الطالبي يؤكد أن المغرب سعى إلى بلورة خطط تجعله في مستوى المكانة الدستورية
آخر تحديث GMT 05:42:50
المغرب اليوم -

خلال ندوة الخطط الاستراتيجية للبرلمان في منطقة الشرق الأوسط

الطالبي يؤكد أن المغرب سعى إلى بلورة خطط تجعله في مستوى المكانة الدستورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الطالبي يؤكد أن المغرب سعى إلى بلورة خطط تجعله في مستوى المكانة الدستورية

رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي
الرباط - سناء بنصالح

أكد رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي أن المغرب الذي سعى إلى التدرج في الإصلاح وفق منهجية التوافق والتشاور، أطلق عدة ديناميات إصلاحية وسياسية ومؤسساتية كان من الطبيعي أن يكون البرلمان، ومجلس النواب قلبها، أشار في كلمة له خلال أشغال ندوة إقليمية نظمت الإثنين بالرباط إلى أن البرلمان المغربي، الذي أصبح المصدر الوحيد للتشريع، سعى إلى بلورة واستشراف الخطط التي تجعله "في مستوى المكانة الدستورية والمؤسساتية والسياسية التي يمنحها إياه دستور2011" .

العلمي أوضح في الندوة التي اتخدت عنوانا لها موضوع "الخطط الاستراتيجية للبرلمان" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بمشاركة برلمانيين مغاربة وممثلين وخبراء عن برلمانات عربية وبلدان غربية رائدة في مجال التخطيط الاستراتيجي للبرلمانات، أنه وفق منهجية جماعية وتشاركية، تمت صياغة الخطة الاستراتيجية لتطوير وتعزيز عمل مجلس النواب في نهاية سنة 2012 والتي تعتمد تدابير عملية تمثلت في الشروع في إعمال مخطط بشأن البرلمان الإلكتروني، وخطة للحفاظ على أرشيف المجلس ورقمنته وتنظيمه، بالإضافة إلى تعزيز خزانة المجلس، ومواصلة رقمنة مخزونها وجعلها آلية عمل أساسية ورهن إشارة أعضاء المجلس، وفضاء مفتوحا للباحثين وخاصة الشباب منهم.

وزاد المتحدث نفسه إنه "لما كانت الدبلوماسية البرلمانية محورا أساسيا في خطط البرلمان المغربي خاصة في السياق الوطني والدولي والإقليمي الراهن"، فإن الخطة الإستراتيجة للبرلمان المغربي حرصت على مأسسة أعماله "على النحو الذي يجعل الديبلوماسية البرلمانية تضطلع بدورها في تعزيز مكانة بلادنا وخدمة التعاون مع أشقائنا في العالم العربي وإفريقيا ومحيطنا الأورومتوسطي ".

وأشار إلى أن الأوراش التي يحرص البرلمان المغربي على إنجازها ، ضمن خطته الاستراتيجية، ليست " أهدافا في حد ذاتها ، بل إنها وسائل لبلوغ أهداف أوسع وأنبل منها، تصحيح صورة البرلمان لدى الرأي العام ووضع هذا الأخير في الصورة الحقيقية لاشتغال المؤسسة التشريعية". 

هذا وتتوخى هذه الندوة التي ينظمها، مجلس النواب بشراكة مع مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية، تسليط الضوء على أهمية الخطة الاستراتيجية للبرلمان وأهمية الرؤية الاستشرافية والحاجة إلى آليات لقياس الأداء والتقييم والمراجعة المستمرة، كما تشكل من خلال جلساتها الممتدة على مدى يومين، فرصة لعرض تجربة مجلس النواب المغربي وإبراز خطته الاستراتيجية وتبادل الخبرات بشأنها، وكذا عرض أفضل الممارسات العالمية في بلورة ومراجعة الخطة الاستراتيجية للبرلمانات كاسكتلندا وكندا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطالبي يؤكد أن المغرب سعى إلى بلورة خطط تجعله في مستوى المكانة الدستورية الطالبي يؤكد أن المغرب سعى إلى بلورة خطط تجعله في مستوى المكانة الدستورية



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib