خامنئي يشترط رفعًا فوريًا للعقوبات ويستبعد تجميد الأنشطة النووية فترة طويلة
آخر تحديث GMT 03:01:57
المغرب اليوم -

"المرشد" يرفض تفتيش المنشآت العسكرية ويعتبرها خطًا أحمر

خامنئي يشترط رفعًا فوريًا للعقوبات ويستبعد تجميد الأنشطة النووية فترة طويلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خامنئي يشترط رفعًا فوريًا للعقوبات ويستبعد تجميد الأنشطة النووية فترة طويلة

علي خامنئي
طهران ـ مهدي موسوي

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني عن أنَّ المرشد الأعلى علي خامنئي استبعد تجميد أنشطة إيران النووية الحساسة لفترة طويلة، وأكد أنَّ جميع العقوبات المفروضة على البلاد ينبغي أن ترفع على الفور.

وأضاف خامنئي في خطاب بث على الهواء مباشرة، الثلاثاء: تجميد الأبحاث والتطوير الإيراني لفترة طويلة مثل 10 أو 12 عاما أمر غير مقبول، ينبغي رفع العقوبات على الفور عندما يوقع الاتفاق ولا ينبغي أن يرتبط ذلك بعمليات التحقق من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتابع: تفتيش منشآتنا العسكرية غير ممكن بتاتا وهو أحد خطوطنا الحمراء. وتحاول إيران والقوى الست إبرام اتفاق نهائي بشأن أنشطة طهران النووية بحلول 30 من الشهر الجاري.

وكانت حكومة الرئيس حسن روحاني تحفظت على قانون أصدره مجلس "الشورى" (النواب) الإيراني ويقضي بأن تعرض عليه تفاصيل الاتفاق النووي مع الدول الست وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية. واعتبر بيان للحكومة أنَّ هذا القانون غير دستوري. بالرغم من أنَّه حظى بتصويت 214 نائبًا من أصل 240، وقضى بأن يُوافق أعضاء المجلس على الصيغة النهائية للاتفاق كي يصبح ناجزًا.

يُذكر أنَّ رئيس مجلس "الشورى" علي لاريجاني استطاع كسب تأييد الأعضاء بأن يرفع القرار النهائي بشأن الاتفاق إلى مجلس الأمن القومي المرتبط حصريًا بالمرشد الأعلى ولا يوجد للحكومة أي تأثير عليه، كما طالب بأن تكون الكلمة الأخيرة في موضوع الاتفاق للمرشد الأعلى فقط، داعيًا الجميع إلى إطاعته في قراره، الأمر الذي أوجد صراعا خفيا بين حكومة روحاني المتحفظة على هذا القانون وبين مجلس الشورى ومكتب المرشد الأعلى مرورا بمجلس الأمن القومي.

بالمقابل؛ أبدت واشنطن ودول حليفة مشاركة بالمفاوضات قلقها من تغييرات الساعة الأخيرة قبل ولادة الاتفاق، وشددت على حقها في تفتيش المنشات النووية الإيرانية تفتيشا دقيقا كما نص عليه الاتفاق الأولي ما وضع أكثر من علامة استفهام على مصير المفاوضات الجارية وعلى إمكانية انجاز الاتفاق قبل الثلاثين من الشهر الجاري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خامنئي يشترط رفعًا فوريًا للعقوبات ويستبعد تجميد الأنشطة النووية فترة طويلة خامنئي يشترط رفعًا فوريًا للعقوبات ويستبعد تجميد الأنشطة النووية فترة طويلة



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib