القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب ودرعا بالبراميل المتفجرة والمدفعيّة
آخر تحديث GMT 19:39:10
المغرب اليوم -

"داعش" يأمر النساء بالالتزام بالثياب "الشرعيّة" و"الحر" يتقدم في ريف دمشق

القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب ودرعا بالبراميل المتفجرة والمدفعيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب ودرعا بالبراميل المتفجرة والمدفعيّة

القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب
دمشق ـ ريم الجمال

سيطرت "جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على بلدة سرمدا، إثر توجه رتل ضخم، من مقاتليها نحو البلدة القريبة من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، بعد مناوشات بين مقاتلين ورتل "الجبهة"، أعقبها غارتان نفذتهما الطائرات الحربية على مناطق في سرمدا.وسقط عدد كبير من القوات الحكومية بين قتيل وجريح، في اشتباكات عنيفة مع قوات المعارضة المسلحة قرب حاجز عارفة، في حي جوبر، شرق دمشق، كما خسرت القوّات الحكوميّة عربتي "شيلكا" أثناء محاولاتها المتكررة استعادة الحاجز، الذي فقدته مطلع تموز/يوليو الجاري، فيما وزّع تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) منشوراً في ريف دير الزور الغربي، منع فيه منعًا باتًا الكشف عن عيون "الأخوات المنتقبات"، ولبس العباءة المفتوحة التي تكشف ما تحتها من الثياب الملونة، والعباءة المزينة بالخرز والبرق وما سواه، داعيًا النساء إلى الحرص على أن تكون العباءة فضفاضة، وارتداء الدرع المغطي لمفاتن المرأة، وعدم إظهار الحجابات والملافع الملونة تحت النقاب، مشدّدًا على عدم لبس الأحذية ذات الكعب العالي، ومبرزًا أنَّ كل من يخالف هذا الأمر سيخضع للتعذير الشديد.
وأعربت "جبهة النصرة"، في بيان لها، عن عدم تهاونها مع من "يتسلط على قوت المستضعفين"، وحذرت فيه "من سخر نفسه لخدمة المصالح الأميركية مقابل فتات زائل أن يراجع نفسه ويتوب".
وأضاف البيان "لقد عزم المجاهدون، بتنسيق واتفاق فيما بينهم، على السعي لإراحة البلاد والعباد من هؤلاء المفسدين، من أي فصيل كانوا، ورفع أذاهم عن المسلمين".
وارتفع، في محافظة دير الزور (شرق سورية)، إلى 9 عدد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينهم أمير محلي ومقاتلان أحدهما بلجيكي والآخر مصري الجنسية، الذين جرحوا وأسروا ولقوا مصرعهم، خلال هجوم لمسلحين عشائريين من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج، التي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة "الشعيطات"، على دورية للتنظيم، في بلدة أبو حمام، وعلى مقر للدولة، في بلدة الكشكية، واندلعت الاشتباكات على خلفية قيام مقاتلين من "داعش" باعتقال ثلاثة من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدة الكشكية، متجاوزين بذلك الاتفاق الذي تم، ونص على تسليم الأسلحة والتبرؤ من قتال "الدولة الإسلامية" مقابل عدم التعرض لأبناء هذه البلدات.
وفرض التنظيم حظراً للتجوال، وأغلقت جميع المحال التجارية في الشارع العام، في مدينة الشحيل، المعقل السابق لـ"جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في سورية، وذلك تمهيداً لمرور رتل لمقاتلي "داعش"، في اتّجاه بلدات أبو حمام والكشكية وغرانيج.
وجددت القوّات الحكوميّة قصفها على مناطق في مدينة دير الزور، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "الحر" من طرف، والقوات الحكوميّة من طرف آخر، في محيط مطار دير الزور العسكري، وفي حيي الرشدية والحويقة، وفي أحياء الجبيلة والصناعة والموظفين، كما استشهد رجل جراء إصابته بسقوط قذيفة هاون على سيارة كان يستقلها على الطريق الواصل إلى الحسكة.
وداهم عناصر من "داعش"، في محافظة الرقة، منازل مواطنين في منطقتي كسرة فرج وكسرة عفنان، كذلك قصف الطيران الحربي، فجر الخميس، محيط اللواء 93،  قرب بلدة عين عيسى
وسقطت في محافظة الحسكة 7 قذائف "هاون" على مناطق في مدينة الحسكة، أطلقها عناصر "الدولة الإسلامية" المتمركزين في منطقة المشتل، حيث سقطت إحداها على حي عقربا، القريب من النشوة الغربية، ما أدى لاستشهاد رجل وإصابة اثنين آخرين بجراح، بينما سقط القذائف الست الأخرى على مناطق في حي النشوة الغربية، ما أدى لاستشهاد طفلة ومواطنة أخرى على الأقل، ومعلومات عن إصابة 3 مواطنات و3 رجال من عائلة واحدة، إضافة لمواطنتين أخريتين من عائلة أخرى بجراح، بينما تشهد مناطق في منطقة النشوة الغربية في مدينة الحسكة، حركة نزوح لمواطنين نحو المناطق المجاورة، خوفاً من سقوط المزيد من القذائف على المنطق
وقتل قائد لواء مشاة في القوّات الحكوميّة، في محافظة إدلب (شمال سورية)، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفته في ريف المحافظة، فيما نفّذ الطيران الحربيّ غارة على منطقة في سراقب، وعلى منطقة بين بلدتي كفرنبل والبارة، بينما قصفت القوّات الحكوميّة مناطق في قرية جوزف في جبل الزاوية.
ونفّذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في بلدة كفروما في ريف إدلب تبعه قصف على مناطق في البلدة، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية الشغور في ريف مدينة جسر الشغور.
واستشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية من بلدة كفرومة، متأثراً بإصابته خلال اشتباكات في محيط معسكر الحامدية،  جنوب مدينة معرة النعمان.
وفي حلب قتل 3 مواطنين جراء سقوط قذائف "هاون" على مناطق في حي الميدان الخاضع لسيطرة القوات الحكومية، كذلك ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في دوار بعيدين، عقبه قصف على المنطقة ذاتها، بينما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي كتائب "الجيش الحر" على أطراف حي الراشدين، وفي محيط سجن حلب المركزي، والشيخ نجار، وقتل ضابط من القوّات الحكوميّة برتبة ملازم  أول، جراء إصابته في اشتباكات وقصف متبادل بين القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف، و"الحر" من طرف آخر، في ريف حلب، بينما سقطت قذائف عدة على أماكن في منطقة الجميلية، التي تسيطر عليها القوّات الحكوميّة بمدينة حلب، ومعلومات عن إصابة شخصين اثنين بجراح، وأنباء عن آخر.
وألقى الطيران المروحي، صباح الخميس، برميلين متفجرين على مناطق في حي الشعار، فيما ارتفع إلى 4، بينهم 3 مواطنات، عدد الشهداء الذين قضوا جراء سقوط قذائف "هاون" على مناطق في حي الميدان.
وانسحب مقاتلو "الجبهة الإسلامية"، و"جبهة النصرة" من منطقة أخترين، فيما بقي لواء "جبهة الأكراد"، وكتائب أخرء من "الحر"، متمركزين في المنطقة التي تشهد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".
واستشهد رجل وأصيب أخر بجراح في حي طريق الباب، إثر قصف الطيران المروحي ببرميل متفجر على المنطقة، كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة دارة عزة.
وقصف الطيران الحربي مناطق في بلدة حيان، في الريف الشمالي لمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية.
ونفّذت القوّات الحكوميّة، في محافظة اللاذقية (شمال غربي سورية)، حملة مداهمات وتفتيش لمنازل مواطنين في حي الطابيات، في مدينة اللاذقية.
ومن غرب سورية، في محافظة حماة، اشتبك مقاتلو "الحر" مع قوّات الدفاع الوطني، الموالية للحكومة، في غرب مدينة سلمية، وسط قصف على منطقة الاشتباك، كما تعرضت، فجر الخميس، مناطق في ريف حماة الشمالي لقصف من القوّات الحكوميّة، ومناطق في بلدة اللطامنة، لقصف جوي، وأنباء عن سقوط 5 جرحى.
وقتل وجرح عناصر من القوات الحكوميّة، إثر كمين للكتائب الإسلاميّة قرب بلدة معرشحور، في الريف الشرقي، بينما نفّذت القوات الحكوميّة حملة دهم واعتقال في حي جنوب الملعب، في مدينة حماة، طالت عددًا من المواطنين، ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في ناحية عقيربات.
وتعرضت، في محافظة حمص، مناطق في مدينة تلبيسة، لقصف من القوّات الحكوميّة، بصورايخ يعتقد أنها من نوع أرض - أرض، وقصف مدفعي، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، في محيط قرية أم شرشوح، كذلك قصفت القوّات الحكوميّة مناطق في محيط الجزيرة الأولى، ومناطق في حي الوعر، في مدينة حمص، لقصف بقذائف الهاون والدبابات من طرف القوات الحكوميّة، وأنباء عن سقوط جريحين.
وفي محافظة ريف دمشق (جنوب سورية)، دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "الحر" من طرف، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني و"حزب الله" اللبناني من طرف آخر، فجر الخميس، في بلدة المليحة ومحيطها، وسط قصف لقوات الحكوميّة بقذائف الدبابات والهاون والمدفعية، على مناطق في البلدة والمزارع المحيطة بها، كذلك تجددت الاشتباكات في جرود القلمون، وسط قصف متبادل بين الطرفين.
وقصفت القوّات الحكوميّة أماكن في منطقة الزبداني، كذلك ارتفع إلى 17 بينهم مواطنتان و3 أطفال، عدد الذين استشهدوا جراء قصف لقوات الحكوميّة على مناطق في مدينة دوما، الأربعاء.
وأكّدت مصادر مقتل أحمد إبراهيم عبد الساتر، الملقب بـ"الحاج سلمان"، وهو قيادي مقرب من الأمين العام لحزب "البعث" الحاكم، خلال اشتباكات مع المعارضة المسلحة في جرود القلمون، في حين تمكنت الكتائب التابعة لـ"الجيش الحر"، من إعطاب دبابة "تي 72" في اشتباكات مع  القوات الحكومية وعناصر "حزب الله" في منطقة القلمون.
وتصدت كتائب تحالف "الراية الواحدة" لمحاولة القوات الحكومية السيطرة على الطريق الواصل بين بلدة زاكية وتجمع خان الشيح، في الغوطة الغربية، وأوقعوا 27 جنديًّا خلال الاشتباكات، وقُتل مواطنان اثنان على الأقل وسقط ما لا يقل عن 18 جريحاً بينهم 7 على الأقل في حالة خطرة، جراء انفجار سيارة مفخخة في شارع الأهرام في حي وادي الذهب.
وقصفت القوات الحكوميّة مناطق في مدينة كفربطنا، بالغوطة الشرقية، بينما تستمر الاشتباكات بين مقاتلي "الحر" والقوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في جرود القلمون، وانباء عن تقدم لمقاتلي "الحر".
واستمر انقطاع التيار الكهربائي، لليوم الثاني على التوالي، عن دمشق، مساء الأربعاء، فيما شب حريق ضخم في حي ركن الدين، في منطقة الشيخ خالد، دون معرفة أسبابه. ولقي مقاتل من الكتائب الإسلامية من حي القدم مصرعه، متأثرًا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع تنظيم "داعش" في الحي منذ أيام.
وأصيب مقاتلان اثنان، في محافظة درعا، جراء قصف القوات الحكوميّة أماكن في منطقة عتمان، في حين استهدفت الكتائب الإسلامية بقذائف الهاون حاجز المعصرة، قرب بلدة إزرع، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوّات الحكوميّة.
وواصلت القوات الحكومية قصف مناطق في بلدة النعمية في درعا، بينما قتل طفل من بلدة معربة إثر إصابته بطلق ناري مجهول المصدر في درعا البلد، كما قضى طفل آخر متأثرًا بجراح أصيب بها جراء القصف على مناطق في بلدة المزيريب في وقت سابق.
وألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على منطقة في بلدة الغارية الشرقية، واثنين على منطقة في بلدة الغارية الغربية وعلى منطقة في بلدة الحراك، وأخرى في مدينة أنخل وبلدة داعل، فيما استهدفت الكتائب الإسلامية تمركزات القوات الحكوميّة في الحي الغربي من بصرى الشام، بالتزامن مع اشتباكات على أطراف الحي، وفي مدينة نوى.
وفي محافظة القنيطرة، قصفت القوّات الحكوميّة، فجر الخميس، مناطق في قرية مجدوليا، في ريف القنيطرة الأوسط، وتدور اشتباكات عنيفة في محيط بلدات أم باطنة وممتنة والقحطانية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب ودرعا بالبراميل المتفجرة والمدفعيّة القوّات الحكوميّة السورية تقصف حلب وإدلب ودرعا بالبراميل المتفجرة والمدفعيّة



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib