تحويل ميناء أسفي إلى قاعدة سرية للتهريب عبر شركات تصدير السمك
آخر تحديث GMT 21:49:07
المغرب اليوم -

عقد صفقات مشبوهة بين رجال أعمال وتجار مواد مخدرة

تحويل ميناء أسفي إلى قاعدة سرية للتهريب عبر شركات تصدير السمك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تحويل ميناء أسفي إلى قاعدة سرية للتهريب عبر شركات تصدير السمك

مواد مخدرة
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

تحول ميناء مدينة أسفي إلى قاعدة سرية جديدة للتهريب الدولي للمواد المخدرة لاسيما بعد عودة صاحب شركة "ميركا فيش" الإسبانية، موتيز مولينا، الذي فر من أسفي في اتجاه إسبانيا بعد توقيف شاحنة بها 3 أطنان و280 كلغم من الحشيش، ليباشر تعاملاته التجارية مع عدد من الوسطاء في ميناء أسفي عبر شركة وسيطة في الدار البيضاء، بعيدًا عن أنظار الأجهزة الأمنية المغربية التي تتعقبه.

 

وما إن علمت الشرطة المغربية بالأمر حتى استنفرت كل أجهزتها الأمنية، لاسيما بعدما توصلت إلى أنَّ ميناء أسفي تحول إلى قاعدة سرية لتهريب المواد المخدرة عبر عدد من شركات تصدير السمك نحو أوروبا.

 

وتوصلت عناصر الأمن بإخبارية تفيد استضافة رجال أعمال كبار من أسفي لبارون المواد المخدرة "حميدو الديب"، الذي اشتهر اسمه العام 1995 ضمن التحقيقات الكبرى في شبكة الاتجار الدولي في المواد المخدرة، التي كان على رأسها آنذاك كل من اليخلوفي وأحمد بونقوب الملقب بـ"الديب" والعلمي آخريف.

 

وحسب مصادر مطلعة فإنَّ رجال أعمال كبار يمتلكون شركات عملاقة في مجال تصدير السمك والصيد البحري والمقاهي، استضافوا سرا البارون "حميدو الديب" في إحدى الفيلات ونظموا وليمة.

 

وخلال هذه الوليمة؛ تداول رجال الأعمال وبارون المواد المخدرة إنشاء قاعدة خلفية لتهريب المواد المخدرة، وذلك انطلاقًا من شركات تصدير السمك في أسفي لمضاعفة أرباحهم المالية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحويل ميناء أسفي إلى قاعدة سرية للتهريب عبر شركات تصدير السمك تحويل ميناء أسفي إلى قاعدة سرية للتهريب عبر شركات تصدير السمك



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib