حزب الاستقلال يغيّر طريقة معارضته للحكومة بعد الانتخابات
آخر تحديث GMT 02:01:32
المغرب اليوم -

غلاب يؤكد أن المنهجية الديمقراطية اغتصبت الانتخابات

حزب "الاستقلال" يغيّر طريقة معارضته للحكومة بعد الانتخابات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حزب

القيادي في حزب "الاستقلال" كريم غلاب
الدار البيضاء : جميلة عمر

أكد القيادي في حزب "الاستقلال" كريم غلاب، خلال ندوة نظمت في مدينة الدار البيضاء من طرف مدرسة "هيم" لإدارة المال والأعمال حول موضوع "الانتخابات الأخيرة، بداية عهد سياسي جديد في المغرب"، أن حزبه بعد انتخابات 4أيلول / سبتمبر قرر تغيير طريقة معارضته للحكومة.
وأضاف غلاب، أن الميزان لن يعود إلى الأغلبية التي خرج منها في عام 2013، إلا أن الحزب سيغير مواقفه، بحيث لن ينسق مع حزب "الأصالة والمعاصرة"، الذي خانه في تحالفات مجالس الجماعات والمدن والجهات، عقب انتخابات أيلول / سبتمبر، لافتًا الانتباه إلى أن حزب "الاستقلال" لم يفشل في الانتخابات، على الرغم من أنه لم يتمكن من رئاسة عدد من المدن.

ومن جهة أخرى دافع غلاب عن حزب "العدالة والتنمية"، معتبرًا أن  المنهجية الديمقراطية اغتصبت في الانتخابات، وكان الحزب ضحية لهذا الاغتصاب، إذ على الرغم من فوزه بأغلبية الأصوات، لم يحصل سوى على أربع جهات.

وفي الوقت نفسه هاجم عبد الكريم غلاب، عبد الإله بنكيران الذي يقود الحكومة، وقال إن بنكيران سحر المغاربة من خلال خطابه الدائم حول كونه مظلومًا، وهو ما اعتبره يتنافى مع أحكام الدستور، مشيرًا إلى أن جميع الاختصاصات في يده، إلا أنه يدعي أنه مغلوب على أمره، والدليل أن عددًا من المغاربة يقولون إن بنكيران "باغي يخدم، ولكن مخلاوهش"، مشددًا على أنه عند تولي أي مهمة لابد من معرفة أن هناك دومًا عراقيل لا بد القبول بها، وتحملها مثل القبول بمميزاتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الاستقلال يغيّر طريقة معارضته للحكومة بعد الانتخابات حزب الاستقلال يغيّر طريقة معارضته للحكومة بعد الانتخابات



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib