القاضي الهيّني يُؤكد تصريّحات وزيّر العدل المغربّي في ملفه قد مست وقاره
آخر تحديث GMT 11:43:15
المغرب اليوم -

بعد استدعائه بسبب مقال على "فيسبوك" اُعتبر مسيئًا لزميّل له

القاضي الهيّني يُؤكد تصريّحات وزيّر العدل المغربّي في ملفه قد مست وقاره

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القاضي الهيّني يُؤكد تصريّحات وزيّر العدل المغربّي في ملفه قد مست وقاره

القاضي المغربي محمد الهيني
الدار البيضاء_ أسماء عمري

أكد القاضي المغربي محمد الهيني أنه تعرض لأضرار معنوية بسبب تصريحات لوزير العدل والحريات مصطفى الرميد، مست شخصه، ووقاره وكرامته، حيث صرح الوزير في إطار استجوابه في مجلس المستشارين بالقول " إنه كان على الهيني إن كان يدعي الصلح فعلا أن يعتذر لمن رماه ظلما وزورًا من سوء النعوت والصفات، كان عليه أن يعتذر منه علانية كما أساء إليه علانية"، في إشارة إلى مدير الشؤون المدنية، وكانت وزارة العدل قد أكدت أن استدعاء الهيني المكلف بملف "عاطلي 20 يوليو" من قبل المفتشية العامة للوزارة إثر شكوى تقدم بها  أحد كبار القضاة العاملين في الوزارة بعد مقال نشره على "فيسبوك" تضمن اتهامات مسيئة لزميله الذي كان في السابق رئيسا له .
والتمس الهيني في رسالة وجهها للرميد أن يعمل على سحب التصريح المذكور من الموقع الالكتروني للوزارة، وتقديم اعتذار علني عن هذا الخرق الذي يشكل إدانة مسبقة في حقه" معتبرا ذلك "خرقا يشكل إهدارا لمبدأ قرينة البراءة المكرس وطنيًا ودوليا بالنظر لما يشكله ذلك من اعتداء على اختصاص مؤسسة دستورية "المجلس الأعلى للقضاء"، حسب تعبيره.
وشدد الهيني على أن تصريح وزير العدل  "يشكل خروجا عن واجب التحفظ والذي يستلزم عدم الإدلاء بتصريحات علنية تبرز بوضوح موقفه من قضايا معروضة على المجلس الأعلى للقضاء".
 وأضاف إن ذلك " يعتبر إفشاء قبلي لسرية المداولات و خرق للمبادئ المنظمة لسير عمل المجالس العليا للقضاء في أفضل التجارب الدولية".
كما دعا الهيني الوزير إلى "إيقاف المتابعة التأديبية إلى حين تشكيل المجلس الأعلى للسلطة القضائية حتى لا تكونوا خصما وحكما لانعدام مقومات الحياد، لاسيما وأن شكايته في مواجهة مدير الشؤون المدنية  محمد نميري المتعلقة بالسب والقذف الموجه في حقه، لم يتم البت فيها بعد مرور أكثر من عشرة أيام من تقديمها، بخلاف حالته التي تم البت فيها بسرعة قياسية" حسب قوله.
وكانت وزارة العدل قد أكدت أن استدعاء القاضي محمد الهيني المكلف بملف "عاطلي 20 يوليو" من قبل المفتشية العامة للوزارة إثر شكاية أحد كبار القضاة العاملين بوزارة العدل والحريات بعد مقال نشر على الموقع الاجتماعي "فيسبوك" للقاضي المعني تحت عنوان "لا نريد أسدا ولا نمرا" وهو المقال الذي تضمن اتهامات مسيئة لزميله الذي كان في السابق رئيسا له حسب الوزارة
 وبدوره قدم القاضي الهيني شكوى ضد مدير الشؤون المدنية في وزارة العدل والحريات يتهمه فيها بالإخلال بالوقار والكرامة بسبب ما أسماه إساءة العبارات الواردة بالشكاية سابقة من المدير ضده والتي وجهت له بصفة مباشرة ولشخصه ولوقاره وكرامته، كما أساءت لوقار وكرامة زملائه المقصودين بالشكوى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاضي الهيّني يُؤكد تصريّحات وزيّر العدل المغربّي في ملفه قد مست وقاره القاضي الهيّني يُؤكد تصريّحات وزيّر العدل المغربّي في ملفه قد مست وقاره



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib