بنكيران يبحث مع ويليام سوينغ وضعية المهاجرين من ضحايا التوترات في العالم
آخر تحديث GMT 10:46:50
المغرب اليوم -

مدير منظمة الهجرة يشيد بالسياسة الرشيدة والمبادرات التي تطلقها المملكة

بنكيران يبحث مع ويليام سوينغ وضعية المهاجرين من ضحايا التوترات في العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنكيران يبحث مع ويليام سوينغ وضعية المهاجرين من ضحايا التوترات في العالم

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أجرى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، اليوم الأثنين، في الرباط محادثات مع المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة ويليام لاسي سوينغ الذي يقوم بزيارة عمل في المغرب.

وأفاد بيان لرئاسة الحكومة، بأن المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة نوه خلال هذا اللقاء بالمبادرات التي اتخذها المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس في إطار المعالجة الإنسانية لإشكالية الهجرة عبر تسوية وضعية المئات من المهاجرين وكذا بالسياسة الرشيدة التي تنتهجها المملكة في هذا المجال والمبنية على الانفتاح والقيم الإنسانية.

وعبّر ويليام لاسي سوينغ، عن الاستعداد الكامل للمنظمة الدولية للهجرة لتقديم كافة أشكال الدعم للمغرب في مجال الهجرة وخاصة على المستوى التقني حيث راكمت المنظمة أكثر من 65 سنة من التجربة وعبئت المواقع التابعة للمنظمة والتي يفوق عددها 500 موقع عبر العالم.

وشدد رئيس الحكومة على تشبع المغرب بالقيم الإنسانية السمحة ونزوع المجتمع المغربي للتسامح ومد يد المساعدة للغير، كما ذكر بالمجهودات الكبيرة التي ينفذها المغرب، بمعية شركائه، لدعم ومواكبة التنمية في القارة الأفريقية وتوفير الظروف الاقتصادية والاجتماعية للاستقرار في البلدان المنتجة للهجرة، وكذا سهر المملكة بالموازاة مع ذلك على تأمين حدودها في إطار اضطلاعها بالمسؤوليات التي يمليها موقعها الجغرافي.

ونوه بنكيران، بالمهام الإنسانية التي تبذلها المنظمة الدولية للهجرة لإنقاذ الآلاف من ضحايا التوترات في مختلف أنحاء العالم.

وحضر هذا اللقاء المندوب الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ورئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في المغرب.

واعتبر الكاتب العام للأممية الاشتراكية، لويس أيالا، أن ظاهرة الهجرة أصبحت تمثل تحديًا مستقبليًا للاشتراكيين في مختلف أنحاء المعمورة، مشددًا في سياق ذلك على أهمية وضع سياسات بديلة ومقاربات جديدة تروم في العمق التصدي لتداعيات هذه الظاهرة.

ودعا أيالا جميع الأحزاب والتنظيمات الاشتراكية إلى الانخراط أكثر في دينامية الدفاع عن حقوق الإنسان، لاسيما تلك المرتبطة بفئة المهاجرين وطالبي اللجوء، وفق المبادئ الكونية لحقوق الإنسان.

وأضاف أن وضعية المهاجرين عرفت ترديًا خطيرًا في الآونة الأخيرة، خصوصًا في البلدان التي تشهد أزمات سياسية وأمنية في كل من أفريقيا وآسيا وأوروبا، لافتًا إلى أن التنظيمات السياسية المنضوية تحت لواء الأممية الاشتراكية لم تكن في الماضي تساير بالشكل الملائم التطورات التي تطال قضية الهجرة واللجوء، داعيًا إلى بذل جهود استثنائية في هذا الصدد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيران يبحث مع ويليام سوينغ وضعية المهاجرين من ضحايا التوترات في العالم بنكيران يبحث مع ويليام سوينغ وضعية المهاجرين من ضحايا التوترات في العالم



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib