القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي
آخر تحديث GMT 05:28:18
المغرب اليوم -

ارتفاع أسعار المواد الغذائية إثر انقطاع التواصل مع الحدود التركية

القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي

القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي
دمشق ـ نور خوّام

سيطرت وحدات حماية الشعب الكردي، مدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف الدولي، الاثنين، على أجزاء واسعة من اللواء 93 في المشارف الجنوبية الغربية لمدينة عين عيسى في الريف الشمالي لمدينة الرقة، وسط تراجع لعناصر تنظيم "داعش" المتطرف باتجاه المدينة وإلى شرق اللواء.
وشهدت عدة قرى في وقت سابق انسحاب عناصر التنظيم؛ خوفًا من قصف طائرات التحالف الدولي تمركزاتهم ومقارهم، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في اللواء 93، وحال تمت السيطرة من قبل مقاتلي الأخير على اللواء، فإن مدينة عين عيسى تصبح بحكم الساقطة عسكريًا، نتيجة تقدم الوحدات الكردية من جبهات أخرى في شمال شرق وشمال غرب المدينة.
كما نزح الآلاف من أبناء مدينة عيسى خلال اليومين الماضيين، إلى مدينة الرقة، التي تشهد منذ نحو أسبوعين ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية بما فيها مادة الخبز، بسبب انقطاع التواصل مع الحدود السورية– التركية في منطقة تل أبيض، وصعوبة وصول إمدادات المواد التموينية عبر معبر باب السلامة الخاضع لسيطرة الفصائل المقاتلة، في الوقت الذي تشهد فيه مدينة تل أبيض توفرًا لمادة الخبز وللمواد الغذائية والتموينية بشكل كبير، وبأسعار أقل من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".
وصلب تنظيم "داعش" طفلين دون سن الـ 18عامًا على سور مقر الحسبة في شارع البوكمال في مدينة دير الزور، وعلق عناصر التنظيم في رقبتيهما لافتة كتب عليها "مفطر في رمضان".
وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة من طرف آخر، إثر هجوم الأخير على حاجز للقوات الحكومية في منطقة المصاصنة في ريف حماة الشمالي، وسط قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، بالتزامن مع قصف جوي على مناطق الاشتباك، ما أدى لمقتل مقاتل على الأقل من الفصائل، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف القوات.
في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، عقبه إلقاء الطيران المروحي لبرميلين متفجرين جديدين على مناطق في البلدة، وتنفيذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في البلدة.
بينما استهدفت الفصائل بقذائف الهاون تمركزات القوات الحكومية في ريف حماة الشمالي، أيضًا ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في محيط قرية معركبة، بينما نفذ الطيران الحربي غارتين على أماكن في قرية قصر بن وردان وغارة أخرى على مناطق في قرية ام ميال في ريف حماة الشرقي، دون أنباء عن إصابات.
وقصفت القوات الحكومية مناطق في جرود القلمون، وسط فتحها نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في المناطق ذاتها، التي تشهد اشتباكات منذ أسابيع بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من طرف، وحزب الله اللبناني مدعمًا بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، تمكن فيها الأخير من استعادة السيطرة على مناطق في جرود القلمون.
وقصفت القوات الحكومية مناطق في حي الوعر في مدينة حمص، بالتزامن مع فتحها نيران قناصاتها على أماكن في الحي، كذلك نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.
في حين دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في محيط قرية أم جامع في الريف الشرقي لحمص، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك تعرضت أماكن في منطقة الحولة لقصف من قبل القوات الحكومية دون أنباء عن إصابات.
وتدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف وعناصر تنظيم "داعش"، في محيط 10 كلم من منطقة البيارات قرب مدينة تدمر، وسط محاولة القوات الحكومية التقدم شرق منطقة البيارات.
وقصف الطيران الحربي مناطق في بلدتي بابيص وقبتان الجبل في ريف حلب الغربي، كذلك قصف الطيران الحربي بلدة تل الضمان في ريف حلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع اضرار مادية في ممتلكات المواطنين.
كما فتحت القوات الحكومية نيران قناصاتها على أماكن في منطقة دوار باب الحديد في حلب القديمة، ما أدى إلى مقتل مواطن وإصابة طفل بجراح، بينما استهدفت الكتائب المقاتلة بصاروخ محلي الصنع تمركزًا للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها على أطراف حي كرم الطراب شرق حلب، ترافق مع اشتباكات بين الجانبين، على أطراف الحي.
لقي مقاتلان اثنان من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) حتفهما في اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك في بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، بينما قضى 4 أشخاص في بلدة ازرع جراء تفجير آلية مفخخة عند مدخل البلدة التي تسيطر عليها القوات الحكومية في ريف درعا الشمالي.
وقتل رجل جراء انفجار لغم أرضي به كانت قد زرعته عناصر تنظيم "داعش" في منطقة المبروكة في ريف مدينة راس العين (سري كانيه)، بينما قتل رجل آخر في مدينة القامشلي إثر إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في المدينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي القوات الحكومية تقصف أجزاءً واسعة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 07:54 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 20:07 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib