الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما مثلي في الشارع العام
آخر تحديث GMT 09:45:20
المغرب اليوم -

حقوقيون وسياسيون يدينون الاعتداء على مواطن مغربي في مدينة فاس

الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما "مثلي" في الشارع العام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما

الاعتداء بالضرب والجرح لـ"مثلي"
الدار البيضاء - جميلة عمر

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ولاية أمن فاس، صباح اليوم الأربعاء، من توقيف شخصين، يبلغان من العمر 30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في الاعتداء بالضرب والجرح الذي تعرض له مثلي في الشارع العام، مساء يوم الأثنين في فاس.

الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما مثلي في الشارع العام

وذكر بيان للإدارة العامة للأمن الوطني، أن التحريات التي باشرتها مصالح ولاية أمن فاس في موضوع هذا الاعتداء، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما رهن إشارة البحث، وذلك لتحديد خلفيات مشاركتهما في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

وأضاف المصدر ذاته، أن البحث لا زال متواصلًا في هذه القضية، تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة، وذلك لتوقيف باقي المتورطين في هذا الاعتداء.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ولاية أمن فاس، فتحت بحثًا في موضوع الاعتداء بالضرب والجرح الذي تعرض له شخص، بسبب الاشتباه في ميوله المثلية، مساء يوم الأثنين.

واعتبر كل من الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية"، نبيل بنعبد الله، ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحمد الهايج، أنه لا يحق لأحد تطبيق الشرع بيده في ظل وجود مؤسسات الدولة.

وأكد الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية" نبيل بنعبد الله، أن واقعة الاعتداء على شاب مثلي في فاس "مرفوضة" و"غير مقبولة"، موضحًا أنه لا يحق لأحد تطبيق الشرع بيده في ظل وجود مؤسسات الدولة

وأضاف وزير الإسكان وسياسة المدينة، "على الجميع احترام هذه المؤسسات، و"إلا سنكون في مجتمع فوضوي".

وعلق رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحمد الهايج، أن "الاعتداء على مواطن لأنه مثلي فيه تمييز ومس بكرامة الأشخاص"، مؤكدًا أن "الاعتداء مس جوهري بحقوق وحريات الأفراد وأنه اعتداء على سلطة الدولة وسلطة المجتمع".

وأضاف "لا يحق لأي فرد أن يطبق قانونًا كما شاء"، مردفًا "هناك مؤسسات وقضاء أوكل إليه المجتمع هذه المهمة لا يحق لأي أحد أن يتصرف مكان الدولة".

قال عالم الدين أبو حفص،"لا توجد حرية فردية مطلقة في أي دولة من دول العالم، ولكن سقف هذه الحرية لا تفرضه طائفة على أخرى، بل يتوافق حوله المجتمع بكل فئاته حتى لا يستفز أي طرف الطرف الآخر، لهذا لا بد من فتح حوار مع كل التيارات المكونة للمجتمع منعًا لهذه التوترات والتقاطب الذي ليس من مصلحة الوطن".

كما أكد أبو حفص أن الاعتداء بالضرب على أي كان مُدان ومرفوض، وليس من حق أي أحد تبريره أو وضعه في صورة شرعية، كما أن استفزاز المجتمع في عقائده وشعائره أيضًا مرفوض وغير مقبول.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما مثلي في الشارع العام الشرطة القضائية توقف شخصين للاشتباه في ضربهما مثلي في الشارع العام



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib