بوتوماك إنستيتيوت تعتبر تدهور الوضع الأمني في تندوف سببًا لانتشار التطرف
آخر تحديث GMT 22:13:27
المغرب اليوم -

شدّدت على تعزيز التعاون بين أعضاء المجموعة الدوليّة لمنع مظاهر الفساد

"بوتوماك إنستيتيوت" تعتبر تدهور الوضع الأمني في "تندوف" سببًا لانتشار التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

تدهور الوضع الأمني في "تندوف" سببًا للتطرف
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

حذّرت مجموعة التفكير الأميركية "بوتوماك إنستيتيوت"، في تقرير قدّمته، مساء الثلاثاء، في واشنطن، حمل عنوان "الإرهاب في شمال أفريقيا والساحل"، من أنَّ تدهور الوضع الأمني في مخيمات تندوف، جنوب غربي الجزائر، واستمرار نزاع الصحراء، يفتحان "منافذًا" لتكثيف نشاط المجموعات المتطرفة التي تنشط في المنطقة.
وأبرزت أنّه "جاء الوقت لتسوية الوضع في المنطقة، حتى لا تكون منفذَا رئيسًا للمجموعات المتطرفة، الساعية إلى تدمير الأمن والتعاون الاقتصادي". ولفتت إلى "تدهور الوضع الأمني في مخيمات تندوف".
وأوصى التقرير بـ"ضرورة تعزيز التعاون بين أعضاء المجموعة الدولية في المنطقة، حتى لا يتم استغلال المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الساكنة المحتجزة في تندوف، وتحويلها لدعم وتمويل الجماعات المتطرفة والمسلحة".
يذكر أنَّ تقريرًا للمكتب الأوروبي لمكافحة الغش، حدد بوضوح الآليات النشيطة التي تتبعها جبهة "البوليساريو"، لتحويل المساعدات الإنسانية الدولية الموجهة إلى المحتجزين في تندوف، معربًا عن الأسف لكون الملايين من اليوروهات يتم نهبها، سنويًا، من طرف قادة "البوليساريو"، لتضخيم حساباتهم الخاصة.
وتطابق التقرير مع شهادات شهود عيان، وبرنامج الأغذية العالمي، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الذين أبلغوا، منذ زمن، عن وجود ممارسات غير اعتيادية لتحويل المساعدات الإنسانية من طرف "البوليساريو"، وهي المساعدات التي كانت موجهة إلى ساكنة تندوف.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتوماك إنستيتيوت تعتبر تدهور الوضع الأمني في تندوف سببًا لانتشار التطرف بوتوماك إنستيتيوت تعتبر تدهور الوضع الأمني في تندوف سببًا لانتشار التطرف



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib