برلمانيون يحذرون من استغلال الأحزاب لملف دعم الأرامل سياسيًا وانتخابيًا
آخر تحديث GMT 07:54:10
المغرب اليوم -

طالبوا الحكومة المغربية بضرورة العمل على تسريع صرف الاعتماد المالي

برلمانيون يحذرون من استغلال الأحزاب لملف دعم الأرامل سياسيًا وانتخابيًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - برلمانيون يحذرون من استغلال الأحزاب لملف دعم الأرامل سياسيًا وانتخابيًا

مجلس النواب المغربي
الرباط - علي عبد اللطيف

طالبت كل من كتلة "التقدم والاشتراكية" وكتلة "العدالة والتنمية" في مجلس النواب المغربي، الحكومة المغربية بتعجيل تفعيل مرسوم دعم الأرامل الذي أعلنت عنه قبل بضعة أسابيع.

كما ناشدت الكتلتان بتسريع تفعيل العمل باللجان الإقليمية والمركزية التي أحدثت لأداء مهام تسليم ملفات الأرامل الحاضنات لأطفالهن المعنيات بهذه المنحة الحكومة المحددة في 1050 درهمًا شهريًا.

وحذرتا من استغلال هذا الملف من قبل بعض الأحزاب السياسية، لاسيما بعدما أكدت كتلة "التقدم والاشتراكية" أنَّ هناك بعض الأحزاب التي شرعت في تسلم ملفات من الأرامل، موهمين بأنَّ الحزب هو الذي يسهر على العملية، بغرض استغلال هذا الملف في الانتخابات المقبلة.

وشدَّدت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، على ضرورة الحذر من استغلال هذا الملف من قبل الأحزاب السياسية، مشيرة إلى أنَّ الجهة الوحيدة المخول لها باستقبال ملفات المرشحات من الأرامل هي اللجان الإقليمية التي توجد في المحافظات، قبل أن ترفع تلك الملفات إلى اللجان المركزية التابعة لوزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.

ودعت الحقاوي، الأحزاب السياسية والبرلمانية إلى فضح الأحزاب التي تستغل هذا الملف سياسيًا وانتخابيًا، مشيرة إلى أنَّ مبادرة تمكين الأرامل من دعم مالي مباشر هو ربح لكل المغاربة ولا يحق لأي حزب استغلاله انتخابيًا.

وأبرزت أنَّه منذ اعتماد مرسوم دعم الأرامل بدأ التنسيق بين الوزارات الثلاث المعنية بهذا الملف، وقالت إنَّ وزارة الداخلية ووزارة المال ووزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بدأت منذ مدة طويلة في التنسيق من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف الاعتماد المال لفائدة الأرامل.

وكشف الحقاوي عن التعاقد مع الهيئة التي أوكل إليها المرسوم مسؤولية الإشراف على صرف الاعتماد المالي لفائدة الأرامل، كما كشفت الوزيرة أنهَّ بدأ التعاقد أيضًا مع الصندوق الوطني للمعاشات والتأمينات الذي سيضخ فيه الاعتماد المالي لفائدة الأرامل، مشيرة إلى أنَّ الوزارات الثلاث ستصدر دورية مشتركة لتحصين هذه العملية من أي استغلال سياسي أو انتخابي.

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانيون يحذرون من استغلال الأحزاب لملف دعم الأرامل سياسيًا وانتخابيًا برلمانيون يحذرون من استغلال الأحزاب لملف دعم الأرامل سياسيًا وانتخابيًا



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib