بنموسى يؤكد أن باريس الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

بيّن أن علاقات الشراكة بين المغرب وفرنسا تقود إلى تنمية مشتركة وشاملة

بنموسى يؤكد أن باريس الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنموسى يؤكد أن باريس الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب

سفير المغرب في فرنسا شكيب بنموسى
الرباط - سناء برادة

قبل ثلاثة أيام من الزيارة الرسمية التي سيجريها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للمغرب يومي 19 و20 أيلول/سبتمبر الجاري بدعوة من الملك محمد السادس، خرج سفير المغرب في فرنسا شكيب بنموسى، ليؤكد في تصريح له أن علاقات الشراكة المثالية بين المغرب وفرنسا، تيسر شروط تنمية مشتركة وشاملة، مبينًا أن الروابط المتينة بين البلدين تستمد قوتها من التاريخ والقيم المشتركة.

وأكد بنموسى أهمية روابط الصداقة الشخصية والتقدير المتبادل التي تجمع بين قائدي البلدين، مضيفا أن الشركة الاقتصادية بين المغرب وفرنسا، تندرج ضمن سياق تقاسم القيم، ما يتيح لمقاولات البلدين اكتساب مزيد من التنافسية على الصعيد العالمي، وولوج أسواق جديدة.

وبعد أن ذكر بأن فرنسا تظل الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب، أكد بنموسى أن هذه الشراكة تتجاوز كبريات المقاولات مثل "رينو" و"بي إس أ بوجو سيتروين" في قطاع السيارات، وكذا في قطاع الصناعة الغذائية وصناعة الطيران، لتشمل اهتماما متزايدا بالمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة عبر اعتماد إجراءات المصاحبة والتحفيز.

وأوضح أن الأمر يتعلق بتوجه مربح للجانبين، ذلك أنه يتيح للمقاولات الفرنسية تحسين تنافسيتها وتوسيع أسواقها، كما أن المغرب يستفيد من هذه الاستثمارات الدولية، سواء في مجال إحداث مناصب الشغل، أو على صعيد التكنولوجيا والخبرة في المهن العالمية، مشيرا إلى أن الحضور القوي للمغرب في عدد من القطاعات في إفريقيا يشكل أيضا فرصة ينبغي استغلالها بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الفرنسيين، مؤكدا أن المغرب يمثل بفضل القطب المالي للدار البيضاء، منصة لولوج للأسواق الأفريقية التي تشهد نموا اقتصاديا قويا.

ولدى تطرقه للقضايا الرئيسية في جدول أعمال زيارة الرئيس فرانسوا هولاند للمغرب، قال الدبلوماسي المغربي إنها تتعلق بالتعاون الثنائي في المجال الأمني والتصدي للتطرف، مؤكدا أن التجربة المغربية في هذا المجال متفردة وتحظى باهتمام الجانب الفرنسي الذي يرغب في أن تتولى السلطات المغربية تكوين أئمة فرنسيين في ما يتصل بقيم الإسلام المعتدل والوسطي الذي تنتهجه المملكة.بيّن أن علاقات الشراكة بين المغرب وفرنسا تقود إلى تنمية مشتركة وشاملة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنموسى يؤكد أن باريس الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب بنموسى يؤكد أن باريس الشريك الاقتصادي والمستثمر الأجنبي الأول في المغرب



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib