قياديّون في الاتحاد الاشتراكيّ المغربيّ يقاطعون أنشطة لشكر بسبب عدم شرعيّته
آخر تحديث GMT 04:50:53
المغرب اليوم -

وسط ضعف و"تقهقر" أداء الحزب داخل صفوف المعارضة البرلمانيّة المغربيّة

قياديّون في "الاتحاد الاشتراكيّ" المغربيّ يقاطعون أنشطة لشكر بسبب "عدم شرعيّته"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قياديّون في

حزب "الاتحاد الاشتراكي" المغربي
الرباط – محمد عبيد

كشَفَ قياديّ اتحاديّ عن حلف أحمد الزايدي، في حزب "الاتحاد الاشتراكي" المغربي (معارضة)، لـ "المغرب اليوم"، عن إصرار رفاق أحمد الزايدي (المعارض لزعيم الحزب إدريس لشكر)، على مقاطعة كل الاجتماعات والأنشطة التي يدعو إليها زعيم الحزب، إدريس لشكر، احتجاجًا على "عدم شرعيّته"، فيما أدّى هذا الصراع الداخلي بين الرفاق في حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، المنخرط في صفوف المعارضة البرلمانية، إلى ضعف وتقهقر أداء الفريق في موقعه داخل المعارضة.
وأكّد القيادي الذي رفض الحضور لاجتماع الحزب، الذي دعا إليه لشكر، أخيرًا، على استمرار نضالهم داخل الحزب، على الرغم من تناول أحمد الزايدي راية المعركة ضد ادريس لشكر، من أجل العمل على تكثيف اللقاءات بين معارضي لشكر، في كل الفروع الإقليمية والمحلية للحزب.
ويقاطع أنصار الزايدي أنشطة ادريس لشكر منذ انتخابه أمينًا عامًّا للاتحاد الاشتراكي، وتوالت هذه المقاطعة بعد توليه منصب رئيس الفريق البرلماني للحزب، بعد إزالة معارضه الشرس أحمد الزايدي عن رئاسة الفريق، وهي الخطوة التي يعتبرها محسوبون على تيار "الديمقراطية والانفتاح" الذي شكله الزايدي، "هيمنة" على الحزب بكل مؤسساته.
وأدّى هذا الصراع الداخلي بين الرفاق في حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، المنخرط في صفوف المعارضة البرلمانية، إلى ضعف وتقهقر أداء الفريق في موقعه داخل المعارضة.
وقَضَت المحكمة الإدارية في الرباط بعدم الاختصاص في الدعوى الاستعجالية التي رفعها مجموعة من الاتحاديين ضد اجتماع الأمين العام للحزب ادريس لشكر، بسبب دعوته إلى عقد اجتماع للجنة الإدارية، من أجل التصويت على مرشح الحزب لرئاسة الفريق النيابي.
واعتبر أصحاب الدعوى أن الأمين العام للحزب لم يحترم الآجال القانونية للتبليغ، فقرَّروا رفع دعوى قضائية استعجالية، غير أن المحكمة قضت بعدم الاختصاص.
وبذلك، تمكّن ادريس لشكر من عقد اجتماع اللجنة الإدارية للحزب للحسم في منصب رئيس الفريق، ونصّب نفسه رئيسًا للفريق البرلماني للحزب، ويقاطعه القياديون المعارضون له في الحزب.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قياديّون في الاتحاد الاشتراكيّ المغربيّ يقاطعون أنشطة لشكر بسبب عدم شرعيّته قياديّون في الاتحاد الاشتراكيّ المغربيّ يقاطعون أنشطة لشكر بسبب عدم شرعيّته



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib