برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء
آخر تحديث GMT 08:53:53
المغرب اليوم -

دانوا ما سموه استنزاف الثَّروات الطبيعية وعلى رأسها صادرات الفوسفاط

برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء

برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء
الرباط – محمد عبيد

دَانَ برلمانيون بريطانيون، عقب زيارتهم للعيون كبرى حواضر إقليم الصحراء، في تقرير لهم، "ما قالوا عنه؛ استنزاف المغرب للثروات الطبيعية للإقليم"، منتقدين "تورط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم".وورد تقرير البرلمانيين البريطانيين الأربعة، تحت عنوان "حياة تحت الاستعمار"، حيث تحدَّث عن ما سماه "قمع تظاهرات سلمية لصحراويين في الشارع العام"، مطالبين بـ"حق تقرير المصير لسكان إقليم الصحراء"، ومشيرًا إلى "الظروف التي تمت فيه محاكمة صحراويين في محكمة عسكرية بالرغم من كونهم مدنيين سلميين".
ونقل التقرير شهادات مختلفة عن نشطاء جمعويين ونقابيين وحقوقيين صحراويين، مناصرين لجبهة "البوليساريو"، وكذا ممثلين عن السلطات المغربية، وممثلين عن بعثة الـ"مينورسو"، وكذا السكان المحليين، حيث تطرقوا خلال محادثاتهم إلى ما سموه "الاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية لإقليم الصحراء، من قِبل السلطات المغربية، وانعدام مناصب الشغل لفائدة الصحراويين".
وأشار التقرير إلى "الاستغلال المفرط للفوسفات الصحراوي من قِبل المغرب، الذي يجني منها عائدات كبيرة، حيث قدرت قيمة الصادرات من الفوسفاط الصحراوي 330 مليون دولار في العام2013 "، حسب التقرير.وكانت الولايات المتحدة، تقدَّمت في نيسان/أبريل الماضي من العام 2013، إلى مجلس الأمن الدولي بمسودة قرار بشأن نزاع الصحراء، تتضمن مقترحًا بأن تتضمن صلاحيات الـ"مينورسو" مراقبة حقوق الإنسان، قبل أن تتراجع عن مشروع المسودة.وبدأت قضية إقليم الصحراء في العام 1975، بعد انتهاء تواجد الاحتلال الإسباني فيها، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" إلى نزاع مُسلَّح، استمر حتى توقيع الطرفين اتفاقًا لوقف إطلاق النار في العام 1991 برعاية الأمم المتحدة.وتم تشكيل بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء، المعروفة اختصارا بـ"المينورسو"، بقرار لمجلس الأمن الدولي رقم 690 في نيسان/أبريل 1991، لتكون مهمتها الأساسية العمل على حفظ السلام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء برلمانيُّون بريطانيُّون ينتقدون تورُّط الأمن المغربي في انتهاكات حقوق الإنسان في الصَّحراء



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib