حالة استنفار أمني في الحدود المغربيَّة خوفًا من عودة مغاربة من العراق وسوريَّة
آخر تحديث GMT 06:54:03
المغرب اليوم -

عقب تقرير إسباني يكشف عن عزم 800 مقاتلًا الرجوع إلى بلادهم

حالة استنفار أمني في الحدود المغربيَّة خوفًا من عودة مغاربة من العراق وسوريَّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حالة استنفار أمني في الحدود المغربيَّة خوفًا من عودة مغاربة من العراق وسوريَّة

مقاتلين مغاربة
الرباط - محمد عبيد/ أسماء العمري

تستنفر السلطات الأمنية في المغرب، المخارج الحدودية للمملكة تخوفا من عودة المقاتلين المغاربة في صفوف "داعش"، في سوريَّة والعراق.وأفادت مصادر أمنيَّة، أنّ المخابرات المغربيَّة تمكنت من تحديد أسماء مجموعة من المغاربة الذين سبق أنّ سافروا إلى سورية من أجل القتال إلى جانب الجماعات المسلحة، لاعتقالهم فور وصولهم إلى المغرب.
وتعلن السُلطات المغربية والأوروبية حالة الاستنفار بالحدود، عقب تقرير للمخابرات الاسبانية، وحذر من عودة أكثر من 800 مغربيًا من العمليات القتالية في سورية والعراق في صفوف جماعة "داعش" إلى المغرب، وبلدان أوروبية، مثل إسبانيا وفرنسا.
ويؤكد التقرير أن المخابرات الإسبانية، رصدت مكالمات هاتفية أجراها بعض هؤلاء المقاتلين بعائلاتهم بهواتف إسبانية لاسيما في سبتة ومليلية، أعربوا فيها عن رغبتهم في العودة من سورية إلى المغرب ويطلبون المساعدة من أفراد عائلاتهم للعودة.
ويُحذر التقرير من خطورة عودة هؤلاء المقاتلين المغاربة، خصوصًا أنهم يستعدون للعودة إلى إسبانيا التي انطلقوا منها في رحلتهم للقتال في سورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حالة استنفار أمني في الحدود المغربيَّة خوفًا من عودة مغاربة من العراق وسوريَّة حالة استنفار أمني في الحدود المغربيَّة خوفًا من عودة مغاربة من العراق وسوريَّة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib