الهيني يُطالب حقوق الإنسان بالتدخل لإيقاف الانتهاكات التي تعرض لها أثناء متابعته التأديبيّة
آخر تحديث GMT 04:05:10
المغرب اليوم -

أكد أن تعليقه في الـ"فيس بوك" الذي توبع من أجله يدخل ضمن حريّة الفكر والتعبير

الهيني يُطالب "حقوق الإنسان" بالتدخل لإيقاف الانتهاكات التي تعرض لها أثناء متابعته التأديبيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الهيني يُطالب

المحكمة الإدارية في الرباط
الدارالبيضاء ـ أسماء عمري

طالب المستشار في المحكمة الإدارية في الرباط القاضي محمد الهيني، رئيس المجلس المغربي لحقوق الإنسان إدريس اليازمي، بالتدخل لإيقاف ما اعتبره "انتهاكات" لحرية التعبير وحقوق الدفاع المكرسة دستوريًا في إطار متابعته التأديبية وذلك بعد أن قدم استقالته من سلك القضاء، احتجاجًا على صدور قرارات تأديبية في حقه من قبل المجلس الأعلى للقضاء.

واستعرض الهيني، في رسالة وجهها إلى المجلس ما وصفه بالانتهاكات الجسيمة لحرية التعبير وحقوق الدفاع التي تعرضت لها في إطار المتابعة الجارية في حقه بما اصطلح عليه الإخلال بالوقار والكرامة، وذلك لمجال اختصاص المجلس ودعمًا لاستقلال القضاء وعدم التأثير على أحكامه بمساطر تأديبية مقنعة وباطلة.

وتطرق ، في الرسالة إلى عدد من  النصوص القانونية التي تبرز خرق حرية التعبير في حقه، منها الفصل 25 من الدستور الذي ينص على أن "حرية الفكر والرأي والتعبير مكفولة بكل أشكاله، من حرية الإبداع والنشر والعرض في مجالات الإبداع الأدبي والفني والبحث العلمي والتقني"، وموضحًا أنه وتبعًا لذلك، فإن تعليقه في الـ"فيس بوك"،  الذي جر عليه المتاعب، "يدخل ضمن التعبير الحر"، مضيفًا أن خاطرته  "لا نريد أسدًا ولا نمرًا" ليست موجهة "إطلاقًا ونهائيًا لأي شخص بعينه"، مؤكدًا أنه استعمل فيها أساليب لغوية مجازية تعبر عن حالة  يعاني منها مشكل التعيين في المناصب العليا على مستوى المديريات المركزية.

وكان الهيني، قد أعلن عن تقديم استقالته من سلك القضاء، وذلك كرد فعل على العقوبة التأديبية التي طالته، والمتمثلة في التوقيف لمدة 3 أشهر والتنقيل من المحكمة الإدارية إلى النيابة العامة  وحرمانه من الترقية.

وقد أحال وزير العدل والحريات الهيني، على المجلس الأعلى للقضاء بعد متابعته من طرف مدير الشؤون المدنية في الوزارة، على خلفية خاطرة كتبها على صفحته في الـ"فايس بوك"، تحت عنوان "مواصفات مدير الشؤون المدنية المنتظر- لا نريد أسدًا ولا نمرًا"، إذ اعتبرها مدير الشؤون المدنية استهدافًا لشخصه، ورفع بشأنها شكاية إلى وزارة العدل، استمعت بموجبها المفتشية العامة في الوزارة للقاضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيني يُطالب حقوق الإنسان بالتدخل لإيقاف الانتهاكات التي تعرض لها أثناء متابعته التأديبيّة الهيني يُطالب حقوق الإنسان بالتدخل لإيقاف الانتهاكات التي تعرض لها أثناء متابعته التأديبيّة



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib