العميد عسيري يؤكد سقوط المقاتلة المغربية أثناء مشاركتها في الغارات وتحديد موقعها
آخر تحديث GMT 01:56:11
المغرب اليوم -

"التحالف العربي" يحمّل الميليشيات الحوثية في اليمن مسؤولية سلامة الطيّار

العميد عسيري يؤكد سقوط المقاتلة المغربية أثناء مشاركتها في الغارات وتحديد موقعها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العميد عسيري يؤكد سقوط المقاتلة المغربية أثناء مشاركتها في الغارات وتحديد موقعها

قوات التحالف العربي
الرياض – عبد العزيز الدوسري

صرّح المتحدث باسم قوات التحالف العربي العميد أحمد عسيري، بأنه جرى تحديد موقع سقوط المقاتلة التابعة للقوات الملكية المغربية، ولا يزال مصير الطيار مجهولًا، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة السعودية تستجلب على وجه السرعة أجهزة جديدة لتحديد موقع الرامي في الكهوف، وأن القوات البرية التي وصلت، الأثنين، إلى الحدود الجنوبية، كانت بهدف التوزيع والانتشار، وأن جميع القوات السعودية هي الضاربة.

وأفاد بيان صادر عن مصلحة الصحافة في المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية، بأنه طائرة مقاتلة من طراز "إف 16" تابعة لسرب القوات المسلحة الملكية فقدت يوم  الأحد وكانت رهن إشارة التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن منذ 26 مارس/ آذار الماضي.

وأوضح البيان أن ربان الطائرة الثانية المرافقة للطائرة الأولى لم يتمكن من معاينة ما إذا كان ربان الطائرة المصابة قد تمكن من القفز. وهذه هي المرة الأولى التي يفقد فيها المغرب طائرة حربية خلال مشاركته في عمليات دولية لمكافحة الإرهاب. ويشارك المغرب في التحالف بست طائرات من نوع "إف 16" الأميركية.

وأضاف المتحدث باسم قوات التحالف، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي العميد الركن أحمد عسيري، أن الطائرة المغربية، ثبت لدى قوات التحالف أنها سقطت، وتم تحديد موقعها، ولا يزال مصير الطيار مجهولًا، محملًا الميليشيات الحوثية، مسؤولية سلامة الطيار، حتى تستطيع قوات التحالف التواصل مع الهيئات الإغاثية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، لاستعادة الطيار إذا كان بخير، أو جثمانه في حال وفاته لا سمح الله.

وأكدّ المتحدث باسم قوات التحالف في اتصال هاتفي، أن الميليشيات الحوثية، أمامها فرصة 24 ساعة، بأن تبدي الحد الأدنى من المسؤولية تجاه المواطن اليمني، وعليها أن تتجاوب مع هذه الهدنة، وأن مجرد أي خرق للهدنة سيلغيها.

وذكر المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، أن القوات البرية السعودية التي وصلت إلى جنوب المملكة، الأثنين، كانت بهدف إعادة التوزيع والانتشار، بحيث أن أي قوات عسكرية محترفة لا يمكن أن توجد في مواقعها فترات طويلة، مشيرًا إلى إعادة تحريك القوات العسكرية من قطاع إلى آخر، بناء على سير العمليات.

وأضاف: "لم نستدعِ قوات برية من خارج المنطقة، والآليات التي وصلت، الأثنين، إلى الحدود، هي جميعها قوات من قيادة المنطقة الجنوبية، ويتم تحريكها من مكان إلى آخر، وهذا عمل عسكري معروف ويتم في الجيوش المحترفة، والقوات المسلحة كلها قوات ضاربة، وأن القوات الموجودة على الحدود، كافية لدحر أي عدوان".

ولفت المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي إلى أن القوات المسلحة السعودية، تستجلب أجهزة جديدة على وجه السرعة، تختص في تحديد موقع الرامي في الكهوف قبل تنفيذ عمليته، مؤكدًا أن هناك عملًا يتم على مستوى القوات البرية والجوية، منعًا من استخدام الكهوف في التعدي على الحدود السعودية.

وأضاف العميد عسيري، أن ا"لعمل العسكري لا يمكن أن يمنع قذيفة أن تصل، نحن لا نود أن نكون متفائلين، خصوصًا وأن منطقة نجران قريبة من الحدود، والقوات تقوم بكل ما في وسعها لمنع هذه الأمور، وفي حال حصل إطلاق نار، يتم مهاجمة الموقع على الفور، ويقتل من قام بالعمل، ولكن هؤلاء؛ أي الميليشيات الحوثية، يستغلون الكهوف للتخفي فيها، ويكفي أن الرامي يختفي فترات طويلة، ويخرج لمدة دقائق من أجل إطلاق قذيفة بشكل عشوائي ويرجع يختفي من جديد".

وذكر العميد عسيري، أن القوات المسلحة تعمل على مدار الساعة لإيجاد الحل الشافي والكافي، خصوصًا أن العملية التي استهدفت صنعاء وصعدة، يوم الأثنين، كان هدفها منع من يخططون لاستهداف الحدود".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العميد عسيري يؤكد سقوط المقاتلة المغربية أثناء مشاركتها في الغارات وتحديد موقعها العميد عسيري يؤكد سقوط المقاتلة المغربية أثناء مشاركتها في الغارات وتحديد موقعها



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib