تنظيم داعش يستخدم دروعًا بشرية للدفاع عن نفسه في سورية
آخر تحديث GMT 16:56:38
المغرب اليوم -

لطائرات الروسية تشن 20 غارة على مواقع المتطرفين

تنظيم "داعش" يستخدم دروعًا بشرية للدفاع عن نفسه في سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تنظيم

عناصر "داعش"
دمشق - نور خوّام

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عناصر "داعش" يبذلون جهودًا لنقل السلاح إلى الأحياء السكنية في المدن السورية بعد أن دب الذعر في صفوفهم نتيجة الضربات الروسية الدقيقة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء إيغور كوناشينكوف الثلاثاء، أنه بعد إدراك المسلحين للفعالية العالية في كشف وسائل الاستطلاع الروسية للقواعد المموهة حيث يحفظ السلاح والمعدات، وإدراكهم الخطر الواقعي للقضاء عليهم سريعًا، يتخذ المتطرفون جهودًا لنقل السلاح إلى الأحياء السكنية في المدن.

وأضاف أن المسلحين ينشرون بالعادة المدرعات بالقرب من المساجد وهم يدركون بشكل جيد أن الطيران الروسي لن يشن ضربات عليها أبدًا.

وعرض المتحدث على الصحافيين لقطات فيديو، صورتها الاثنين إحدى الطائرات الروسية بلا طيار خلال جولة استطلاعية، تبين اصطفاف مدرعات قرب مسجد في حي سكني.

وشرح للصحافيين: "هذا المثال يشير بوضوح إلى أن المواطنين المعتدلين لا يمكنهم الاختباء وراء المدنيين جاعلين منهم دروعًا بشرية، ناهيك عن القيام بنقل المدرعات إلى المؤسسات الدينية، كل هذه الأفعال هي بطاقة تعريف بالمتطرفين فقط".

ووصف ممثل الوزارة وسائل الإعلام الأجنبية التي زعمت شن المقاتلات الروسية ضربات على تدمر بأنها "لا تقدر سمعتها كثيرًا"، مؤكدًا أن سلاح الجو الروسي في سورية "لا يُستخدم في المناطق السكنية، وخصوصًا التي توجد فيها آثار".

وذكّر بالصور التي نقلتها وسائل الإعلام سابقًا عن تدمير مسلحي "داعش" للآثار المعروفة في تدمر، معتبرًا "الاتهامات في ضوء ذلك، بأنها على الأقل غير مهنية وخارج نطاق أخلاق الصحافة".

وأفاد اللواء إيغور كوناشينكوف: "نحن لا نستبعد أنه في هذه منطقة تدمر وغيرها من البلدات المأهولة يحضر المتطرفون الآن عن قصد استفزازات عبر تفجير مساجد بهدف عرض صور وتسجيلات فيديو مفبركة لاتهام الطيران الروسي على أراضي الجمهورية العربية السورية القيام بذلك".

وميدانيًا، شنت مقاتلتان روسيتان "سو-25" الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر غارة على معسكر ميداني لتنظيم "داعش" في سورية يجري فيه تدريب مسلحين أجانب.

وأوضح كوناشينكوف أن المعسكر كان موجودًا في منطقة كفرعويد في ريف إدلب، وقال إنه "تم اعتراض اتصالات لاسلكية في هذا المعسكر لمحادثات بلغات أجنبية عدة، ما يشير إلى أنه كان يجري في هذه القاعدة تدريب مسلحي تنظيم داعش الأجانب".

وأضاف كوناشينكوف أن طائرتين هجوميتين قصفتا كذلك معسكرًا ميدانيًا في ريف إدلب، ما أسفر عن تدمير مبان كان يستخدمها المتطرفون لخزن مواد متفجرة واحتياطات مادية تقنية وغذائية.

في غضون ذلك دمرت طائرات "سو-24إم" القاذفة مركزين قياديين لـ "داعش" قرب دير الزور باستخدام قنابل خارقة للخرسانة، كما دمرت مقاتلات مماثلة  في ريف العاصمة دمشق في الغوطة معملًا لصنع الذخائر تابعًا للتنظيم المتطرف، وذلك باستخدام قنابل موجهة.

وصرّح المتحدث باسم الوزارة الروسية بأن معطيات الاستطلاع أكدت تدمير مصدر مد المتطرفين بالذخائر والمواد المتفجرة المخصصة للاستخدام ضد الأفراد والعربات المدرعة.

وفي ريف اللاذقية تعرضت نقطة ارتكاز لـ"داعش" إلى ضربة من قاذفة "سو-34"، أسفرت عن تدمير تحصينات المسلحين بالكامل وانفجار قذائف ووقود أدى إلى اندلاع حرائق في المكان، وقامت المقاتلات الروسية الثلاثاء بـ 20 طلعة حربية ضد 12 موقعًا للتنظيم في سورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش يستخدم دروعًا بشرية للدفاع عن نفسه في سورية تنظيم داعش يستخدم دروعًا بشرية للدفاع عن نفسه في سورية



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

إطلالات ليدي غاغا في إطلاق خطّها لمستحضرات التجميل

واشنطن- المغرب اليوم

GMT 01:32 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
المغرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 12:39 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

20 صورة تكشف عن أناقة ماغي بو غصن في عيد ميلادها
المغرب اليوم - 20 صورة تكشف عن أناقة ماغي بو غصن في عيد ميلادها

GMT 01:32 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
المغرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 02:19 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سعاد حسني ورشدي أباظة وهند رستم على "MBCمصر2"

GMT 00:21 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رقص دلال عبد العزيز يُسجل أكثر من مليون مشاهدة عبر يوتيوب

GMT 21:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 03:35 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

مناظر خلابة لتجمد "بحيرة البط " شمال شرقي تركيا

GMT 19:13 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

فلسطين تنهي مشاركتها في دوري الكويت الدولية للرماية

GMT 07:08 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

"ألبينا" ترى أن سيارتها B5 "نسخة متواضعة"

GMT 17:56 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فاران يشدد على أهمية تصحيح الأخطاء الفترة المقبلة

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

إليان غالب يكشف أسباب الإصابة بأمراض اللثة وكيفية علاجها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib