المملكة المغربية تنتقد التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية
آخر تحديث GMT 05:55:09
المغرب اليوم -

أكدت أنها مجرد ادعاءات استندت إلى مصادر أحادية الجانب

المملكة المغربية تنتقد التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المملكة المغربية تنتقد التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية

منظمة العفو الدولية
الرباط - سناء بنصالح

نفت المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان ما جاء في التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية "أمنستي" في الفقرة الخاصة بالمغرب، مشددة على أن المعطيات والتقييمات التي أوردها التقرير لا تعكس واقع حقوق الإنسان في المملكة المغربية.

وعبرت المندوبية في بيان شديد اللهجة، عن استياء السلطات المغربية "من عدم تضمين التقرير سالف الذكر للتوضيحات التي وافت بها السلطات العمومية منظمة العفو الدولية بخصوص مجموعة من القضايا المتضمنة فيه".

وأكدت أن توطيد الديمقراطية وحقوق الإنسان مسار متواصل في البلاد، كما أن انخراط المملكة في الأوراش الإصلاحية الكبرى في مجال حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي يعد "خيارًا استراتيجيًا بالنسبة لها، وفق مقاربة تُبني على الاستدامة والتدرج والإشراك والتشاور مع كل الأطراف المعنية، بما فيها المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية".

وانتقدت المملكة المغربية من خلال المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان،  المنهجية التي اعتمدتها منظمة العفو الدولية لتقييم وضعية حقوق الإنسان لكونها اعتمدت، على مجرد ادعاءات، انطلاقًا من مصادر أحادية الجانب، أو إصدار تعميمات انطلاقًا من حالات معزولة أو غير موثقة، يراد استغلالها لأغراض بعيدة عن الأهداف والغايات النبيلة لحقوق الإنسان.

وأشارت المندوبية إلى أن تقرير المنظمة لم يراع التقاطعات في مصادر المعلومات أو الادعاءات، دون توخي الموضوعية والنزاهة في التقييم وإصدار الأحكام.

وسجل المصدر ذاته عدم توازن مضامين التقرير، من حيث إبراز التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان الذي حققته المملكة المغربية خلال سنة 2014، وبالخصوص ورش إصلاح العدالة، والسياسة الجديدة في مجال الهجرة واللجوء، ومراجعة المنظومة الجنائية الوطنية.

وذكرالبيان أن منظمة العفو الدولية ركزت في تقريرها على أوجه الخصاص فقط، دون الالتزام بتحري الموضوعية والدقة المنهجية في دراسة وتحليل المعطيات والمعلومات المستند عليها، وذلك وفقًا لما هو مطلوب في المعايير المتعارف عليها دوليًا فيما يخص إعداد التقارير.

وأوضحت المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، أن اختيار منظمة العفو الدولية، المغرب لعقد ندوتها من أجل تقديم تقريرها السنوي حول وضعية حقوق الإنسان، "دليل واضح على مدى انفتاح المملكة على المنظمات الدولية غير الحكومية وتفاعلها مع تقاريرها حول أوضاع حقوق الإنسان.

ولفتت إلى أن القول بالتضييق على حرية الجمعيات يبقى مجرد ادعاء لا أساس له من الصحة"، مؤكدة أن استضافة المغرب للدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان، والأهمية العددية والنوعية، من حيث الأطراف المعنية المشاركة فيه والمواضيع والأنشطة التي نظمت خلالها، يعد "دليلًا آخر على مصداقية المملكة في مجال حقوق الإنسان والبناء الديموقراطي".

وجدد المغرب -حسب المصدر ذاته- ترحيبه بكل التقارير الموضوعية الصادرة من مختلف المنظمات الدولية، الحكومية وغير الحكومية، بخصوص أوضاع حقوق الإنسان في المملكة المغربية.

وأكد البيان أن التقدم المحرز في المغرب في مجال حقوق الإنسان تشهد له مختلف آليات المنظومة الأممية لحقوق الإنسان، كما تعترف به معظم المنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية، فضلًا عن المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وشبكاتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المملكة المغربية تنتقد التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية المملكة المغربية تنتقد التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib