد
الرباط - سناء بنصالح

أكد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، الثلاثاء، أنّ القانون المغربي لا يتضمن أي نصوص تعاقب على تغيير أي شخص لديانته، وكشف في مداخلة له خلال ندوة نظمها حزب "التقدم والاشتراكية"، حول "مسودة مشروع القانون الجنائي"، أنّه سبق وطالب النيابة العامة بإطلاق سراح شخص تم اعتقاله بسبب تغيير ديانته.

وأوضح الرميد، أنّ العقوبات المرتبطة بتغيير الدين؛ لها علاقة بوجود استغلال من نوع خاص، كاستغلال الهشاشة الاقتصادية والعمرية لتغيير الدين، متسائلًا في هذا الاتجاه: "هل من حقنا أن نسمح لأحد باستغلال فقر مواطن ليغير دينه؟"، مشددًا  على ضرورة إصلاح القانون الجنائي باعتبار أنّه بات ضرورة ملحة لملاءمة مقتضياته مع دستور 2011 والتزامات المغرب الدولية، وضرورة مراجعة القانون الجنائي من أجل إصلاح سياسة التجريم والعقاب وملاءمة أحكامه مع مبادئ الدستور والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

كما طالب بتعديل القانون الذي أملته اعتبارات جوهرية تعلق بضرورة مواكبة التطور الكبير الذي حققته النظم الجنائية الحديثة، مذكرًا أنّ المرجعيات المعتمدة في إعداد مسودة المشروع، تتمثل في دستور المملكة والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب، وتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وأيضًا توصيات الحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة، فضلًا عن التوصيات الصادرة من الآليات الأممية لحقوق الإنسان.

وأثار مجموعة من المستجدات التي تضمنتها المسودة من قبيل: إدراج جرائم جديدة وللمرة الأولى كجريمة الاختطاف والتعذيب وجريمة الإبادة الجماعية وجرائم الحرب، فضلًا عن جرائم التحريض على الكراهية، وجريمة ازدراء الأديان، وجريمة الإفطار العلني في رمضان، وجرائم التحرش الجنسي، وجرائم الاتجار بالبشر، مشددًا على أنّ هذه المسودة التي خلقت جدلًا واسعًا حقوقيًا وقانونيًا وسياسيًا؛ لن تمر إليه بتوافق كلي وشامل.

وأبرز أنّ مسودة مشروع القانون الجنائي المطروحة للنقاش تضمنت مجموعة من العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية للحد من اكتظاظ السجون، فيما تم تخفيف العقوبات لعدد من الجرائم، كما بيّن أنّ فلسفة المشرع توخت إدراج جرائم جديدة لحماية الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وعن إلغاء عقوبة الإعدام التي يطالب بها عدد من الحقوقيين، ذكر أنّ المسودة احتفظت فقط بثماني مواد وأضافت ثلاث مواد جديدة متعلقة بجرائم الابادة والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب؛ ليصبح عدد المواد التي تنص على عقوبة الإعدام 11 مادة فقط، مبرزًا أنّ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة؛ اتجهت إلى التدرج وليس الإلغاء النهائي، ما عمل به المشرع في المسودة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرميد يكشف مطالبته بإطلاق سراح شخص اعتقل بسبب تغيير ديانته في المغرب الرميد يكشف مطالبته بإطلاق سراح شخص اعتقل بسبب تغيير ديانته في المغرب



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ليسوتو تؤكد التزامها السابق بالحياد في ملف نزاع الصحراء

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib