الوكيل العام للملك في محكمة النقض الآمر الناهي في حل شؤون القضاة
آخر تحديث GMT 05:55:09
المغرب اليوم -

وزير العدل أشرف على أكبر عملية تفكيك للوزارة منذ استقلال المغرب

الوكيل العام للملك في محكمة النقض الآمر الناهي في حل شؤون القضاة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الوكيل العام للملك في محكمة النقض الآمر الناهي في حل شؤون القضاة

وزير العدل والحريات مصطفى الرميد
الدار البيضاء - جميلة عمر

من المرتقب أن تنطلق معارك ضارية وسط كبار القضاة حول المناصب الكبيرة التي ورثت صلاحيات وزير العدل، الذي سيُصبِح شبه وزير رمزي لوزارة لا سلطة لها على السياسة الجنائية للبلاد.

وفقدت وزارة العدل صلاحية تفتيش القضاة، فضلًا عن خروج وزير العدل من المجلس الأعلى للسلطة القضائية بحكم الدستور الجديد 2011، ولم يعد لها سوى الإدارة وصرف أجور القضاة وكتابة الضبط.

وبمصادقة مجلس النواب، مساء أمس الثلاثاء، على القانونين التنظيمين الخاصين بالسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة، يكون وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، قد قام بأكبر عملية تفكيك لوزارة العدل منذ استقلال المغرب.

وتمارس وزارة العدل وفق الدستور الجديد، دورها فقط في اقتراح القوانين على البرلمان والإشراف على بنايات المحاكم وصرف أجور القضاة والإشراف على الموظفين من غير القضاة (الإدارة وكتاب الضبط).

أما السياسة الجنائية فقد خرجت من يد وزير العدل وذهبت إلى الوكيل العام للملك في محكمة النقض، المعين من قبل الملك، ومثله الإشراف على المجلس الأعلى للقضاء، الذي ذهب إلى رئيس محكمة النقض المعين بدوره بظهير ملكي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوكيل العام للملك في محكمة النقض الآمر الناهي في حل شؤون القضاة الوكيل العام للملك في محكمة النقض الآمر الناهي في حل شؤون القضاة



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib