الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية
آخر تحديث GMT 15:24:37
المغرب اليوم -

لافروف يدعو دول العالم إلى مكافحة الجماعات المتشددة

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية
دمشق - نور خوام

بدأت الطائرات الروسية في شن غاراتها الجوية في سورية، لكن شهود عيان أكدوا أنها تستهدف المتمردين المعارضين للحكومة من الذين يتلقون دعمًا من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

وبيّن عدد من المقاتلين في المجموعات المتشددة أنّ موسكو استهدفت المناطق التي  تسيطر عليها تلك المجموعات المسلحة في مناطق مختلفة من البلاد، دون توضيح موقف روسيا من تنظيم "داعش" والذي يعد من أبرز التنظيمات التي تنتشر في المناطق التي شهدت غارات جوية.

وأشار مسؤول أميركي في وقت سابق، إلى أنّ الغارات الجوية التي نفذتها روسيا بعيدة عن استهداف الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" المتطرف.

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

ودعت روسيا، واشنطن إلى سحب طائراتها إلى خارج المجال الجوي السوري قبل ساعة من بدء الضربات الجوية التي شنتها موسكو، ما أدى إلى اتساع الفجوة ما بين بوتين والرئيس أوباما على خلفية السجال الذي دار بينهما خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، الاثنين، في نيويورك.

وأبلغ وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، نظيره الروسي سيرغي لافروف، انزعاج واشنطن من هذه الخطوة التي تتعارض مع الجهود المعلنة في القضاء على الصراع الدائر وتؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة، لكن روسيا تؤكد أن هذه الغارات الجوية التي استهدفت عددًا من المواقع والمركبات والمخازن كانت تعتقد موسكو أنها تابعة لمقاتلي "داعش".

واستغل لافروف اجتماع مجلس الأمن للأمم المتحدة للتحذير من أن المتطرفين المقاتلين في "داعش" في مناطق عدة داخل سورية والعراق يمتلكون أسلحة الدمار الشامل، كما دعا العالم إلى الاتحاد من أجل مكافحة الجماعات المتشددة.

وبيّن مصدر أمني سوري أن الضربات الجوية طالت مناطق عدة وسط حمص وريف حماة إلى جانب محافظة اللاذقية الساحلية معقل القوات الحكومية. وأفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بأن الغارات الجوية أصابت الرستن وتلبيسة، بينما أسفر الهجوم عن مقتل ما لا يقل عن 27 مدنيًا في الزعفراني في حمص.

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

ويأتي التحرك من جانب روسيا بعد ساعات من التصويت بالإجماع من قبل المشرعين من أجل السماح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالبدء في تنفيذ عمليات قتالية لدعم الرئيس السوري بشار الأسد. وذكر سيرغي إيفانوف أن ما قامت به روسيا ليس من أجل تحقيق بعض أهداف السياسة الخارجية، ولكن من أجل الدفاع عن المصالح الوطنية لروسيا.

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

وسبق هذا التحرك قيام فرنسا بشن غاراتها الجوية الأولى ضد أهداف لتنظيم "داعش" المتشدد في سورية ما نتج عن ذلك مقتل ما لا يقل عن 30 مقاتلا بينهم 12 طفلا من تنظيم "أشبال الخلافة". أما إيفانوف فقد أصر على أن موسكو لن ترسل قوات برية إلى سورية إذ تعمل على استخدام سلاحها الجوي فقط من أجل دعم القوات السورية الحكومية في قتالها ضد تنظيم "داعش".

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية الطائرات الروسية تشن غارات في سورية دعمًا للقوات الحكومية



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib