الكتل البرلمانية المغربيّة تناقش عبدالإله بنكيران بشأن أداء الحكومة الاثنين
آخر تحديث GMT 17:09:18
المغرب اليوم -

ستركّز المعارضة على ارتفاع عدد العاطلين وزيادة أسعار المحروقات

الكتل البرلمانية المغربيّة تناقش عبدالإله بنكيران بشأن أداء الحكومة الاثنين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكتل البرلمانية المغربيّة تناقش عبدالإله بنكيران بشأن أداء الحكومة الاثنين

مجلس النواب والمستشارين المغربى
الرباط - جمال محمد، الدار البيضاء – محمد فجري

سيواجه رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران أحزاب المعارضة، في جولة جديدة، أثناء مناقشة الحصيلة المرحلية لحكومته، ضمن جلسة عامة، يعقدها كل من مجلس النواب والمستشارين، الاثنين المقبل، في العاصمة الرباط. وكشف مصدر برلماني، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أنّ "هذه الجلسة، الخاصة بمناقشة الحصيلة، ستعرف مناقشات حادة وسجالات كبيرة، لأنها تأتي بعد مضي أكثر من نصف ولاية الحكومة، ولأنَّ غالبية فرق المعارضة تعتبر أنّ بنكيران لم يحقق شيئًا لكي يعرضه أمامها، ويفتخر به أمام ملايين المغاربة".
وأوضح أنَّ "عرض بنكيران يأتي في إطار الفقرة الأولى من الفصل 101 من الدستور المغربي، والتي تنص على أنّ (يعرض رئيس الحكومة أمام البرلمان الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، إما بمبادرة منه أو بطلب من ثلث أعضاء مجلس النواب، أو من غالبية أعضاء مجلس المستشارين)".
وكان بنكيران قد عرض حصيلة، سمّاها بـ"الإيجابية" للحكومة التي يقودها، سواء اقتصاديًا، إذ تمكنت الحكومة من خفض مستويات عجز الموازنة، الذي انتقل من 7.3% في 2012، إلى 5.5% في 2013، أو على مستوى تقليص عجز الحساب الجاري لميزان الأداءات، الذي انخفض من 9.7% في 2012 إلى 7.6% عام 2013.
وأشار إلى أنّ "الحكومة أعدت، للمرة الأولى مخطّطًا تشريعيًا مندمجًا ومتكاملاً، وسهرت على تسريع وتيرة الإنتاج التشريعي".
وأضاف العرض أنّ "حكومة بنكيران اعتمدت قانونين إطار و204 مشاريع قوانين عادية، منها 8 قوانين تقضي بتنفيذ أحكام الدستور، و99 مشروع قانون تهم مختلف السياسات القطاعية، إضافة إلى 97 مشروعًا تقضي بالموافقة على اتفاقات دولية وثنائية".
وأشارت مصادر مطّلعة أخرى، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، إلى أنَّ "الجلسة المشتركة بين غرفتي البرلمان الأولى والثانية تُخصص لرد الكتل البرلمانية على الحصيلة المرحلية للحكومة، التي عرضها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أمام البرلمان، في الثامن من تموز/يوليو الجاري".
وستكون المواجهة قوية بين كتل الغالبية، التي تضم "العدالة والتنمية" و"التجمع الوطني للأحرار" و"الحركة الشعبية"، و"التقدم والاشتراكية"، التي ستدافع عن حصيلة الحكومة، كما قدمها بنكيران، وبين الكتل المعارضة، التي ستتبنى خطابًا منتقدًا للحصيلة الحكومية.
وستتركز انتقادات الكتل البرلمانية المنتمية إلى المعارضة على بطء الإصلاحات، واستمرار الأزمة الاجتماعية، بفعل توسع قاعدة العاطلين عن العمل، وتوالي الزيادات في أسعار المحروقات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتل البرلمانية المغربيّة تناقش عبدالإله بنكيران بشأن أداء الحكومة الاثنين الكتل البرلمانية المغربيّة تناقش عبدالإله بنكيران بشأن أداء الحكومة الاثنين



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 20:58 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

فرح يوسف تنشر صورة لها من أميركا على "فيسبوك"

GMT 21:28 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

3 عوامل خلف تألق المنتخب القطري لليد في أمم آسيا

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة مهاجر مغربي دهسًا تحت عجلات قطار في إيطاليا

GMT 07:45 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حمالات الصدر أبرز مشاكل السيدات في موسم الاحتفالات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib