اليرموك يشهد اشتباكات عنيفة واشتداد المعارك بين داعش والفصائل في القلمون
آخر تحديث GMT 12:55:59
المغرب اليوم -

2507 قتيلًا إثر غارات التحالف على سورية غالبيتهم الساحقة من التنظيم

اليرموك يشهد اشتباكات عنيفة واشتداد المعارك بين "داعش" والفصائل في القلمون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اليرموك يشهد اشتباكات عنيفة واشتداد المعارك بين

فصائل من تنظيم "داعش"
دمشق - ميس خليل

اندلعت اشتباكات عنيفة، السبت، بين القوات الحكومية و فصائل من تنظيم "داعش" في أطراف حي التضامن المتاخمة لمخيم اليرموك، كما اشتبكت الفصائل الفلسطينية داخل مخيم اليرموك مع عناصر تنظيم "داعش" في محيط "ساحة الريجة " و شارع فلسطين، فيما قصفت القوات الحكومية مواقع تمركز التنظيم المتطرف داخل مخيم اليرموك.
واستمرت الاشتباكات بين عناصر جيش "الإسلام" وتنظيم "داعش" في منطقة الحجر الأسود من دون تحقيق أي تقدم لأي طرف، بينما أعلن جيش "الإسلام" أنه قتل ثلاثة من عناصر التنظيم، ودمر سيارة مزودة برشاش ثقيل.

وفجر انتحاري تابع لتنظيم "داعش" نفسه في مقر لمقاتلي جيش "فتح القلمون"، في القلمون الشرقي، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص و جرح آخرين، وأكد "الإسلام" أنه قتل ثمانية عناصر من تنظيم "داعش" خلال المعارك في جبل المضيع بينما وتدور اشتباكات عنيفة بين فصائل "فتح القلمون" و"داعش" في المنطقة الفاصلة بين جرود القلمون الشرقي وريف حمص الجنوبي.

وفي الغوطة الشرقية، يحاول جيش الإسلام اختراق خطوط دفاع اللواء 39، بينما تدور اشتباكات عنيفة في محاور دير سلمان و تل كردي و ميدعة، فيما قصفت الطائرات الحربية خطوط إمداد جيش "الإسلام" في دوما وعربين ودير العصافير، وأنباء عن سقوط مدنيين بين ضحايا القصف.

وأوضح مصدر عسكري في ريف دمشق الغربي، أنّ وحدات الجيش السوري أمنت بشكل تام طريق دمشق القنيطرة "اوتستراد السلام"، بعد الهجوم الذي شنه عناصر "جبهة النصرة" على نقطة للجيش السوري منذ يومين، وقصفت الطائرات الحربية منطقة خان الشيح بـ 30 برميل متفجر خلال 48 ساعة الماضية، فضلًا عن عمليات تمشيط البساتين بالرشاشات الثقيلة التي أدت إلى مقتل عدد من المسلحين، فيما تعرضت مدينة داريا لقصف جوي مكثف استهدف المنطقة الشمالية منها من دون معرفة عدد الضحايا.

وارتفع عدد الذين قتلوا جراء غارات التحالف العربي - الدولي، وضرباته الصاروخية على مناطق في سورية منذ فجر الـ 23 من شهر أيلول / سبتمبر 2014، حتى فجر السبت، الـ 23 من شهر أيار/مايو من العام 2015، إلى 2507 على الأقل، كما أصيب المئات بجراح في الغارات والضربات ذاتها، غالبيتهم الساحقة من عناصر "داعش".

من ضمن المجموع العام للخسائر البشرية 132 مواطنًا مدنيًا سوريًا، بينهم 42 طفلًا من دون سن الثامنة عشر، و25 مواطنة فوق سن الـ 18، قتلوا جراء ضربات التحالف الصاروخية وغارات طائراته الحربية على مناطق نفطية يوجد فيها مصاف للنفط محلية وآبار نفطية ومباني وآليات، في محافظات الحسكة ودير الزور والرقة وحلب وإدلب، من بينهم 62 مواطنًا تم توثيق مقتلهم.

ونفذ التحالف ضربات استهدفت قرية بير محلي الواقعة قرب بلدة صرين في جنوب مدينة عين العرب كوباني، في محافظة حلب، وتوزع القتلى على الشكل الآتي: 31 طفلًا من دون سن الثامنة عشر، 16 طفلة و15 طفلًا ذكرًا، و19 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و13 رجلًا فوق سن الـ 18، وفتى في الثامنة عشر من عمره.

أيضًا قتل 2269 مقاتلًا على الأقل من تنظيم "داعش"، غالبيتهم من جنسيات غير سورية، جراء الضربات الصاروخية وغارات طائرات التحالف العربي الدولي، على تجمعات وتمركزات ومقار "داعش" ومحطات نفطية في محافظات حماه وحلب وحمص والحسكة والرقة ودير الزور، كما قتل ما لا يقل عن 105 مقاتلين من "جبهة النصرة"، جراء ضربات صاروخية نفذها التحالف، على مقرات لـ"جبهة النصرة" في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي.

في حين قتل مقاتل من لواء إسلامي كان معتقلًا لدى تنظيم "داعش" جراء قصف لطائرات التحالف العربي الدولي على مقر للتنظيم في ناحية معدان في ريف مدينة الرقة، غيما أبرزت مصادر حقوقية سورية أنّ الخسائر البشرية، في صفوف عناصر تنظيم "داعش" وفصائل إسلامية ثانية، أكبر من العدد الذي تم من توثيقه حتى الآن، وذلك بسبب التكتم الشديد من التنظيم على خسائره البشرية، بينما جددت إدانتها لسقوط أعداد من المدنيين بين الضحايا واستمرار القتال في سورية.

ودارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية و"جبهة انصار الدين" التي تضم" جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام من جهة، وقوات الحكومة مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" من طرف آخر، على أطراف قرية عزيزة في ريف حلب الجنوبي، في حين ألقى الطيران المروحي برميلًا متفجرًا على منطقة في حي قسطل حرامي داخل حلب القديمة ولم ترد أنباء عن إصابات، فيما قصف المروحي ببرميل متفجر منطقة في بلدة اورم الصغرى في ريف حلب الغربي ما أدى إلى أضرار مادية، كما قتل مقاتلان اثنان من الكتائب الاسلامية في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط قرية باشكوي شمال حلب.

ودارت اشتباكات بين قوات الحكومة مدعمة بعناصر الجبهة الشعبية "القيادة العامة الفلسطينية" الموالية لها من طرف وعناصر تنظيم "داعش" من طرف ثان في مخيم اليرموك، ترافق مع قصف قوات الحكومة لمناطق الاشتباك، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

 كما تعرضت مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لقصف من قوات الحكومة من دون أنباء عن إصابات في حين قتل عنصر من "حزب الله" في اشتباكات مع الفصائل الاسلامية و"جبهة النصرة" في جرود القلمون، بينما دارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالية لها من طرف وعناصر تنظيم "داعش" من الطرف الثاني، في حي الرشدية في مدينة دير الزور وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في بلدتي احسم ومرعيان في جبل الزاوية ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية بينما ارتفع عدد مقاتلي الكتائب الاسلامية و"جبهة النصرة" الذين قتلوا في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط مشفى جسر الشغور ومحيط قرية الكفير، إلى خمسة، بينهم قيادي في "جبهة النصرة" كما قتل عقيد من قوات الحكومة في الاشتباكات ذاتها.

 وقصفت قوات الحكومة مناطق في بلدة مسحرة بالقطاع الاوسط في ريف القنيطرة، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة ولم ترد أنباء عن إصابات، ويشهد قطاع القنيطرة الأوسط و مناطق أخرى في ريف القنيطرة منذ أشهر قصفًا متجددًا من قوات الحكومة وإطلاق نار بالرشاشات الثقيلة وقصفًا جويًا من طائراته الحربية والمروحية في حين فتحت قواته نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدتي الحميدية وام باطنة في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة من دون أنباء عن إصابات.

 وتعرضت مناطق في بلدة الحراك لقصف من قبل قوات الحكومة ما أدى إلى أضرار مادية وتشهد مناطق في البلدة منذ أشهر قصفًا جويًا مستمرًا من قوات الحكومة سقط خلاله عدد من الشهداء والجرحى.

ودارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف والفصائل الاسلامية والمقاتلة و"جبهة النصرة" من طرف اخر في الجهة الغربية من مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما سمع دوي انفجار عنيف في حي الوعر في مدينة حمص ناجم عن سقوط اسطوانة متفجرة أطلقتها قوات الحكومة على منطقة في الحي ترافق مع فتح قوات الحكومة لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الحي.

 وقصف الطيران المروحي مناطق في حي الحميدية من مدينة دير الزور، ما أدى إلى مقتل 14 مواطنًا على الأقل بينهم أربعة من عائلة واحدة وستة أطفال من عائلة ثانية فضلًا عن سقوط عدد من الجرحى، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود مفقودين تحت الأنقاض، ووجود أنباء عن أربعة قتلى آخرين على الأقل، كما ألقى الطيران المروحي برميلًا على منطقة في حي العرضي بالمدينة من دون أنباء عن إصابات.

 وتدور اشتباكات بين قوات الحكومة مدعمة بـ"حزب الله" وقوات الدفاع الوطني من طرف والفصائل الاسلامية و"جبهة النصرة" من طرف آخر في حي جوبر، ترافق مع قصف قوات الحكومة لمناطق في الحي، من دون معلومات عن خسائر بشرية.

 وألقى الطيران المروحي ستة براميل متفجرة على مناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما ارتفع إلى اثنين عدد عناصر "حزب الله" الذين قتلوا في اشتباكات مع "جبهة النصرة" والفصائل الاسلامية في جرود القلمون، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الحزب مدعمًا بقوات الحكومة وقوات الدفاع الوطني من جهة والفصائل الاسلامية من جهة ثانية في جرود بلدة فليطة وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

أيضًا تعرضت مناطق في مدينة دوما من الغوطة الشرقية، لقصف من قوات الحكومة من دون أنباء عن خسائر بشرية، ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في الأطراف الجنوبية لمدينة جسر الشغور ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة معرة النعمان من دون أنباء عن إصابات، كما قصف الطيران الحربي مناطق في أطراف بلدة المسطومة ومناطق ثانية، في أطراف بلدة كورين، ما أدى إلى أضرار مادية.

وقصفت قوات الحكومة مناطق في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى اللحظة، ويشهد محيط مدينة تلبيسة منذ أسابيع تجددًا للاشتباكات العنيفة بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر.

 وتدور اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف والفصائل الاسلامية والمقاتلة من الطرف الثاني في محيط بلدة عتمان، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في بلدة بصرى الشام ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، أيضًا تجددت الاشتباكات بين لواء "شهداء اليرموك" من طرف، و"جبهة النصرة" من طرف آخر قرب بلدة سحم الجولان في الريف الغربي لدرعا، ما أسفر عن مقتلقيادي في "النصرة" من الجنسية السورية.

وتشهد المنطقة اشتباكات منذ أسابيع عقب سيطرة لواء "شهداء اليرموك" على في الـ 29 من شهر نيسان / أبريل الماضي من العام الجاري، على مقر لـ"النصرة" في بلدة سحم الجولان في الريف الغربي لدرعا، عقب اشتباكات دارت بين الطرفين، وأسفرت عن مصرع ما لا يقل عن سبعة مقاتلين من "النصرة" والفصائل الداعمة لها، من ضمنهم أحد أبرز قياديي "النصرة" المنحدر من بلدة الشحيل، المعقل السابق لهافي سورية.

كما قتل عنصران من لواء "شهداء اليرموك" أحدهما قيادي، كما سيطر على قرية البكار عقب اشتباكات مع لواء مقاتل، فيما كانت مصادر موثوقة أبلغت ناشطين، أنّ "النصرة"، نفذت مداهمات وتفتيش لمنازل في بلدة تل شهاب الحدودية مع الأردن، في ريف درعا الغربي، التي تعود لذوي مقاتلين في "شهداء اليرموك"، فيما أكدت المصادر، أنّ "النصرة" طلبت من سكان بلدة سحم الجولان في ريف درعا الغربي، على حواجزها، أن يخلوا البلدة، لأنها ستشهد اشتباكات "طاحنة".

 وتدور اشتباكات بين قوات الحكومة مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف وتنظيم "داعش" في منطقة أبيض في الريف الجنوبي الغربي لمدينة الحسكة، ترافق مع قصف قوات الحكومة على تمركزات للتنظيم في الريفين الجنوبي والجنوبي الغربي للمدينة، من دون أنباء عن الخسائر البشرية، وكانت قوات الحكومة تمكنت خلال اليومين الماضيين من التقدم في ريف مدينة الحسكة، والسيطرة على مناطق كان يسيطر عليها تنظيم "داعش".

 وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي السكري، ولم ترد أنباء عن إصابات، بينما تدور اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب الاسلامية والمقاتلة من طرف اخر في حي الخالدية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين قصفت الكتائب الاسلامية مناطق في أطراف بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرة من "النصرة" والفصائل الاسلامية، ما أدى إلى أضرار مادية.

أيضًا قصفت الكتائب المقاتلة بعدد من القذائف المحلية تمركزات لقوات الحكومة في حي الاشرفية شمال حلب، تبعه فتح الكتائب لنيران رشاشاتها على تمركزات لقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في الحي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الان

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليرموك يشهد اشتباكات عنيفة واشتداد المعارك بين داعش والفصائل في القلمون اليرموك يشهد اشتباكات عنيفة واشتداد المعارك بين داعش والفصائل في القلمون



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib