تنسيقية عائلات المعتقلين السياسيين تتهم الأمن بـاستخدام العنف ضد ثلاثة موقوفين
آخر تحديث GMT 18:03:49
المغرب اليوم -

طالبت بالعفو عنهم أسوة بزملائهم من المجموعة ذاتها

"تنسيقية عائلات المعتقلين السياسيين" تتهم الأمن بـ"استخدام العنف" ضد ثلاثة موقوفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الأمن المغربي
الرباط - كمال السليمي

اتهمت عائلات موقوفين على خلفية قضايا تطرف في المغرب، رجال أمن بـ"استخدام التعنيف الجسدي والنفسي المفرطين" ضد ثلاثة موقوفين وطالبت بـ"العفو" عنهم كما حدث لزملاء لهم من المجموعة ذاتها إبان الحراك الاجتماعي.

 

وأوضحت حورية عامر من "تنسيقية عائلات باقي المعتقلين السياسيين في ملف بلعيرج"، أنَّ "مجموعة من رجال الأمن اقتحموا سجن مدينة وجدة (شرق) هذا الأسبوع وعنفوا السجناء وعلى رأسهم الموقوفون الثلاثة، بشكل مهين"، حسبما ذكرت "فرانس برس"

 

وتعرف هذه القضية التي يحاكم فيها الموقوفون الثلاثة بـ"ملف بلعيرج"، وقد أوقف عبدالقادر بلعيرج (55) عامًا في 18 شباط/ فبراير 2008 مع عدة أشخاص وبحوزتهم "كمية كبيرة من الأسلحة" حسب الادعاء، وكان بينهم خمسة من مسؤولي أحزاب سياسية متشددة.

 

وحكم على الخمسة في البداية بالسجن لمدد تتراوح بين 20 و25 عاما، إلا أنَّهم تمتعوا بالعفو الملكي إبان مسيرات حركة "20 فبراير" الاحتجاجية التي رفعت مطلب إطلاق سراح الموقوفين السياسيين في العام 2011.

 

وكشف حمزة شيرانو، أنَّ والده عبدالعالي شيرانو المدان بالسجن 15 سنة وعمره 60 عاما "كان محمولا من أربعة حراس حينما زاره الخميس، مشيرًا إلى أنَّه "تعرض للضرب والتعنيف والإهانة الثلاثاء".

 

وأضاف "حينما زرت السجن قالوا لي إن حوالي 50 أمنيًا اقتحموا الغرف وعنفوا الجميع (...) وعقب الاقتحام سقط أبي في غيبوبة ونقل إلى مستشفى لأنَّه يعاني أصلًا من القلب والضغط قبل أن يتم إرجاعه إلى الزنزانة".

 

ويقبع شيرانو وجمال الباي (25 سنة سجنا) وبختي عبد اللطيف (30 سنة سجنا)، في سجن وجدة، أقصى شمال شرقي المغرب، وهم بين 16 موقوفًا متبقيًا من مجموعة "بلعيرج" في السجن، فيما حكم بلعيرج بالسجن المؤبد.

 

وطالبت عامر، وزوجها لقمان من المجموعة لكنه يقبع في سجن مدينة سلا قرب الرباط، بـ"رفع المعاناة المستمرة لعائلات الموقوفين"، موضحةً أنَّ "أبناءنا يعانون كثيرا في المدارس حين يقال لهم إن آباءكم متطرفون".

 

وتساءلت باكية "لماذا أطلق سراح خمسة قياديين فقط وترك الآخرون في السجن (...) المحاكمة سياسية".

 

كان وزير العدل، مصطفى الرميد، في وقت سابق عضوًا في هيئة الدفاع لإطلاق سراح كافة الموقوفين في ملف "بلعيرج"، كما كان صرح في حفل إطلاق سراح السياسيين الخمسة "لا تنسوا من بقوا في السجن".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنسيقية عائلات المعتقلين السياسيين تتهم الأمن بـاستخدام العنف ضد ثلاثة موقوفين تنسيقية عائلات المعتقلين السياسيين تتهم الأمن بـاستخدام العنف ضد ثلاثة موقوفين



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib