المعارضة تعطّل أول اجتماع للجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات وتثير جدلًا كبيرًا
آخر تحديث GMT 02:03:08
المغرب اليوم -

"الاستقلال" يضغط على عبد اللطيف وهبي لتقديم استقالته وتعويضه ببرلماني آخر

المعارضة تعطّل أول اجتماع للجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات وتثير جدلًا كبيرًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المعارضة تعطّل أول اجتماع للجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات وتثير جدلًا كبيرًا

رئيس لجنة تقصي الحقائق حول فيضانات جنوب المغرب عبد اللطيف وهبي
الرباط - علي عبد اللطيف

صرَّح رئيس لجنة تقصي الحقائق حول فيضانات جنوب المغرب، عبد اللطيف وهبي، بأنَّ الاجتماع الأول للجنة المكونة من النواب البرلمانيين المنتمين إلى الغالبية والمعارضة، تعطل بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني المسموح به، مشيرًا إلى أنَّ الاجتماع كان مقررًا أمس الاثنين "لكن القانون يمنع عقده دون اكتمال نصاب أعضاء اللجنة".

وكانت الفيضانات قد اجتاحت محافظات عدة في جنوب المغرب وأودت بحياة الكثير من المغاربة، وخلفت خسائر مادية كبيرة، وأثارت حينها لغطًا سياسيًا كبيرًا بين الغالبية والمعارضة، وتبادلا للاتهامات بشأن المسؤولية عن الكارثة، ما دفع المعارضة إلى التقدم بطلب لتشكيل لجنة التحقيق في الحادث لتحديد المسؤوليات.

وكشف مصدر مغربي مسؤول، في حديث إلى "المغرب اليوم" أن وهبي يتعرض لضغوط من المعارض ومن خارج الكتل البرلمانية، بسبب مخالفته لقرار قوى المعارضة بعدم ترشحه لرئاسة اللجنة، حيث اتفقت تلك القوى على تقديم مرشح حزب "الاستقلال" خالد السبيع، الذي طعن في نتائج التصويت وهدد بالانسحاب من اللجنة في رسالة وجهها إلى رئيس "مجلس النواب"، ولم ينظر فيها بعد.

وأضاف المصدر "إن المعارضة قاطعت الاجتماع احتجاجًا على رئاسة وهبي للجنة التحقيق"، لافتًا إلى أن "المعارضة المغربية تعيش حالة ارتباك حقيقي، ولا تدري ما تفعل.. وذلك وهبي نفسه يعيش في موقف حرج فيما الأغلبية وقفت موقف المتفرج".

وأبرز أنَّ النصاب القانوني كان من الممكن أن يكتمل "لكن وهبي عطل الاجتماع رفعًا للحرج الذي يوجد فيه إلى حين حل هذه المعضلة"، منوهًا إلى أن نصاب اللجنة اكتمل بعد دقائق قليلة من الإعلان عن إنهاء اللقاء قبل أن ينعقد.

وتتدارس الكتلة البرلمانية لحزب "الاستقلال" إمكانية الاتفاق مع رئيس "مجلس النواب" من أجل استبدال عضوية السبع في اللجنة عن حزب "الاستقلال" بعادل بنحمزة، بعد أن تقترح المعارضة على وهبي تقديم استقالته لتعاد انتخابات رئاسة اللجنة من جديد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة تعطّل أول اجتماع للجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات وتثير جدلًا كبيرًا المعارضة تعطّل أول اجتماع للجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات وتثير جدلًا كبيرًا



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib