اليازغي يبرئ نفسه مما يحدث في حزب الاتحاد الاشتراكي الوردة
آخر تحديث GMT 14:59:56
المغرب اليوم -

بعد توجيه أصابع الاتهام حول زعزعة استقرار الحزب

اليازغي يبرئ نفسه مما يحدث في حزب الاتحاد الاشتراكي "الوردة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اليازغي يبرئ نفسه مما يحدث في حزب الاتحاد الاشتراكي

الكاتب الأول السابق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محمد اليازغي
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

عد توجيه أصابع الاتهام  حول زعزعة استقرار حزب الوردة إلى الكاتب الأول السابق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، محمد اليازغي، خرج هذا الآخير عن صمته ليؤكد  لوسائل الإعلام أنه يتابع بالتفصيل ما يحدث في داخل البيت الاتحادي، وأنه لا شك أنّ الحزب اختار مسطرة معينة لتنصيب قيادة الحزب، وهي مسطرة المرشحين المتعددين فكل واحد منهم يطرح تصوره حول تطبيق اختيارات الاتحاد الاشتراكي، والتي هي اختيارات للمؤتمر.

وأضاف اليازغي أنّ المناضلين الاتحاديين مدعوين إلى تدبير اختلافهم داخل الحزب وإلا فإن مخاطر كثيرة ستلحق بمستقبل الحزب، مؤكدًا في نفس الوقت أنّ هناك محاولات للبحث عن حلول التوافق، التي قادها بعض قياديي الحزب، بعد بروز تيار "الانفتاح والديمقراطية"، كالتي قام بها عبد الواحد الراضي وعبد الهادي خيرات، لكنها لم تتمر بأي نتيجة، أما هو لم يطلب منه القيام بحاولات من هذا القبيل.

وأكد في تصريحه، أنه لم لم يسلك مسلك التحيز حول ما يقع بين قيادة الحزب وتيار أحمد الزايدي، مؤكدًا أنه ليس طرفًا في النزاع، و أنه لم يكن متزعمًا ولا محتضنًا لأي تيار داخل الاتحاد.وأعلن "صحيح أنّ الإعلام كان يثير هذا الأمر في علاقته مع الصراعات داخل النقابة، لكني أقولها بكل صراحة أنا لم أبني تيارًا داخل الحزب بالمعنى الحلقي الضيق أنا بالعكس كنت ضد الحلقية"، على حد تعبيره.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليازغي يبرئ نفسه مما يحدث في حزب الاتحاد الاشتراكي الوردة اليازغي يبرئ نفسه مما يحدث في حزب الاتحاد الاشتراكي الوردة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib