خبراء الاستخبارات يكتشفون امتلاك داعش لخط ساخن على الإنترنت
آخر تحديث GMT 09:25:54
المغرب اليوم -

يستخدمه التنظيم لمساعد مقاتليه في تخطيط العمليات المتطرفة

خبراء الاستخبارات يكتشفون امتلاك "داعش" لخط ساخن على الإنترنت

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء الاستخبارات يكتشفون امتلاك

عناصر من تنظيم "داعش" المتطرف
واشنطن - رولا عيسى

حذر خبراء الاستخبارات من امتلاك تنظيم "داعش" لخط ساخن على الإنترنت 24 ساعة يوميًا، لمساعد مقاتليه في نشر رسالته وتجنيد التابعين في كل مناطق العالم تقريبًا.

وأوضح محللو مكافحة التطرف، وجود مكتب للدعم والمساعدة يديره كبار قادة العمليات في التنظيم على مدار الساعة لتزويد مقاتليهم باستخدام الاتصالات المشفرة بهدف التهرب من السلطات.

وأثارت هذه الخدمة، التي كانت تستخدم على مدار عام، قلق مسؤولي الأمن حيث أنها تسمح للآلاف من التابعين للتنظيم بالحركة والتخطيط للعمليات متخفيين.

وتطورت قدرات إنترنت "داعش" تطورًا واضحًا، ولعبت دورًا محوريًا في تنظيم الهجمات حول العالم، بما فيها الأعمال الوحشية في باريس الجمعة والتي خلفت 129 قتيلًا في سلسلة من الهجمات المنظمة.

وظهرت التصريحات حول مكاتب الدعم بعد مئات الساعات من الملاحظة والمراقبة التي أجراها مركز مكافحة التطرف "سي تي سي"، وهو منظمة بحثية مستقلة في الأكاديمية العسكرية في الولايات المتحدة في وست بوينت.

وأفاد المحلل المتخصص في مكافحة التطرف والمؤلف الرئيسي للتقرير أريون برانتلي: "طوروا مجموعة من المنصات والتي يمكنهم من خلالها أن يقوم عنصر بتدريب آخر على الأمن الرقمي لتجنب أجهزة الاستخبارات وهيئات تنفيذ القانون سعيًا إلى هدف واضح، وهو التجنيد والدعاية والتخطيط التشغيلي".

وأضاف برانتلي: "هم يتجاوبون مع التكنولوجيا الدنيوية والدهاء التكنولوجي للارتقاء بالمجتمعات الجهادية والانخراط في مزيد من عمليات التطرف العالمي، والمتعصبون يتعاملون الآن بسرعة الإنترنت أفضل من التواصل من شخص إلى شخص داخل المجتمعات، مما يعطيهم مرونة أكبر للقيام بالعمليات في أماكن بعيدة آلاف الأميال عن مقر داعش الرئيسي في الرقة السورية".

واكتشف مركز مكافحة التطرف، أن نشطاء مكتب الدعم والمساعدة يراقبون عن كثب جميع الأشكال الحديثة للأمن المعلوماتي وبرامج التشفير بمجرد ظهورها، وأنتجوا إصدارات لمعرفة كيفية استخدامها، كما أنهم يقومون بتوزيع البرامج عبر "تويتر" وبقية وسائل التواصل الاجتماعي، ويمدون المقاتلين بالروابط الإلكترونية التي تسمح لهم بالدخول إليها حتى لو كانت هذه الحسابات معلقة، ولكن هناك مهمة مزدوجة لمكاتب الدعم والمساعدة، وهي التجنيد والتمويل وذلك بعد تطوير التواصل مع المقاتلين.

وأردف برنتلي: "بعد رصد مكاتب الدعم والمساندة من خلال المنتديات على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الإلكترونية الأخرى، اكتشف باحثو مركز مكافحة التطرف أن المقاتلين المستخدمين للخدمة كانوا لا مركزيين".

وتابع: "يمكن أن ينتابك التساؤل من أين جاء هؤلاء الدواعش، فعندما قالوا إن المسلمين يتميزون بأداء الصلاة، إنهم يفعلون ذلك في كل مناطق العالم تقريبًا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء الاستخبارات يكتشفون امتلاك داعش لخط ساخن على الإنترنت خبراء الاستخبارات يكتشفون امتلاك داعش لخط ساخن على الإنترنت



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib