بوادر لنجاح المفاوضات بين الحكومة وجيش الإسلام لإطلاق سراح 3500 معتقل
آخر تحديث GMT 00:38:35
المغرب اليوم -

إخلاء سبيل رئيس تيار "بناء الدولة و"جبهة النصرة" تتبنى تفجير السيدة زينب

بوادر لنجاح المفاوضات بين الحكومة و"جيش الإسلام" لإطلاق سراح 3500 معتقل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوادر لنجاح المفاوضات بين الحكومة و

جبهة النصرة
دمشق - ميس خليل

أعلنت "جبهة النصرة"، مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف حاجز للقوات الحكومية على مدخل بلدة السيدة زينب أول أمس الاثنين، وأمرت المحكمة الجنائية السورية، صباح الأربعاء، بإخلاء سبيل المعارض السوري ورئيس تيار "بناء الدولة" لؤي حسين عقب اعتقاله منذ أكثر من 3 أشهر.

وأكدت "النصرة" مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي استهدف حاجز للقوات الحكومية على مدخل بلدة السيدة زينب وأودى بحياة 9 أشخاص وجرح العشرات.

وأمرت المحكمة الجنائية للنظام السوري بإخلاء سبيل المعارض السوري ورئيس تيار "بناء الدولة" لؤي حسين عقب اعتقاله منذ أكثر من 3 أشهر، على أن تتم محاكمته وهو طليق، بعدما اعتقلته القوات الحكومية على الحدود السورية اللبنانية، أثناء توجهه إلى الأراضي اللبنانية، للسفر منها إلى اسبانيا من أجل زيارة عائلته.

يأتي هذا في ظل أنباء عن نجاح المفاوضات بين "جيش الإسلام" والقوات الحكومية بشأن تبادل مخطوفي عدرا العمالية البالغ عددهم حوالي 1500 مقابل 2000 معتقل في سجون القوات الحكومية، وفي حال نجاح هذه العملية فستكون الخطوة الأولى لمصالحة أو لهدنة طويلة الأمد بين الطرفين.

وكان "جيش الإسلام" قد استعاد مساحات واسعة في القلمون الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم "داعش" المتطرف وطردهم إلى ريف حمص الشرقي، ونشب الاقتتال بين عناصر التنظيم إثر قتل الأمير الجديد أبو عائشة البانياسي، والانشقاق الذي قاده أبو جهاد المقدسي، ما أدى إلى إضعاف قوة التنظيم في القلمون.

وشنَّ الطيران الحربي 11 غارة على مناطق في دير الزور، استهدف بأربع غارات منها مناطق في حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور واثنتان استهدف فيهما مناطق في حويجة المريعية، بينما نفذ الغارات الخمس الأخرى على مناطق في قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات في منطقة حويجة صكر ومحيط المطار، ما أدى لمصرع قيادي في تنظيم "داعش"، وكان 5 مقاتلين من التنظيم لقوا حتفهم بينهم 3 من جنسيات غير سورية،  خلال اشتباكات في المناطق ذاتها.

كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في كروم بلدة مضايا، بينما قُتِلَ رجل من مدينة دوما جراء قصف القوات الحكومية مناطق في أطراف بساتين الريحان في الغوطة الشرقية، كما سمع دوي انفجار عنيف في المنقطة الشرقية لمدينة داريا.

ووردت معلومات بأنَّ الانفجار ناجم عن تفجير نفق في المنطقة من قبل القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، كما قُتِلَ مقاتل من اتحاد إسلامي في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، في حين فارقت طفلة من مدينة دوما الحياة جراء نقص العلاج اللازم وسوء الأوضاع الصحية والغذائية في الغوطة الشرقية.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في منطقة مزارع بروما، ما أدى إلى قتل 3 مسلحين من الكتائب الإسلامية منذ صباح الأربعاء.

وسقطت قذائف عدة أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حيي الأشرفية والخالدية ما أدى لسقوط جرحى، بينما قصفت الكتائب الإسلامية بالقذائف المحلية الصنع، تمركزات للقوات الحكومية والمسلحين المولين لها، في معمل الاسمنت في حي الشيخ سعيد جنوب حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث الموالية لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف آخر، في محيط منطقة السبع بحرات بحلب القديمة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

واستهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة انخل وبلدات الشيخ مسكين و طفس والفقيع ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كما قُتِلَ رجل من بلدة جاسم متأثرا بجراح أصيب بها جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة جاسم منذ نحو عشرين يومًا.

في حين ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في كفرناسج التي تشهد اشتباكات عنيفة بين الفصائل الإسلامية والفصائل المقاتلة من طرف، و"حزب الله" اللبناني مدعمًا بمقاتلين إيرانيين والقوات الحكومية من طرف آخر للسيطرة على المنطقة الشمالية الغربية من محافظة درعا، والامتداد لريف القنيطرة وريف دمشق الغربي.

كما قتل عنصر من القوات الحكومية خلال مداهمات نفذتها القوات الحكومية لمنازل مواطنين في مخيم العائدين ليل أمس، بينما تعرضت مناطق في محيط قرية أم شرشوح في ريف حمص الشمالي لقصف من قبل القوات الحكومية دون أنباء عن إصابات.

وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر "حزب الله" اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في حي جوبر، الذي يشهد اشتباكات عنيفة بين الطرفين منذ أشهر في محاولة من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها التقدم في الحي والسيطرة عليه، في حين سقطت قذائف على أماكن في منطقة القابون، دون أنباء عن خسائر بشرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوادر لنجاح المفاوضات بين الحكومة وجيش الإسلام لإطلاق سراح 3500 معتقل بوادر لنجاح المفاوضات بين الحكومة وجيش الإسلام لإطلاق سراح 3500 معتقل



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib