الهبة يكشف أنّ المغرب استكمل اللبنات الأخيرة لاتفاقية مناهضة التعذيب
آخر تحديث GMT 05:48:56
المغرب اليوم -

أكد أنّ المملكة ملزمة خلال في العام واحد بإنشاء آلية للوقاية من الظاهرة

الهبة يكشف أنّ المغرب استكمل اللبنات الأخيرة لاتفاقية "مناهضة التعذيب"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الهبة يكشف أنّ المغرب استكمل اللبنات الأخيرة لاتفاقية

حقوق الإنسان في المغرب
الرباط-سناء بنصالح

استكمل المفرب اللبنات الأخيرة للصرح المؤسساتي في هذا الإطار، وأكد المندوب الوزاري لحقوق الإنسان في المغرب المحجوب الهبة، أنه بانضمام المغرب إلى اتفاق التعاون الاختياري الملحق باتفاقية "مناهضة التعذيب" وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، يكون هذا الأخير ملزمًا، في أجل عام من تاريخ الانضمام بإنشاء آلية وطنية للوقاية من التعذيب.

وتختص الآلية بدرس على نحو منتظم معاملة الأشخاص المحرومين من حريتهم في أماكن الاحتجاز من أجل تعزيز حمايتهم من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو المهينة وتقديم توصيات بغرض تحسين معاملتهم وأوضاعهم.

وأوضح الهبة، أنّ النقاش الوطني بخصوص آلية الوقاية من التعذيب، يأتي في إطار استكمال الإطار المؤسساتي والتشريعي الكفيل بمنع التعذيب وتجريمه ومعاقبة مرتكبيه والوقاية منه، ولعل الخلاصة التي سيتمخض عنها هذا النقاش الدائر في إطار فعاليات اليوم الدراسي الذي نظمه، الثلاثاء 12 آيار/مايو 2015، كل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمنظمة السويسرية للوقاية من التعذيب،"آي تي بي جنيف"،ستكون حاسمة في تحديد الشكل النهائي للآلية الوطنية المكلفة بالوقاية من التعذيب.

وأبرز أيضًا أنّه بإحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب يكون المغرب استكمل اللبنات الأخيرة للصرح المؤسساتي في هذا الإطار والوقاية منه وفقًا لاختياراته الاستراتيجية في منظومة حقوق الإنسان، والتزاماته الدولية في مجال مناهضة التعذيب.

وأضاف أنّه ينبغي التذكير بأن التعذيب باعتباره تجاوزًا من تجاوزات حقوق الإنسان، كان من المواضيع التي عالجتها هيئة "الإنصاف والمصالحة" وتصدت لها المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ثم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من خلال تقاريرها السنوية والموضوعاتية وتم تجريمها في القانون الجنائي المغربي وصولًا إلى حظرها في دستور 2011.

وتابع، أنه "وبالرغم من هذه المكاسب في مجال مناهضة التعذيب والوقاية منه نجد أن بعض المنظمات الدولية غير الحكومية تبخس التقدم المحرز في هذا الشأن، وتصدر تقارير مغلوطة بخصوص استمرار ممارسة التعذيب ضاربة بعرض الحائط بجهود المملكة في هذا الميدان، الشيء الذي يفسر مشاركة بعض المنظمات في استغلال ملف حقوق الانسان في المغرب خدمة لأهداف بعض الجهات المعادية له، في غياب تام لمعايير الحيادية و الموضوعية والمهنية التي ينبغي أن تتحلى بها هذه المنظمات عند إصدار تقاريرها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهبة يكشف أنّ المغرب استكمل اللبنات الأخيرة لاتفاقية مناهضة التعذيب الهبة يكشف أنّ المغرب استكمل اللبنات الأخيرة لاتفاقية مناهضة التعذيب



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib