بنكيران يشيد بالأغلبيَّة ويدعو المعارضة لتفعيل أدوارها الدستورية والكفّ عن المناورة
آخر تحديث GMT 11:46:03
المغرب اليوم -

استغرب مساءلة المعارضة له عن علاقته بالمخابرات الإسرائيليَّة و"داعش"

بنكيران يشيد بالأغلبيَّة ويدعو المعارضة لتفعيل أدوارها الدستورية والكفّ عن المناورة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنكيران يشيد بالأغلبيَّة ويدعو المعارضة لتفعيل أدوارها الدستورية والكفّ عن المناورة

عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربيَّة
الدار البيضاء - أسماء عمري

أشاد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربيَّة بانسجام مكوِّنات الائتلاف الحكوميّ، واعتبر أن تدخُّلات أعضائهم في ردِّه على عرضه حول الحصيلة المرحليَّة للحكومة، هو دليل على انسجامها وانخراطها المسؤول في دعم الإصلاحات ومساندة الحكومة.
ودعا بنكيران المعارضة إلى تفعيل أدوارها الدستوريَّة بالقيام بمعارضة فعَّالة ترعى شؤون العباد وتساهم في تقدِّم البلاد، بدل إضاعة الوقت في مناورات وصفها بـ"الفاشلة" على حدِّ تعبيره.
وشدد على أن على المعارضة إعطاء الأولوية لتعزيز ديمقراطيتها الداخلية وتماسكها والحد من صراعاتها معترفًا في نفس الوقت أنه قد يكون داخل الأغلبية خلاف نظرًا لتنوع مكوناتها إلا أن هناك احترامًا لرأي بعضهم البعض، وهي روح الحرية التي افتقدت لدى بعض أحزاب المعارضة.
وأبدى بنكيران في معرض رده على مداخلات المعارضة، خلال مناقشة الحصيلة الحكومية الأربعاء في مجلس النواب، أسفه عمَّا وصلت إليه الأحزاب المغربية، واعتبر أن حزبًا عريقًا أصبح يرأسه من يقول البهتان، ويشكك في رئيس الحكومة ويسائله عن علاقته بالمخابرات الإسرائيليَّة "الموساد"، على حدّ قوله، في إشارة منه إلى حميد شباط الأمين العامّ لحزب الاستقلال.
وأوضح بأنه لم يتخيل أن تصل الاتهامات إلى حد مساءلته عن علاقته بالمخابرات الإسرائيليَّة و"داعش" في هذا الوقت، وهو الأمر الذي لن يقبله مجنون فبالأحرى عاقل، حسب قوله، مؤكدًا أنه تخيل أن تكون انتقادات المعارضة لاذعة وقوية ولكن لم يتصور أن يصل الكلام إلى هذه الدرجة من السوء، ويختلط بالكذب والبهتان.
واستغرب من إخفاء المعارضة للحقائق حسب تعبيره، وأشار إلى ذهوله عندما سمع أنه لم يقم بأجرأ قرارات سابقة، طارحًا أمثلة على ذلك بقانون التعويض عن فقدان الشغل وبغيرها من القرارات التي اعتبر أنها تجيب عن انتقادات المعارضة التي دعاها إلى إعطاء الأولوية لتعزيز ديقراطيتها الداخلية وتقوية تماسكها والحد من الصراعات داخل أحزابها.
وأبرز أن بعض أحزاب المعارضة تريد فقط إسقاط الحكومة إلا أنها لن تصل إلى هذا الأمر لأنها لم تقدر على دفع الناس على الاحتجاج.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيران يشيد بالأغلبيَّة ويدعو المعارضة لتفعيل أدوارها الدستورية والكفّ عن المناورة بنكيران يشيد بالأغلبيَّة ويدعو المعارضة لتفعيل أدوارها الدستورية والكفّ عن المناورة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib