بوانو ينفي وجود استياء بين برلمانييه ويُبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد
آخر تحديث GMT 10:07:56
المغرب اليوم -

اعتبر أنّ اشتراط توفر الشواهد في رؤساء المجالس غير دستوري

بوانو ينفي وجود استياء بين برلمانييه ويُبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوانو ينفي وجود استياء بين برلمانييه ويُبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد

رئيس كتلة "العدالة والتنمية" في مجلس النواب عبد الله بوانو
الرباط - علي عبد اللطيف

أشارت بعض المصادر إلى أنّ برلمانيي العدالة والتنمية مستاؤون من عدم قبول تعديل يقضي باشتراط مستوى دراسي لا يقل عن شهادة الإجازة كل من أراد الترشح لمنصب رئيس الجهة ضمن الانتخابات المُقبلة، وجاء ذلك عقب التصويت على القانون التنظيمي المتعلق بالجهات بالإجماع أغلبية ومعارضة.

ولكن رئيس كتلة "العدالة والتنمية" في مجلس النواب عبد الله بوانو، نفى ذلك، وأبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد وهو رأي رئيسه، مُبينًا أنه لا وجود لأي استياء من عدم قبول هذا الترشيح، وموضحًا أنّ كتلة "العدالة والتنمية" وكل الكتل المنتمية إلى الأغلبية تراجعت اختيارًا على التعديل المذكور بعدما تبين لها أنّ هذا التعديل غير مطابق للدستور.

وأكد بوانو  قائلًا "أتحدى كل الأحزاب السياسية بأن تقدم فقط مرشحيها الذين لا يقل مستواهم عن شهادة الإجازة في انتخابات رئيس الجهة المُقبل، ومرشحين آخرين لا يقل مستواهم عن شهادة البكالوريا في انتخابات رئيس الجماعات والبلديات ثم العمالات والأقاليم".

وجاء هذا التحدي بعدما اعتبر أنّ تقديم نُخب تتوفر على شهادات علمية في المستوى هي مسؤولية الأحزاب التي تُقدم مُرشحيها لشغل هذه المناصب وليس مسؤولية القانون وحدة.

وأشار إلى أنه ثبت أنّ رؤساء بعض الدول لا يتوفرون على شواهد علمية ورغم ذلك تحملوا مسؤولية تسيير دولة بكل أجهزتها ومؤسساتها وقطاعاتها ونجحوا في ذلك، كما أكد أنّ الكثير من الفاعلين السياسيين المغاربة لا يملكون شواهد علمية، وأميون لكنهم نجحوا في تدبير عدة جماعات ومقاطعات، وحققوا التنمية المنشودة، مُبينًا أنّ جزء من العمل السياسي لا علاقة له بالمستوى الدراسي بقدر ما له علاقة بالوعي والكفاءة السياسية وحسن التدبير والتصرف.

يذكر أنّ الأغلبية البرلمانية تقدمت بتعديل مُشترك تشترط فيه توفر كل رئيس جهة على مستوى دراسي لا يقل عن شهادة الإجازة، كما اشترطوا أن لا يقل مستوى رئيس الجماعة أو عمالة وإقليم عن شهادة البكالوريا، في المقابل كان مطلب إلغاء المستوى الدراسي كشرط في تحمل مسؤولية المجالس المنتخبة من بين أبرز مطالب المعارضة، وتم الاستجابة له، كما تم الاستجابة إلى مطالب أخرى في لقائها بوزير "الداخلية" محمد حصاد، مقابل تصويتهم بالإيجاب على القوانين الانتخابية الثلاثة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوانو ينفي وجود استياء بين برلمانييه ويُبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد بوانو ينفي وجود استياء بين برلمانييه ويُبرز أنّ برلمانيي الكتلة كلهم على رأي واحد



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib